عرض مشاركة واحدة
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 08-01-2010, 06:55 PM
الصورة الرمزية ღ أمـُّ رُقَيَّـہ ღ
 
ღ أمـُّ رُقَيَّـہ ღ
ششارية غالية جدا

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو
  ღ أمـُّ رُقَيَّـہ ღ غير متواجد حالياً  
الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 25604
تـاريخ التسجيـل : May 2010
الــــــــجنــــــس :  Female
الـــــدولـــــــــــة : هُنــآ .. و قلبي بطِيبةَ الطيِّبه
المشاركـــــــات : 626 [+]
عدد الـــنقــــــاط : 32
قوة التـرشيــــح : ღ أمـُّ رُقَيَّـہ ღ is on a distinguished road
icon10 معنى حديث: (خَلَقَ اللَّهُ آدَمَ عَلَى صُورَتِهِ... )

بسم الله الرحمن الرحيم
السّلآم عليكم و رحمة الله و بركاته


السؤال:


ما تفسير قول الرسول -صلى الله عليه وسلم-: (خَلَقَ اللَّهُ آدَمَ عَلَى صُورَتِهِ... ) (متفق عليه)؟

الجواب:

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، أما بعد؛

فهذا الأمر فيه قولان لأهل العلم، منهم من يقول: خلق الله آدمَ على صورة الرحمن، وهذا قول أكثر المتقدمين من السلف، ويعني بذلك أن له وجه والله -عز وجل- له وجه، وإن لم يكن الوجه كالوجه، له سمع وبصر وإن لم يكن كسمع الله وبصره، ومنهم من يقول: خلق آدم على صورة الرحمن بمعنى على الصورة التي خلقها الرحمن، فالإضافة إضافة تشريف مثل: بيت الله -تعالى-، ومنهم من يقول: (خَلَقَ اللَّهُ آدَمَ عَلَى صُورَتِهِ) أن الضمير يعود على آدم، وهذا قول ابن خزيمة، وأبي ثور، وبعض المتقدمين وأكثر المتأخرين، والأمر عندي فيه خلاف سائغ، والراجح أن الضمير يعود على أقرب مذكور، وهو أنه بمعنى: أن الله -تعالى- خلق آدم على هذه الصورة، لم ينتقل آدم، لم يخلقه الله من نطفة ثم علقة، ثم مضغة.. فالصورة المكرمة التي سواها الله بيده هي صورة الإنسان الكامل، صورة آدم -عليه السلام-، خلق هكذا، خلقه الله على صورته ابتداءً.
www.salafvoice.com
موقع صوت السلف
توقيع » ღ أمـُّ رُقَيَّـہ ღ
قال ابنُ مسعـودٍ رضى اللهُ عنه : |( عليك بطريق الصالحين ، ولا يغرك قِلَّةُ السَّالكين .. واحـذر طريقَ الضَّلال ، ولا يغرك كثرةُ الهالكين )| .. وقال أبو عمرو الأوزاعىّ رحمه الله : |( عليك بآثار مَن سلَف وإنْ رفضك الناس ،، وإيَّـاك وآراءَ الرجال وإنْ زخرفوه لك بالقول )| .
رد مع اقتباس