المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : تأملات


ابنة الاوراس
02-21-2016, 09:57 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


-- تأملات --




تتجول في العديد من المكتبات وتتصفح الكثير من الكتب

وتطالع الصحف وتقرأ الروايات وتعيش مع القصص

وتستمتع بالشعر وتتلذ بالنثر وتتابع الفوائد
وتتشوق للجديد وترنو للماتع.

وفي لحظات معدودة ودقائق محدودة في زوايا المسجد
أو جنبات المصلى تقلب صفحات الكتب العزيز

وترتل آيات القرآن المجيد فتشعر بسمو النفس

ورقي الروح وطمأنينة القلب وانشراح الصدر واستنارة العقل وسعة الفهم وبعد النظر وقوة الوعي وعندها نحس ونشعر
بمدى التفريط وعمق الغفلة

عن مصدر العلم ومنبع المعرفة ومرجع السعادة وموضع الطمأنينة.

قال تعالى: (يَا أَيُّهَا النَّاسُ قَدْ جَاءَتْكُم مَّوْعِظَةٌ مِّن رَّبِّكُمْ وَشِفَاءٌ لِّمَا فِي الصُّدُورِ وَهُدًى وَرَحْمَةٌ لِّلْمُؤْمِنِينَ)

(يونس : 57)


-منقول للافادة-

ابنة الاوراس
02-22-2016, 09:48 PM
المرض ....داء و دواء :



هو داء لمن لم يعرف حكمته و مضى في تتبع شهوته

فغاب في ظلام الالم,

لا تجد له ونيسا ليس له الا الاهات

و الانات..

و دواء لمن عرف مقتضاه

فهو دواء للنفوس به

تتهذب

و هو معقم من الكبر و منقي من الذنوب

فبه ترفع

الدرجات

و الصبر عليه من أعظم الهبات....
الحمد لله على كل حال

Sama sama
07-06-2016, 08:48 PM
شكرا علي الاضافه

ابنة الاوراس
01-30-2017, 10:13 PM
شكرا علي الاضافه

بارك الله فيكم على المرور القيم والمشرف الاخت "Sama sama"
شكرااااا لكم

ابنة الاوراس
01-30-2017, 10:20 PM
...........قرأت كتب السير وتأملت تراجم العظماء وتفكرت في تاريخ الأمم فلم أجد منهج حياة ومنبع هداية

ومصدر سعادة ومحضن طمأنينة أجمل ولا أروع ولا أهدى

ولا أكمل من سيرته صلى الله عليه وسلم
حيث تعيش سمو النفس وعلو الروح وعزة الذات

وواقعية الحياة وبساطة العيش وتكامل الشخصية في
أنموذج فريد وصورة متميزة لا تتغير مع تقلبات الزمان

ولا تتبدل مع تغيرات العصر ولا تتحول مع عواصف التغيير
ثابتة المعتقد راسخة المنهج نقية المصدر صافية المنبع ،
تحدد المسار وتوضح الطريق وتعمق المنهج

وتقوم الزلل وتصحح الخطأ تأخذ بيدك لبر الأمان

وساحل السلامة وشاطئ الطمأنينة ومرفأ السكينة

تصلك بالسماء وترفعك للمعالي وتقربك من المولى جل جلاله.
فهاكم سيرة الحبيب صلى الله عليه وسلم طاهرة نقية صافية بهية تعلموها وعلموها وطبقوها

وتمثلوها تسعدوا في الدنيا وتفوزوا في الآخرة

قال تعالى {قل إن كنتم تحبون الله فاتبعوني يحببكم الله ويغفر لكم ذنوبكم والله غفور رحيم }
............. تأملات.........