عرض مشاركة واحدة
قديم 05-24-2007, 08:06 AM   رقم المشاركة : ( 2 )
المشتاقة للجنة
[مشرفة سابــــقة ]

الصورة الرمزية المشتاقة للجنة

الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 67
تـاريخ التسجيـل : Dec 2006
الــــــــجنــــــس :  Female
الـــــدولـــــــــــة : الجزائر-وهران
المشاركـــــــات : 1,018 [+]
عدد الـــنقــــــاط : 32
قوة التـرشيــــح : المشتاقة للجنة is on a distinguished road

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

المشتاقة للجنة غير متواجد حالياً

افتراضي رد: محاسن الإسلام .... انشر هذه المقالة

محاسن الإسلام



بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن والاه

الحمد لله القائل في محكم كتابه ‏‎}‎‏ الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمُ ‏الإِسْلاَمَ دِيناً ‏‎ {‎المائدة3‏
فالإسلام من تمام نعمة الله علينا لما فيه من محاسن تشمل جميع نواحي الحياة، وتعود بالنفع ليس على ‏حياة الناس فحسب، بل على كل كائن حي في الوجود ، إنه دين الله الكامل الشامل على كل ما ‏يحتاجه عباد الله من أمور دينهم ودنياهم ‏‎}‎وَنَزَّلْنَا عَلَيْكَ الْكِتَابَ تِبْيَاناً لِّكُلِّ شَيْءٍ وَهُدًى وَرَحْمَةً ‏وَبُشْرَى لِلْمُسْلِمِينَ } ، هذا الموضوع ملخص لبعض محاسن الإسلام :-‏

محاسن الاسلام في مجال العقيدة ‏

‏1- يوضح مفهوم "الله" في الاسلام على عكس المعتقدات الأخرى:-‏
‏{قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ }{اللَّهُ الصَّمَدُ }{لَمْ يَلِدْ وَلَمْ يُولَدْ }{وَلَمْ يَكُن لَّهُ كُفُواً أَحَدٌ }الإخلاص1-4‏

‏{هُوَ اللَّهُ الَّذِي لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ عَالِمُ الْغَيْبِ وَالشَّهَادَةِ هُوَ الرَّحْمَنُ الرَّحِيمُ }{هُوَ اللَّهُ الَّذِي لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ ‏الْمَلِكُ الْقُدُّوسُ السَّلَامُ الْمُؤْمِنُ الْمُهَيْمِنُ الْعَزِيزُ الْجَبَّارُ الْمُتَكَبِّرُ سُبْحَانَ اللَّهِ عَمَّا يُشْرِكُونَ }{هُوَ اللَّهُ ‏الْخَالِقُ الْبَارِئُ الْمُصَوِّرُ لَهُ الْأَسْمَاء الْحُسْنَى يُسَبِّحُ لَهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَهُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ ‏‏}الحشر 22-24 ‏

‏2- يحدد بوضوح هدف وجودنا فيعرف العبد واجبه {وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالْإِنسَ إِلَّا لِيَعْبُدُونِ ‏‏}الذاريات56 ‏
‏{يَا أَيُّهَا النَّاسُ اعْبُدُواْ رَبَّكُمُ الَّذِي خَلَقَكُمْ وَالَّذِينَ مِن قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ}البقرة21‏
‏ ‏
‏3- يقرر نتيجة عدم قيام العبد بواجبه ليكون على بينة من تبعات تصرفاته {وَمَن يَعْصِ اللّهَ وَرَسُولَهُ ‏وَيَتَعَدَّ حُدُودَهُ يُدْخِلْهُ نَاراً خَالِداً فِيهَا وَلَهُ عَذَابٌ مُّهِينٌ }النساء14‏

‏4- هو الدين الوحيد على وجه البسيطة الذي من خلاله يعبد أتباعه خالقهم حسب ‏تعليماته المباشرة من خلال القرآن الكريم ، وليس تبعاً لما كتب البشر فيما يسمى تجاوزاً ‏كتباً مقدسة {إِنَّا نَحْنُ نَزَّلْنَا الذِّكْرَ وَإِنَّا لَهُ لَحَافِظُونَ }الحجر9‏

