عرض مشاركة واحدة
قديم 05-23-2007, 08:55 PM   رقم المشاركة : ( 16 )
eljareh
[مشرف سابــــق - صاحب موقع ]

الصورة الرمزية eljareh

الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 65
تـاريخ التسجيـل : Dec 2006
الــــــــجنــــــس :  Male
الـــــدولـــــــــــة : في أحلام العاجز
المشاركـــــــات : 1,789 [+]
عدد الـــنقــــــاط : 19
قوة التـرشيــــح : eljareh is on a distinguished road

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

eljareh غير متواجد حالياً

رد: الدروس اليوميـَّة من السنن و الأحكام الشرعيـة ... تحديثٌ يوميِّ إن شاء الله

بسم الله الرحمن الرحيم
و رحمة الله و بركاته






الـــــدرس الـــــسابع

الأمر بحفظ اللسان






قال الله تعالى : { وَلاَ تَقْفُ مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ إِنَّ السَّمْعَ وَ الْبَصَرَ وَ الْفُؤَادَ كُلُّ أُولـئِكَ كَانَ عَنْهُ مَسْؤُولاً } ([1])

أي: لا تقل ما ليس لك به علم ([2]).

وعن أبي موسى الأشعري رضي الله عنه قال: قلت يا رسول الله، أي المسلمين أفضل ؟ قال: " من سلم المسلمون من لسانه ويده " متفق عليه([3]).

وعن أبي هريرة رضي الله عنه أنه سمع النبي صلى الله عليه و سلم يقول: " إن العبد ليتكلم بالكلمة ما يتبين فيها يزل بها في النار أبعد مما بين المشرق والمغرب " متفق عليه([4]).

(ومعنى يتبين فيها: أي يفكر أهي خير أم لا؟ ).


عن سفيان بن عبد الله رضي الله عنه قال: "قلت: يا رسول الله حدثني بأمر أعتصم به، قال: " قل: آمنت بالله ثم استقم، قلت: يا رسول الله ما أخوف ما تخاف علي ؟ فأخذ بلسان نفسه ثم قال: هذا " أخرجه الترمذي ([5]).

عن عقبة بن عامر رضي الله عنه قال: قلت: يا رسول الله ما النجاة ؟ قال: " أمسك عليك لسانك وليسعك بيتك وابك على خطيئتك " أخرجه الترمذي([6]).

الشرح:


في حفظ اللسان من الوقوع في المحارم والكلام فيما لا يعني خير عظيم ونجاة في الدنيا والآخرة، فلذلك حث عليه الرسول صلى الله عليه وسلم وأرشد إلى أنه من أعظم سبل النجاة.

الفوائد:


- أن تمام إسلام المرء أن يكف لسانه عن المسلمين.
- أن إمساك اللسان سبب للنجاة.
- أن الرجل قد يدخل النار بكلمة لا يهتم لها.



ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــ
([1]) سورة الإسراء، آية: 36.
([2]) انظر تفسير ابن كثير 3/ 39، وتفسير البغوي 5/92.
([3]) خ 11/308 (6477)، م 2988.
([4]) خ 11/308 (6447)، م 2988، ت2314.
([5]) ت 2410 وقال : حسن صحيح. وأصله في مسلم 38 .
([6]) ت 2406 وقال حديث حسن.

... و و رحمة الله و بركاته ...
... أخوكم المحب لكم فى الله ...
توقيع » eljareh
صباح هذا اليوم أيقظنى منبه الساعه
وقال لى : يا ابن العرب قد حان وقت النوم
**********
أنـا لا أكتُبُ الأشعـارَ فالأشعـارُ تكْتُبـني
أُريـدُ الصَّمـتَ كي أحيـا ولكـنَّ الذي ألقـاهُ يُنطِقٌـني
أَأكتُبُ "أنّني حيٌّ" على كَفَني؟
أَأكتُبُ "أنَّني حُـرٌّ" وحتّى الحَرفُ يرسِـفُ بالعُبوديّـهْ؟

لقَـدْ شيَّعتُ فاتنـةً تُسمّى في بِـلادِ العُربِ تخريبـاً وإرهـاباً وطَعْناً في القوانينِ الإلهيّـهْ


ولكنَّ اسمَهـاواللـهِ في الأصْـلِ .. هي
الحُريّــهْ


SOL£ILNUIT
  رد مع اقتباس