عرض مشاركة واحدة
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 12-16-2006, 03:34 AM
 
soran
نبض جديد

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو
  soran غير متواجد حالياً  
الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 91
تـاريخ التسجيـل : Dec 2006
الــــــــجنــــــس :
الـــــدولـــــــــــة :
المشاركـــــــات : 3 [+]
عدد الـــنقــــــاط : 10
قوة التـرشيــــح : soran is on a distinguished road
sticky ثقـــــــــــافة الفضائح

sticky ثقـــــــــــافة الفضائح




بعد السلام والتحية
لا يفوتك فضيحة الفنانة"أليسا" وبالصور
لا يفوتك فضيحة الفنانة نانسي عجرم بالصور
لا يفوتك فضيحة والد يغتصب ابنته
لا يفوتك فضيحة شباب يعتدون على بنات في مقطع فيديو
لايفوتك فضيحة فلان بن علان
الخ
الخ

ومابين اختلاف الجمل وموقعه الأعرابي وبغض النظر عن من يكون صاحب الفضيحة ومركزه الاجتماعي.
أدرك أن الغالب تصلهم رسائل بنفس هذه العناوين على البريد الأليكتروني .في الغالب تكون من احد المنتديات الحديثة أو المنتديات التي تملك عدد أعضاء لا ياستهان به لكن السؤال الذي يطفو للسطح ويفرض نفسه.
مالهدف من ارسال رسائل تحمل هذه العناوين؟؟؟



لو فرضنا أن الهدف منه لفت الانتباه. لرغبة المنتدى الفلاني في الحصول على اكبر عدد من تواجد أعضاء مسجلين وتحققت مصداقية قول
" مصائبوا قوماً عند قوماً فوائدو "
وبهذه الطريقة يكون المنتدى حقق نجاح في الاستحواذ على أعضاء جدد عن
طريق علو كعب" ثقافة الفضائح" المتمكنة من نفوسنا.والاطلاع على كل ما هو جديد من مصائب الناس
من الملفت للنظر في مثل هذا النوع من المواضيع الزخم الهائل في الزيارات والردود.وهذه الطريقة ليست محصورة في المنتديات فقط بل على مستوى الصحف والمجلات والقنوات الفضائية التي تتسابق في الإعلان عنه بفترة وتتهافت الشركات
في حجز مساحة إعلانية في البرنامج. والمشاهدين حدث ولاحرج ينتظرون الحدث بفارغ الصبر و كأنه مسائلة حياة أو موت بالنسبة لهم
أوجه أسئلتي لمن يثيره مثل هذا النوع من المواضيع:

مالمستفاد من الاطلاع على مثل هذا النوع من المواضيع؟
لو كنت في مكان الشخص الذي ينشر هذا الموضوع عنه ماهو شعورك؟

أدرك أن الجميع به صفة الفضول وحب الأطلاع على ماهو جديد من مستجدات تحدث من حولنا ونريد إشباع هذه الرغبة.
لو أخذنا النقيض لمثل هذا الرسائل
على سبيل المثال:


مقال للشيخ "سليمان العودة" بعنوان أهمية طلب العلم
مقال للشيخ "محمد العوضي" بعنوان كيف تكون باراً بوالديك




هل نجد نفس الرغبة واللهفة في الاطلاع على مثل هذا المواضيع المفيدة مساوية لنفس رغبتك في الاطلاع على الفضائح؟

وفي الختام أحب اوجه سؤالين للجميع بدون استثناء


هل أنت مع أو ضد نشر الفضائح..ولماذا؟
هل أصبحت الفضائح نوع من الثقافة والجميع مدعو للتزود منه؟

تحياتي للجميع
جميل


سؤالين
رد مع اقتباس