عرض مشاركة واحدة
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 06-02-2007, 03:21 AM
الصورة الرمزية le roi ziani
 
le roi ziani
مدير موقع

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو
  le roi ziani غير متواجد حالياً  
الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 1000
تـاريخ التسجيـل : May 2007
الــــــــجنــــــس :
الـــــدولـــــــــــة : الجــزائـــر
المشاركـــــــات : 12 [+]
عدد الـــنقــــــاط : 10
قوة التـرشيــــح : le roi ziani is on a distinguished road
افتراضي الرأس الأخضر - * الجزائر: تفادي الهزيمة للاقتراب من غانا...قالو عن اللقاء

الرأس الأخضر - الجزائر: تفادي الهزيمة للاقتراب من غانا


يلتقي اليوم بداية من الساعة السادسة بتوقيت الجزائر في برايا المنتخب الوطني الجزائري بنظيره منتخب الرأس الأخضر في إطار الجولة الرابعة من تصفيات كأس أمم إفريقيا 2008، المنتخب الوطني الذي وصل إلى برايا ليلة الأربعاء، كان قد أجرى عشية الخميس حصة تدريبية في ملعب صغير متواجد بضاحية العاصمة برايا، كما خاض أمس آخر حصة تدريبية له فوق أرضية الملعب الرئيسي المعشوشب اصطناعيا والذي سيحتضن مباراة عشية اليوم.

المدرب كفالي كان قد اختار قبل السفر إلى الرأس الأخضر قائمة تضم 23 لاعبا، لكن هذه القائمة تقلصت إلى 20 لاعبا بعد تعذر مجيء بلحاج وبوعزة لأسباب مختلفة وكذا تسريح لزهر حاج عيسى بداعي الإصابة. ومن خلال قراءة بسيطة للتشكيلة فإنه يتضح للعيان بأن الطاقم الفني استدعى عددا كبيرا من المدافعين وهو ما يؤكد بأن كفالي سيعتمد على خطة دفاعية واستغلال أي خطأ ممكن أن يقع فيه دفاع الرأس الأخضر نحو الاعتماد على 5 - 4 - 1 المنتخب الوطني الجزائري يمتلك خط دفاع قوي وصلب، بدليل أنه لم يتلق أي هدف خلال المباريات الثلاث التي أجراها لحد الآن وسيكون مرة أخرى بمثابة المفتاح الذي سترتكز عليه خطة كفالي فالأكيد أن قاواوي سيكون الحارس الأساسي، بوزيد وزرابي سيشكلان الظهيرين الأيمن والأيسر للمنتخب الجزائري فيما سيتكون وسط دفاع الخضر من العائد عنتر يحى إلى جانب بوقرة ومنيري، في وسط الميدان فإن منصوري يزيد سيلعب كمسترجع للكرات، بينما ستوكل مهمة الرواق الأيسر إلى ياسين بزاز فيما سيكون زياني بمثابة صانع ألعاب المنتخب الجزائري ويلعب إلى جانبه صايفي رفيق، أما في الهجوم فإن الثقة ستجدد في دهام نور الدين رغم أنه لم يلعب كثيرا مع فريقه كايزر سلاوترن في مرحلة العودة.

امتصاص ضغط المحليين ضروري

منتخب الرأس الأخضر كان قد قدم مردودا جيدا في مباراة الذهاب بالجزائر رغم الهزيمة بـ 2 - 0 بحيث لعب بطريقة سريعة معتمدا على الجناحين الأيمن والأيسر، وهو الأمر الذي خلق صعوبات كبيرة لدفاع المنتخب الجزائري، هذا العامل من شأنه أن يتكرر عشية الشيوم في برايا، لذلك فإن الدفاع الجزائري عليه أن يكون حذرا وأن يلعب بذكاء كبير حتى لا يترك مساحات شاغرة لهجوم أصحاب اللونين الأزرق والأصفر، وعليه فإن امتصاص ضغط الرأس الأخضر ضروري، خاصة في النصف ساعة الأولى من المباراة.

