عرض مشاركة واحدة
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 05-03-2010, 04:56 PM
 
فطيم
نبض جديد

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو
  فطيم غير متواجد حالياً  
الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 24839
تـاريخ التسجيـل : Apr 2010
الــــــــجنــــــس :  Male
الـــــدولـــــــــــة : أرض الله الواسعة
المشاركـــــــات : 8 [+]
عدد الـــنقــــــاط : 10
قوة التـرشيــــح : فطيم is on a distinguished road
افتراضي الموت أعظم المصائب



والموت من أعظم المصائب،
وقد سماه الله تعالى مصيبة في قوله سبحانه:
فَأَصَابَتْكُم مُّصِيبَةُ الْمَوْتِ[المائدة:106]،
فإذا كان العبد طائعاً ونزل به الموت ندم أن لا يكون ازداد وإذا كان العبد مسيئاً ندم على التفريط وتمنى العودة إلى دار الدنيا، ليتوب إلى الله تعالى، ويبدأ العمل الصالح من جديد. ولكن هيهات هيهات!!
قال تعالى: وَإِن يَسْتَعْتِبُوا فَمَا هُم مِّنَ الْمُعْتَبِينَ[فصلت:24]،
وقال سبحانه: حَتَّى إِذَا جَاء أَحَدَهُمُ الْمَوْتُ قَالَ رَبِّ ارْجِعُونِ (99) لَعَلِّي أَعْمَلُ صَالِحاً فِيمَا تَرَكْتُ كَلَّا إِنَّهَا كَلِمَةٌ هُوَ قَائِلُهَا وَمِن وَرَائِهِم بَرْزَخٌ إِلَى يَوْمِ يُبْعَثُونَ[المؤمنون:100،99].

مضى العمر وفات *** يا أسير الغفلات
حصّل الزاد وبادر *** مسرعاً قبل الفوات
فإلى كم ذا التعامي *** عن أمور واضحات
وإلى كم أنت غارق *** في بحار الظلمات
لم يكن قلبك أصلا *** بالزواجر والعظات
بينما الإنسان يسأل *** عن أخيه قيل مات
وتراهم حملوه *** سرعة للفلوات
أهله يبكوا عليه *** حسرة بالعبرات
أين من قد كان يفخر *** بالجياد الصافنات
وله مال جزيل *** كالجبال الراسيات
سار عنها رغم أنف *** للقبور الموحشات
كم بها من طول مكث *** من عظام ناخرات
فاغنم العمر وبادر *** بالتقى قبل الممات
واطلب الغفران ممن *** ترتجي منه الهبات
رد مع اقتباس