‏5- الاسلام هو دين الله الحق الذي ارتضاه لجميع خلقه منذ أن خلق آدم وإلى يوم القيامة ‏، فلو كان هناك تعدد أديان لاستوجب ذلك تعدد آلهة ، أو عبث من الخالق ، تعالى الله ‏عن ذلك علواً كبيرا {إِنَّ الدِّينَ عِندَ اللّهِ الإِسْلاَمُ وَمَا اخْتَلَفَ الَّذِينَ أُوْتُواْ الْكِتَابَ إِلاَّ مِن بَعْدِ ‏مَا جَاءهُمُ الْعِلْمُ بَغْياً بَيْنَهُمْ وَمَن يَكْفُرْ بِآيَاتِ اللّهِ فَإِنَّ اللّهِ سَرِيعُ الْحِسَابِ }آل عمران19‏
‏{وَلَقَدْ بَعَثْنَا فِي كُلِّ أُمَّةٍ رَّسُولاً أَنِ اعْبُدُواْ اللّهَ وَاجْتَنِبُواْ الطَّاغُوتَ فَمِنْهُم مَّنْ هَدَى اللّهُ ‏وَمِنْهُم مَّنْ حَقَّتْ عَلَيْهِ الضَّلالَةُ فَسِيرُواْ فِي الأَرْضِ فَانظُرُواْ كَيْفَ كَانَ عَاقِبَةُ الْمُكَذِّبِينَ ‏‏}النحل36‏
‏{وَمَن يَبْتَغِ غَيْرَ الإِسْلاَمِ دِيناً فَلَن يُقْبَلَ مِنْهُ وَهُوَ فِي الآخِرَةِ مِنَ الْخَاسِرِينَ }آل عمران85‏

‏6- بساطة الاسلام ووضوحه وبالتالي قدرة شتى طبقات الناس على فهمه بغض ‏النظرعن مستوياتهم العقلية , مما يجعل الناس يقبلون عليه دون تردد أو حيرة {آمَنَ ‏الرَّسُولُ بِمَا أُنزِلَ إِلَيْهِ مِن رَّبِّهِ وَالْمُؤْمِنُونَ كُلٌّ آمَنَ بِاللّهِ وَمَلآئِكَتِهِ وَكُتُبِهِ وَرُسُلِهِ لاَ نُفَرِّقُ ‏بَيْنَ أَحَدٍ مِّن رُّسُلِهِ وَقَالُواْ سَمِعْنَا وَأَطَعْنَا غُفْرَانَكَ رَبَّنَا وَإِلَيْكَ الْمَصِيرُ }البقرة285‏
‏{قُلْ تَعَالَوْاْ أَتْلُ مَا حَرَّمَ رَبُّكُمْ عَلَيْكُمْ أَلاَّ تُشْرِكُواْ بِهِ شَيْئاً وَبِٱلْوٰلِدَيْنِ إِحْسَاناً وَلاَ تَقْتُلُواْ أَوْلَـٰدَكُمْ مّنْ ‏إمْلَـٰقٍ نَّحْنُ نَرْزُقُكُمْ وَإِيَّاهُمْ وَلاَ تَقْرَبُواْ ٱلْفَوٰحِشَ مَا ظَهَرَ مِنْهَا وَمَا بَطَنَ وَلاَ تَقْتُلُواْ ٱلنَّفْسَ ٱلَّتِى حَرَّمَ ‏ٱللَّهُ إِلاَّ بِٱلْحَقّ ذٰلِكُمْ وَصَّـٰكُمْ بِهِ لَعَلَّكُمْ تَعْقِلُونَ * وَلاَ تَقْرَبُواْ مَالَ ٱلْيَتِيمِ إِلاَّ بِٱلَّتِى هِىَ أَحْسَنُ حَتَّىٰ ‏يَبْلُغَ أَشُدَّهُ وَأَوْفُواْ ٱلْكَيْلَ وَٱلْمِيزَانَ بِٱلْقِسْطِ لاَ نُكَلّفُ نَفْسًا إِلاَّ وُسْعَهَا وَإِذَا قُلْتُمْ فَٱعْدِلُواْ وَلَوْ كَانَ ذَا ‏قُرْبَىٰ} [الأنعام:151- 152].‏
وجاء في الحديث الشريف عن أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: ((اجتنبوا ‏السبع الموبقات)) قالوا: يا رسول الله وما هن؟ قال: ((الشرك بالله والسحر وقتل النفس التي حرم الله ‏إلا بالحق وأكل الربا وأكل مال اليتيم والتولي يوم الزحف وقذف المحصنات المؤمنات الغافلات)‏

‏7- الإسلام يوجب الإيمان بجميع أنبياء الله السابقين وما أنزل عليهم من كتب {يَا أَيُّهَا ‏الَّذِينَ آمَنُواْ آمِنُواْ بِاللّهِ وَرَسُولِهِ وَالْكِتَابِ الَّذِي نَزَّلَ عَلَى رَسُولِهِ وَالْكِتَابِ الَّذِيَ أَنزَلَ مِن ‏قَبْلُ وَمَن يَكْفُرْ بِاللّهِ وَمَلاَئِكَتِهِ وَكُتُبِهِ وَرُسُلِهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ فَقَدْ ضَلَّ ضَلاَلاً بَعِيداً ‏‏}النساء136‏

‏8- نبي الاسلام عليه الصلاة والسلام هو النبي الوحيد الذي اعتنى أتباعه بأدق تفاصيل ‏حياته، وما صدر عنه من قول أو عمل ، وسنته المطهرة هي المصدر الثاني للتشريع ‏الإسلامي ، نجدها كاملة في كتب السيرة المطهرة.‏