ورقتا غيلاس ومطمور قد تحققا المبتغى

الأكيد أن كفالي لن يغامر كثيرا في المرحلة الأولى من المباراة ضد الرأس الأخضر، فيبقى هدفه الرئيسي عدم تلقي أي هدف بالتالي الحفاظ على نظافة شباكه من هنا سيفكر في ما هو أفضل خاصة، وأن لديه عناصر بإمكانها قلب الموازين في الخط الهجومي للمنتخب الجزائري، فاللاعب الجديد غيلاس كمال يمتلك مهارات كبيرة قد تسمح له بتقديم كرات جيدة لزملائه في الهجوم لاستغلالها، كما أن الفورمة الهائلة التي يتواجد فيها مهاجم نادي فريبورغ مطمور ورقة رابحة قد تعطي الإضافة إلى المنتخب الجزائري في الأوقات الحرجة من اللقاء.

منصوري ومنيري لم يتدربا أول أمس

غاب الثنائي يزيد منصوري ومهدي منيري عن الحصة التدريبية الأولى التي أجراها أشبال كفالي أمس الأول ،حيث فضل الناخب الوطني إراحتهما تفاديا لأي طارئ بعد شعورهما بالآلام على مستوى القدم ، وينتظر أن يفصل اليوم مدرب الخضر في مشاركة هذا الثنائي من عدمه سيما فيما يخص يزيد منصوري الذي يعد القلب النابض للمنتخب الوطني والذي يصعب تعويضه عكس منيري الذي لن يؤثر غيابه كثيرا على النخبة الوطنية بعد عودة عنتر يحي الذي سبق له وان لعب رفقة بوقرة في محور الدفاع

الحرارة هاجس الجميع

عانت عناصر المنتخب الوطني كثيرا من الحرارة خلال حصتها التدريبية الأولى التي إقامتها أول أمس بداية من الساعة الثانية بالتوقيت المحلي أي الساعة الرابعة بتوقيت الجزائر ، حيث ظهر الإرهاق على رفقاء زياني ذلك أن درجة الحرارة تجاوزت الثلاثين درجة وهو ما اثر بشكل كبير على عناصر النخبة الوطنية التي من حسن حظها فان مباراة اليوم ستنطلق على الساعة الرابعة وهو التوقيت الذي تقل فيه درجة الحرارة نسبيا

سعة الملعب لا تتجاوز 5000 متفرج

عكس ما كان عليه الحال في مختلف خرجات المنتخب الوطني ومختلف النوادي الجزائرية فان عامل الجمهور لن يكون له تأثير كبير في مواجهة اليوم ذلك أن الملعب الذي سيحتضن المباراة لا يمكنه استعاب أكثر من 5000 متفرج ، وهي ما يعني أن رفقاء حجاوي سيدخلون اللقاء بعيدا عن الضغط الجماهيري الذي كثيرا ما كان له تأثير مباشر على نتائج اللقاءات سيما في إفريقيا

المباراة لا حدث في الرأس الأخضر

الظاهر أن الجمهور في الرأس الأخضر وبالضبط في مدينة برايا لا يولون أي أهمية لمواجهة اليوم أمام الجزائر بدليل انه لا توجد أي إشارة توحي أن المدينة مقبلة اليوم على احتضان مباراة دولية للمنتخب المحلي ، للتذكير فان عدد سكان مدنية برايا لا يتعد 120 الف نسمة، كما أن عدد سكان الرأس الأخضر ككل يقدر بحوالي 500 الف نسمة .

الارضية الاصطناعية لا تساعد الفريقين

يبقى المميز في مواجهة اليوم هو إجراءاها فوق أرضية معشوشبة اصطناعيا وهو ما قد يشكل عائق بالنسبة للاعبي الفريقين على اعتبار ا منتخب الرأس الأخضر يضم عدد كبير من اللاعبين المحترفين الذين ينشطون بالدرجة الأولى في البطولة البرتغالية وبالتالي فهم غير متعودين على مثل هذا الأرضيات شانهم في ذلك شان الكثير من لاعبي الخضر رغم أن المنتخب الوطني يظم بعض العناصر التي لعبت كثيرا فوق العشب الاصطناعي على غرار زرابي ، صايفي ، معيزة ، حسني ، دهام

قالوا عن اللقاء

صايفي "أرضية الميدان لن تعيقنا"


