عرض مشاركة واحدة
قديم 05-15-2007, 06:43 PM   رقم المشاركة : ( 5 )
Freshman
نبض جديد

الصورة الرمزية Freshman

الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 162
تـاريخ التسجيـل : Jan 2007
الــــــــجنــــــس :
الـــــدولـــــــــــة : Algeria beloved
المشاركـــــــات : 28 [+]
عدد الـــنقــــــاط : 10
قوة التـرشيــــح : Freshman is on a distinguished road

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

Freshman غير متواجد حالياً

افتراضي رد: إياكم وكلمة تحياتي...

جزاك الله خير على هذا الأخت
لكن أرجو التوضيح أكثر حتى لا يقع إشكال وياليت عند نقل فتاوى العلماء أن تكون كاملة وبالمرجع إن أمكن ذلك وهذا للأمانة العلمية، والمشكلة أنني قرأت فتوى أخرى للشيخ بن عثيمين رحمة الله عليه نفسه هذا نصها:

سئل الشيخ رحمه الله: عن هذه الألفاظ: "أرجوك"، و"تحياتي"، و"أنعم صباحاً"، و"أنعم مساءً"؟
فأجاب قائلاً: لا بأس أن تقول لفلان : "أرجوك" في شيء يستطيع أن يحقق رجاءك به.
وكذلك "تحياتي لك". و"لك مني التحية". وما أشبه ذلك لقوله تعالى: (وإذا حييتم بتحية فحيوا بأحسن منها أو ردوها). وكذلك: "أنعم صباحاً" و"أنعم مساءً" لا بأس به، ولكن بشرط ألا تتخذ بديلاً عن السلام الشرعي.
المجلد الثالث من فتاوى الشيخ السؤال رقم: 419.


وأظنك تقصدين هذه الفتوى:
و سئل فضيلة الشيخ: عن عبارة "لكم تحياتنا" وعبارة "أهدي لكم تحياتي"؟
فأجاب قائلاً: عبارة "لكم تحياتنا، وأهدي لكم تحياتي" ونحوهما من العبارات لا بأس بها قال الله تعالى: (وإذا حييتم بتحية فحيوا بأحسن منها أو ردوها). فالتحية من شخص لآخر جائزة، وأما التحيات المطلقة العامة فهي لله، كما أن الحمد لله، والشكر لله، ومع هذا فيصح أن نقول:حمدت فلاناً على كذا، وشكرته على كذا قال الله- تعالى-:(أن اشكر لي ولوالديك).
المجلد الثالث السؤال رقم 440.

ملاحظة: اعذروني إخواني على عدم مشاراكاتي لكم في المنتدى إلا نادرا وهذا لأمور الله يعلمها لكن أسأل الله أن يوفق القائمين على هذا المنتدى لكل خير وأن يعينهم على نشر الخير وكذلك أعضائه وأن يزيد من نشاطه إن ربي على كل شيء قدير.

ولكم مني الدعاء لكل من هو مقبل على أمر أن ييسر الله له إتمامه
والله الموفق
  رد مع اقتباس