عرض مشاركة واحدة
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 11-01-2010, 01:54 PM
 
abou khaled
عضو غالي

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو
  abou khaled غير متواجد حالياً  
الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 22067
تـاريخ التسجيـل : Jun 2009
الــــــــجنــــــس :  Male
الـــــدولـــــــــــة :
المشاركـــــــات : 1,435 [+]
عدد الـــنقــــــاط : -2
قوة التـرشيــــح : abou khaled has a little shameless behaviour in the past
افتراضي دمعة على الحياء ودمعة على العفاف

دمعة على الحياء ودمعة على العفاف
دمعة على الحياء ودمعة على العفاف


آهات وحسرات تعتصر قلبي وتشوش فكري , فتتكدر علي المعيشة وتضيق علي الوسيعة , عندما أفكر في ما وصلت إليه أحوال بعض فتياتنا المسكينات ,

أحقاً مايصير
أحقاً ما يحدث

أحقاً ما نشاهده من أنهزامية مقيتة و تقليد أعمى وأنسياق خلف الشهوات ونزع لجلباب الحياء وقتل للعفاف , هل وصلت بعض فتياتنا إلى حد السذاجة حتى صارت إلى ماصارت إليه .

آهـ على أحوالهن وآهـ على حيائهن ثم آهـ على عفافهن .

صرخة من القلب أنادي بها الخير في قلب تلك الفتاة أقول :

أحذري أن يخدعوك بالشعارات البراقة والكلام المعسول , أحذري أيتها الفتاة أن تنسي حيائك وتقتلي عفافك , إن بعض الفتيات ممن أستهواها الشيطان و ضعف في قلبها الإيمان تنساق في الحرام كالبهيمة العجماء حيث حتفها ونهايتها , عند ذلك ينحر العفاف على عتبات السراب والأحلام الخداعة .

أعملي عقلك أيتها الفتاة وتفكري في عواقب الأمور ثم تذكري في من باعت شرفها وقتلت حياؤها إلى أي حال وصلت إليه , وكم هي المآسي والاحزان وكم هي الدموع الغزار , مع ما جلبت من عار لنفسها وأهلها , فهي الآن حبيسة الآهات قبل أن تكون حبيسة الجدران .

أيتها الفتاة تفكري في هذه الدنيا ماهي والله إلا كساعة من نهار أو سحابة صيف و خيال طيف ثم ماذا ؟
ثم نعم مقيم أو عذاب مقيم .


تذكري أيتها الفتاة أن العار كبير والمصيبة عظيمة إذا تلطخت به الفتاة ووصمت بعراها أبيها المسكين و أمها الضعيفة وإخوانها البراءاء .

تذكري عندما تلاك تلك الفتاة بالأفواه وتصبح حديث المجالس حتى ذاع ذكرها بالشر لا بالخير عياذاً بالله .

في بعض الجلسات مع الشباب وعند الحديث عن أحوالهم ومشاكلهم لا يخلوا أحدهم من ذكر فتاة أو أكثر عن بعض الفتيات المغفلات ممن وقعن في الحرام وتلطخن بالآثام .


تذكري أيتها الفتاة أن الشاب لم ولن يفكر الارتباط بمن عرف لها سابق عهد بسوء , فهو عند البحث للزواج يسعى جاهداً للإرتباط بتلك الطاهرة النقية العفيفة , يسعى بالارتباط بمن ذكرها يزن المجالس وصيتها ذاع بالذكر الحسن , يسعى لمربية الأجيال و منشئة الرجال الطاهرة المتسامية السائرة على درب الهدى والخير من قدوتها أمهات المؤمنين ونساء الصحابة الطاهرات ومن بذكرها يطيب الخاطر وتنشرح الصدور .


تذكري ايتها الفتاة آيات الوعد والوعيد وأحاديث رسول الله صلى الله عليه وسلم , لتكن لك رادع عن الحرام وحصن من الآثام .

تذكري أيتها الفتاة أن شهوة لحظة تعقبها حسرات وتبعات لا تنقضي , فالزجاج إذا أنكسر يصعب بنيانه .

تذكري أيتها الفتاة أن التائب من الذنب كمن لا ذنب له , تذكري أن باب التوبة مفتوح وأن الله يفرح بتوبة عبدة إذا تاب وأناب إليه .

تذكري أن السعادة الحقيقة هي على عتبات العبودية , تذكري أن السعادة ليست شعارات ترفع بل هي والله شعور داخلي لن يناله إلا من أنطرح بين يدي الله منيباً إليه راجياً رحمة ربه خائفاً من عذابه .




ومضة

((( عندما يفقد الحياء يموت العفاف )))
رد مع اقتباس