عرض مشاركة واحدة
قديم 05-24-2007, 08:15 AM   رقم المشاركة : ( 9 )
المشتاقة للجنة
[مشرفة سابــــقة ]

الصورة الرمزية المشتاقة للجنة

الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 67
تـاريخ التسجيـل : Dec 2006
الــــــــجنــــــس :  Female
الـــــدولـــــــــــة : الجزائر-وهران
المشاركـــــــات : 1,018 [+]
عدد الـــنقــــــاط : 32
قوة التـرشيــــح : المشتاقة للجنة is on a distinguished road

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

المشتاقة للجنة غير متواجد حالياً

افتراضي رد: محاسن الإسلام .... انشر هذه المقالة

محاسن الاسلام في الأمور الشخصية

1- يتطلب الاسلام من معتنقيه نظافة روحية وجسدية ‏‎}‎‏.......إِنَّ اللّهَ يُحِبُّ التَّوَّابِينَ ‏وَيُحِبُّ الْمُتَطَهِّرِينَ }البقرة222‏

‏2- يمنع الاسلام تناول كل ما يعبث بالعقول من خمور أو مخدرات {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ ‏إِنَّمَا الْخَمْرُ وَالْمَيْسِرُ وَالأَنصَابُ وَالأَزْلاَمُ رِجْسٌ مِّنْ عَمَلِ الشَّيْطَانِ فَاجْتَنِبُوهُ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ ‏‏}المائدة90‏

‏3- يحرم الاسلام الانتحار فالإنسان ملك لخالقه وليس ملكاً لنفسه؛ لذلك لا يجوز أن يتصرف في ‏نفسه إلا في حدود ما أذن له الخالق فعن أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: ‏‏((من تردى من جبل فقتل نفسه فهو في نار جهنم يتردى فيه خالداً مخلداً فيها أبداً، ومعه تحسى سماً ‏فقتل نفسه فسمه في يده يتحساه في نار جهنم خالداً مخلداً فيها أبداً، ومن قتل نفسه بحديدة فحديدته ‏في يديه يجأ بها في بطنه في نار جهنم خالداً مخلداً فيها أبداً))‏
وعن ثابت بن الضحاك رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: ((من حلف بملة غير ‏الإسلام كاذباً متعمداً فهو كما قال، ومن قتل نفسه بحديدة عذب به في نار جهنم)‏

‏4- يرفع الاسلام من همة نفس الإنسان وطموحه ، فلا يعتبر متاع الحياة الدنيا أعلى ما ‏يسعى لنيله {إِنَّمَا الحَيَاةُ الدُّنْيَا لَعِبٌ وَلَهْوٌ وَإِن تُؤْمِنُوا وَتَتَّقُوا يُؤْتِكُمْ أُجُورَكُمْ وَلَا يَسْأَلْكُمْ ‏أَمْوَالَكُمْ }محمد36‏
‏{اعْلَمُوا أَنَّمَا الْحَيَاةُ الدُّنْيَا لَعِبٌ وَلَهْوٌ وَزِينَةٌ وَتَفَاخُرٌ بَيْنَكُمْ وَتَكَاثُرٌ فِي الْأَمْوَالِ وَالْأَوْلَادِ ‏كَمَثَلِ غَيْثٍ أَعْجَبَ الْكُفَّارَ نَبَاتُهُ ثُمَّ يَهِيجُ فَتَرَاهُ مُصْفَرّاً ثُمَّ يَكُونُ حُطَاماً وَفِي الْآخِرَةِ عَذَابٌ ‏شَدِيدٌ وَمَغْفِرَةٌ مِّنَ اللَّهِ وَرِضْوَانٌ وَمَا الْحَيَاةُ الدُّنْيَا إِلَّا مَتَاعُ الْغُرُورِ }الحديد20‏

‏5- يفرض الاسلام حقوقاً حتى للموتى فلا يجوز شتمهم ، ولا يجوز كشف عوراتهم أو ‏عدم دفنهم ، ويوصي الأبناء بالدعاء لهم والتصدق عنهم لقوله عليه الصلاة والسلام " إذا ‏مات العبد انقطع عمله إلا من ثلاث : صدقة جارية و علم نافع يُنتفع به ، أو ولد صالح ‏يدعو له" وقد ذهب الإسلام إلى أبعد من ذلك فحبب الإحسان إلى أصدقاء الوالدين سواء ‏موتى أو أحياء.‏
توقيع » المشتاقة للجنة

  رد مع اقتباس