عرض مشاركة واحدة
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 02-06-2011, 02:03 PM
الصورة الرمزية naruto usimaki
 
naruto usimaki
ششاري غالي جدا

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو
  naruto usimaki غير متواجد حالياً  
الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 32061
تـاريخ التسجيـل : Jan 2011
الــــــــجنــــــس :  Male
الـــــدولـــــــــــة : ششار
المشاركـــــــات : 2,154 [+]
عدد الـــنقــــــاط : 379
قوة التـرشيــــح : naruto usimaki is just really nicenaruto usimaki is just really nicenaruto usimaki is just really nicenaruto usimaki is just really nice
madxp الصِّـــــــدق

الصِّـــــــدق


هو أن يخبر الإنسان بما يعتقد أنه الحق ، وليس الأخبار مقصوراً على القول ، بل قد يكون بالفعل كالإشارة باليد ، وهزّ الرأس ، و نحوهما ، وقد يكون بالسكوت من غير قول و لا فعل . فمن ارتكب جريمة و رأى غيره يؤنب على ارتكابها ثم سكت فقد كذب ، ومن الكذب المبالغة في القول مبالغة تجعل السامع يفهم منه أكثر من الحقيقة ، كما إذا بالغ الإنسان في وصف شيء بالعظم أو الكبر أو الصغر حتى أفهم السامع أكثر من حقيقته ، و من الكذب أن يحذف المتكلّم بعض الحقيقة و يذكر بعضها إذا كان ذكر ماحدث يجعل لما ذكر لوناً خاصًا .

و لذلك يعتبر الصدق من ضرورات المجتمع و ينبغي أن ينال حظًّا عظيما من العناية في الأسرة والمدرسة لأنه يحصل منه الخير الكثير ، و به تردّ الحقوق ، و به يحصل الناس على الثّقة فيما بينهم و هناك طريقة واحدة للصدق و هو " أن يقول الإنسان الحقّ ، كل الحق ، لا لشيء غير الحق " .

و إنما كان الصدق فضيلة لأنه أهم الأسس التي تبنى عليها المجتمعات ، و لولاه ما بقي مجتمع ، ذلك لأنه لا بد للمجتمع من أن يتفاهم أفراده بعضهم مع بعض ، و من غير التفاهم لا يمكن أن يتعاونوا ، و معنى الإفهام أن يوصل الإنسان ما في نفسه من الحقائق إلى الآخرين وهذا هو الصّدق .

يتجلى ذلك في المجتمعات الصغيرة كالأسرة والمدرسة ، فكلاهما لا يبقى إلا بالصدق ، فلو كذب الطلبة في كل ما يتكلمون وكذب عليهم مدرّسهم في كل ما يعلّمونهم ويحدّثونهم ما بقيت المدرسة ، وكذلك البيت . و إذا كان المجتمع لا يمكن أن يبقى إذا كان ما يتكلم فيه كذباً ، كان من الواضح أنه يتضرر بقدر ما فيه من الكذب ، فقد يبقى إذا غلب فيه الصدق على الكذب ، ولكنه يكون فاسدًا منحطًّا .

و يبيّن ذلك ضرورة الصّدق وإن أغلب المعلومات التي وصلت إلينا بالسماع أو القراءة مبناها الصدق ، وعليها يعتمد الإنسان في معاملاته و تصرفاته ، فلو كانت كذباً لا كانت الأعمال المبنية عليها خطأ و ضلال ، ومن أجل هذا عدّ الصدق أساسًا من أسس الفضائل ، و جعل عنوانا لرقي الأمم و انحطاطها .

و كما يكذب الإنسان على غيره كصاحبه وأخيه ، يكذب على نفسه ، و كثيراً ما يكون ذلك ، كما يحاول أن يقنع نفسه بأنّه بذل ما في وسعه لأداء ما يجب عليه ، و هو في الحقيقة لم يفعل ذلك ، و كما يحصل كثيراً من محاولة المرء أن يخلق لنفسه الأعذار عن كسله أو بخله أو قسوته أو جبنه ، غشاًّ و خِداعًا و صرفاً لها عن الحق ، وقد يغلو المرء في هذا الأمر حتى يصير عادة له حتى لا يستطيع أن يفرّق بين الحق و الباطل و الصدق و الكذب .و هناك أنواع من الكذب كالنِّفاق ، وهو أن يظهر الإنسان غير ما يبطن .

و لا يحق لإنسان لحال من الأحوال أن يفتح على نفسه باب الكذب ، بل ينبغي أن يلتزم الصّدق في جميع أقواله وأعماله ، و لسنا ننكر أنّ التزام الإنسان بالصدق في كل ما يقول و يفعل ، يستلزم مشقّة كثيرة و يحتاج إلى عناء ، و صبر و شجاعة ذلك لأنه قد يعرّض للإنسان في حياته اليومية مسائل دقيقة رفيعة قصار النظر أن الكذب أنفع وأنه لا مفر منه . وقد ذكر الله تعالى الصدق في كتابه العزيز . وما فقدت هذه الصفة إلا حلّ محلّها عدم الثقة و فقدان التعاون ، لهذا دعا الله سبحانه للتخلّق به فقال مخاطباً المؤمنين :

يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَكُونُوا مَعَ الصَّادِقِينَ (119)[ سورة التوبة ].

و من أنواع الصّدق الأمانة التي هي من أرفع الصفات في الإنسان ، و هي من أقوى الدعائم التي يقوم عليها أي مجتمع سليم و يحصل منها الخير ، لهذا نرى الإسلام يعتبرها من صفات المؤمنين .
و من أنواع الصدق أيضًا صدق الوعد الذي هو من الصفات الحميدة التي يتجلى بها الإنسان و هي سبب جوهري من أسباب النجاح في هذه الحياة ، تعتبر من أبرز صفات القوم المتمدّنين الذين يحرصون عليها أشد الحرص ، فالصدق من ضروريات المجتمع وهو كما نرى لم يغفله القرآن فدعا إليه كما دعا إلى كل فضيلة ترقى المجموعة البشرية ، وتسمو بها من كل خلل يصيب كيانها
توقيع » naruto usimaki



رد مع اقتباس