قال رفيق صايفي المهاجم الدولي الجزائري لنادي لويون أنه يعرف الأرضيات المعشوشبة اطناعيا جيدا، حيث انه سبق له وأن لعب عليها، مطالبا زملائه بوجوب التأقلم مع الأرضية التي ستحتضن مواجهة الخضر لمنتخب جزر الرأس الأخضر. وصرح صايفي أن هذه الأرضية قد تكون أحسن من أرضية مكسوة بالعشب الطبيعي، نظرا لان الملاعب الإفريقية تتأثر دائما بالحرارة والرطوبة اللتان تعيقان افرق على آداء مهامهم، كما أشار إلى أن الفرصة ستكون مواتية اليوم بالنسبة للاعبين الذين لم يسبق لهم الدخول كأساسيين من أجل إبراز إمكانياتهم وقدراتهم التي تؤهلهم لحمل الألوان الوطنية.

بوزيد : "نسعى للفوز للحفاظ على الريادة "

صرح اسماعيل بوزيد مدافع نادي كايزرسلاوترن الألماني أن لاعبيى المنتخب الجزائري يعرفون الخصم الذي سيواجهونه اليوم، وأن الخضر سوف يركزون من أجل العودة إلى الديار بنتيجة إيجابية تسمح لهم بالبقاء في المرتبة الأولى في مجموعتهم. وأكد المدافع السابق لمولودية الجزائر أن المدرب كافالي تكلم مع اللاعبين، ووضعهم أمام الأمر الواقع، ودعاهم إلى العودة إلى الديار بنقاط المباراة الثلاث التي ستسمح لهم بالحفاظ على الريادة، وضمان التأهل إلى نائيات كأس إفريقيات للأمم 2008 ، مشيرا إلى أن معظم اللاعبين محترفون ما يجعلهم مطالبين ببذل قصارى جهدهم في سبيل تحقيق أحسن نتيجة ممكنة.

بوقرة : "كل الشروط متوفرة للعودة بنتيجة إيجابية "

أكد مجيد بوقرة مدافع نادي تشارلتون الإنجليزي أن المدرب كافالي أعطى لاعبيه التعليمات اللازمة للإطاحة بالخصم، بالرغم من اعترافه بصعوبة المهمة أمام خصم يرغب في تحقيق فوز يبقيه في السباق نحو التأهل. وبخصوص الغيابات التي سيعرفها منتخبنا الوطني، فقد أضاف بوقرة : "كل الشروط متوفرة للعودة بنتيجة إيجابية، غياب كل من بوعزة وبلحاج سيؤثران علينا، خاصة وأن بلحاج لعب كل المباريات الأخرى، وأصبح وزنه في المنتخب كبيرا نظرا لتأثيره على مجريات المباريات، إلا أن عودة عنتر يحيى قد تعود إلينا بالفائدة نظرا لمعرفته الجيدة للملاعب الإفريقية "

زرابي : "نعرف الخصم جيدا....."

أكد عبد الرؤوف زرابي أن أرضية الميدان لن تعيق المنتخب الوطني في مهمته أمام منتخب جزر الرأس الأخضر، مشيرا إلى أن العودة بنتيجة إيجابية من برايا تمثل رغبة الجميع، دون الاكتراث للأمور الأخرى. وأضاف زرابي : "لعبنا ضد نفس المنتخب في مباراة الذهاب، لديهم تشكيلة في المستوى، إلا أن ذلك لن يعيقنا، ولن يؤثر في عزيمتنا للعودة بأحسن نتيجة ممكنة "

دهام : "صغر الملعب في صالحنا "


قال نور الدين دهام أن صغر الملعب الذي سيحتضن مواجهة الخضر لمنتخب جزر الرأس الأخضر سيكون في صالح منتخبنا الوطني، لان ذلك سينقص من حدة الضغط الذي من المنتظر أن يتعرض لها منتخبنا الوطني. وأوضح مهاجم مولودية الجزائر سابقا أن تشكيلة المدرب الفرنسي كافالي كانت تنتظر ارتفاع درجة الحرارة، مشيرا إلى أن كافالي يملك المعلومات اللازمة للإطاحة بالخصم.
توقيع » le roi ziani
رد مع اقتباس