عرض مشاركة واحدة
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 05-28-2007, 11:54 PM
 
usher2906
الزوار

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو
   
الملف الشخصي
رقــم العضويـــة :
تـاريخ التسجيـل :
الــــــــجنــــــس :
الـــــدولـــــــــــة :
المشاركـــــــات : n/a [+]
افتراضي usher2906 يروي لكم قصة حقيقية فتاة تجعل من أخ يقتل أخاه ....

يا أخوتي هده قصة حكاهالي شيخ كنت جالس معه وأنا مسافر الى ولاية وهران
يقول لي فيها "كان لي حفيد صغير وكان هو وأصدقائه كالمجانين في صغرهم كل يوم يطرق علينا أحد ويتهمه بالسرقة وكدا وكدا عاقبته مرة وكان عمره أنا داك 13 سنة وفي يوم من الايام دخلت عليه أمه فرأته يهتز فقالت لي يا شيخ لاحظ ماذا دهاه فقلت لها انشاء الله يكون امام سألت انا الشيخ عن تلك الحركة التي يقوم بها حفيده فقال لي عندما يكون الطلبة يقراون القرأن يعملون هكدا وكان هو يقرأ القرآن في المسجد(الشريعة) عند خروجه من المدرسة يدهب هناك خرج من المدرسة ولم يكمل الدراسة طلبنا منه أن يكمل فقال لا بقي لي حفظ القرآن أكمله وفي رمضان الكريم أقيمت مسابقة في حفظ القرآن وكان من الأوائل فرحت لأاجله وأهديته عبائة ولما بدأيتغيب عن المسجد وعلمنا بأنه لايأتي قلناله لما أنت تتغيب فقال لنا الشيخ ضربني أي معلمه في المسجد ووالله لن أدرس خافت أمه عليه من أبيه ولم تخبره دخل الى مركز التكوين وبدأ يجلس في محل لصديقه الذي درس معه في الابتدائي 6 سنوات كان يحكي لأمه وأمه تخبرني لأنها تخاف عليه وذات يوم دخلت فتاة الى المحل فرآها حفيدي فقال لصديقه هذه فتاة ماشاء الله عليها متحجبة ومتدينة سوف أتعرف عليها لتكون أختي في الله ولكي تعيدني الى ما كنت عليه سابقا بدأت تلك الفتاة تجيء الى دلك المحل تعرفت على صديق حفيدي وأصبحا يتصلان دوما عبر الهاتف أخد صديقه يتحدث معها طالت الايام وسألها قال لها هل تعرفي الفتى الذي كان يجلس بجواري فقالت له نعم أخبرها عنه أي حفيده
وذات يوم أتصل بها حفيدي وقال لها يا أختاه أعرف بأن صديقي يتكلم معك فأرجوا منك أن تساعديه لكي يصلي فقالت له نعم بدأحفيدي يكلمها وفجأة لم تعد تكلمه قال لأامه لانه كان يحكي لها هل فعلت لها شيء ماذا عملت بدأت تلك الفتاة تقوم بعملية الشوطنة بينهما فتخاصما كانا مثل أخوة أو أكثر لأا اعلم مادا فعل حفيدي وراحا تقريبا 8أشهلر وهما على تلك الحال وذات يوم تلاقيا وقال الصديق لحفيدي لما تكلمها ولما تفعل هذا لا تكلمها بعد اليوم وراح يصرخ في وجهه وكان حفيدي لا يحب أن يصرخ أحد في وجهه الا صديقه لأنه كان يخاف منه رخم أن حفيدي يكبره سنا راح الفتى يصرخ في وجهه وتركه حفيدي يتكلم لتفادي المشاكل وحدث ما لم يتوقعه أحد عندما استدار حفيدي طعنه صديقه بسكين ضربه 3 ضربات الى أن التفظت أنفاسه فقال لي الشيخ ووالله يا أخوتي الدموع كانت تتساقط على لحيته أعرف بأنه يحبه فقال لي والله أنا أدعوا لتلك الفتاة والله لن تنجح في حياتها وقال لي يا ولدي المظاهر خداعة لا تثق بأحد هذه قصة الفتاة التي جعلت من أخ يقتل أخاه لا حول ولا قوة الا بالله
أخوكم في الله بومدين
رد مع اقتباس