‏9- بينما كانت رسائل أنبياء الله السابقين موجهة لأقوام محددين ولأوقات محددة فإن ‏الإسلام موجه لسائر البشر وإلى أن تقوم الساعة {وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلَّا كَافَّةً لِّلنَّاسِ بَشِيراً ‏وَنَذِيراً وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لَا يَعْلَمُونَ }سبأ28‏

‏10- ينقي الإسلام سير أنبياء الله من العيوب والذنوب التي اتهمهم بها غير المسلمين‏
‏{وَإِنَّهُمْ عِندَنَا لَمِنَ الْمُصْطَفَيْنَ الْأَخْيَارِ }ص47‏

‏11- يفرض الاسلام على تابعيه خمس صلوات في اليوم والليلة ، ليكونوا على اتصال ‏بخالقهم في جميع أوقات اليوم
‏{وَأَقِمِ الصَّلاَةَ طَرَفَيِ النَّهَارِ وَزُلَفاً مِّنَ اللَّيْلِ إِنَّ الْحَسَنَاتِ يُذْهِبْنَ السَّـيِّئَاتِ ذَلِكَ ذِكْرَى ‏لِلذَّاكِرِينَ }هود114‏

‏12- أبواب اكتساب الأجر لا حصر لها ، فللمسلم الأجر في كل ما يفعله راجياً به ‏مرضاة الله {فَمَن يَعْمَلْ مِثْقَالَ ذَرَّةٍ خَيْراً يَرَهُ }الزلزلة7‏
عن أَبي هُرَيْرَةَ رَضي اللهُ عنه قال: قالَ رسُولُ الله صلى الله عليه وسلم: "كُلُّ سُلامَى مِنَ ‏النَّاسِ عليه صَدَقَةٌ، كُلَّ يَوْمٍ تَطْلُعُ فِيهِ الشَّمْسُ: تَعْدِلُ بَيْنَ اثْنَيْنِ صَدَقَةٌ، وتُعين الرَّجُلَ في ‏دَابَّتِهِ فَتَحْمِلُهُ عليها أو تَرْفَعُ لهُ متَاَعَهُ صَدَقَةٌ، والْكَلِمةُ الطَّيِّبةُ صَدَقَةٌ، وبكُلِّ خَطْوَةٍ تَمشِيها إلى ‏الصَّلاةِ صَدَقَةٌ، وتُمِيطُ الأَذَى عنِ الطَّرِيِق صَدَقَةٌ". ‏

‏13- الاسلام يترك باب التوبة مفتوحاً أمام جميع الناس للتوبة والعودة إلى خالقهم ، مما ‏يبعث على الطمأنينة النفسية ويشجع على الإقبال على التوبة {قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا ‏عَلَى أَنفُسِهِمْ لَا تَقْنَطُوا مِن رَّحْمَةِ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعاً إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ ‏‏}الزمر53‏
‏{إِلَّا مَن تَابَ وَآمَنَ وَعَمِلَ عَمَلاً صَالِحاً فَأُوْلَئِكَ يُبَدِّلُ اللَّهُ سَيِّئَاتِهِمْ حَسَنَاتٍ وَكَانَ اللَّهُ غَفُوراً ‏رَّحِيماً }الفرقان70‏

‏14- فرض الله الجهاد على المسلمين {وَقَـٰتِلُوهُمْ حَتَّىٰ لاَ تَكُونَ فِتْنَةٌ وَيَكُونَ الدّينُ كُلُّهُ لِلهِ} ‏‏[الأنفال:39]. أي حتى لا يكون شرك بالله، وحتى لا يعبد دونه أحد، وتضمحل عبادة الأوثان ‏والآلهة والأنداد"‏
‏{وَلَوْلاَ دَفْعُ ٱللَّهِ ٱلنَّاسَ بَعْضَهُمْ بِبَعْضٍ لَّهُدّمَتْ صَوٰمِعُ وَبِيَعٌ وَصَلَوٰتٌ وَمَسَـٰجِدُ يُذْكَرُ فِيهَا ٱسمُ ٱللَّهِ ‏كَثِيراًً} [الحج:40]. وهذا يدل على حكمة الجهاد؛ فإن المقصود منه إقامة دين الله أو ذب الكفار ‏المؤذين للمؤمنين البادين لهم بالاعتداء عن ظلمهم واعتدائهم، والتمكن من عبادة الله وإقامة الشرائع ‏الظاهرة".‏

‏15- تحريم البدع للحفاظ على الشريعة دون إضافة أو نقصان . عن أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها ‏قال رسول الله صلى الله عليه سلم ((من أحدث في أمرنا هذا ما ليس منه فهو رد))‏

توقيع » المشتاقة للجنة

  رد مع اقتباس