عرض مشاركة واحدة
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 06-15-2007, 02:07 AM
الصورة الرمزية حمامة الإسلام
 
حمامة الإسلام
قوة إدارية

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو
  حمامة الإسلام غير متواجد حالياً  
الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 189
تـاريخ التسجيـل : Jan 2007
الــــــــجنــــــس :
الـــــدولـــــــــــة : في دنيا اقترب زوالها
المشاركـــــــات : 1,364 [+]
عدد الـــنقــــــاط : 11
قوة التـرشيــــح : حمامة الإسلام is on a distinguished road
أعزائي .. بلدتكم أولى أم دينكم؟؟؟

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله الذي هدانا لملة خير عباده، ونسأله الثبات عليها حتى الممات، والصلاة على خير خلق الله محمد بن عبد الله وعلى آله وصحبه أجمعين وبعد:-

و رحمة الله و بركاته,

ما استدعاني لنفل هذا الموضوع هو حزني على ما حل بأمتنا من تفرق! ..

كانت أراضي المسلمون في الماضي وطن لأي مسلم! ..

لا تفصلها الحدود!

حتى فرقتنا حدود سايكس و بيكو!!

و من يومها و نحن نرجع للوراء!!

و من يومها و أمتنا تضعف!!

تفرقت الأمة .. أصبح كل واحد همه " بلدي" ! ..

تعصبه لبدله! .. تشجيعه لبلده ! .. تحيّزه لبلده! ..

فاصبح المسلمون كل واحد منهم يحمل ورقة تحدد انتمائه!

أول سؤال يطرح (ما هي جنسيتك) ..

نسمع عن فتاة اغتصبت .. نقول .. مسكـــيــنة .. ما جنسيتها؟! لا نكترث لدينها.. ماذا لو كانت مسلمة!

فإن كانت فتاة من بلد قريب من بلدنا .. شعرنا بالأسى .. و إن كانت من بلدنا تقوم الدنيا و لا تقعد حتى يأخذ أهلها حقها .. خصوصا إن كانت بنت فلان! .. هذا فلان له منصب مرموق بهذا البلد!

نسمع عن كارثة حصلت .. نسأل أين .. أي بلد؟ .. قالوا البلده الفلانية .. نقول ( بيـــه في أي قارة هذي؟ لا نسأل عن الدين؟) ..نقول ( ايه ذكرت أختي راحت شهر عسلها هناك ) ..

ما بالنا يا اخوتي! .. تمسكنّا بصفة الجاهلية هذه .. و نسينا انتمائنا الأصلي! للإسلام!

أهكذا يكون الولاء و البراء!

و هل يكتمل التوحيد يا اخوتي من غير الولاء و البراء!

ما بالنا ندافع عن بلدتنا حتى و إن كانت على باطل! ..

ما بالنا نتحيز لمن يحمل نفس جنسيتنا و إن كان من ينافسه أفضل منه!

ما بالنا لا نرضى أن ينتقد أحد بلدتنا و إن كانوا على حق!

لمــــــــــاذا اصبح انتماء المسلم لبلده و ليس لدينه!

أليس تجمعنا شريعة واحدة! .. عقيدة واحدة! ..

بالله عليكم .. إذن لماذا جعل الله الولاء و البراء من أصول الدين!

هل لنتمسك ببلد و قطعة أرض تجمعني مع عدة أفراد .. و أنسى ملايين من المسلمين و لا اسأل عنهم أو أعرف حالتهم!

ما بالنا نمدح دولتنا في كل شيء تفعله! .. و إن كانت سبب بتعاسة اخواني و أخواتي !

لماذا هذا التعصب!

لماذا هذا التحيز!

هل الله و رسوله صلى الله عليه و سلم أمرونا بهذا !

أفحكم الجاهلية نبتغي!

و الله إنه لأمر عظيم!

حتى للأسف أغلب فعاليات اللجان الإسلامية للشباب .. تضع من أهدافها ( لنفيد البلد) .. ( لنساهم في عمارة البلد) .. و غيره من الكلام الذي ظاهره فيه الخير .. و لكن لماذا البلد! .. لماذا لا يكون هدفهم أن يفيدوا الأمة الإسلامية! ..

و الله إن القلب لفيه حرقة ..

و اللسان يعجز عن البوح ..

ففي هذا الزمــان ..

أصبح الحق مذموما .. و الباطل ممدوحا ..

من تكلم بالحق لجم .. و من تكلم بالباطل هتفوا له .. و رفعوه المناصب ..

و لا أملك إلا أن أقول ..

لا حول و لا قوة إلا بالله

حسبنا الله .. لا إله إلا هو .. عليه توكلنا .. و هو رب العرش العظيم
توقيع » حمامة الإسلام
رد مع اقتباس