عرض مشاركة واحدة
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 06-18-2007, 08:28 PM
 
بسمة
نبض جديد

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو
  بسمة غير متواجد حالياً  
الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 1036
تـاريخ التسجيـل : Jun 2007
الــــــــجنــــــس :
الـــــدولـــــــــــة :
المشاركـــــــات : 42 [+]
عدد الـــنقــــــاط : 11
قوة التـرشيــــح : بسمة is on a distinguished road
sticky المراة القرآنية

-بعدما حج عبد الله بن مباركبيت الله الحرام وزار قبر النبي عليه الصلاة والسلام ، بينما هو عائد وجد في طريقه عجوزا عربية قد اتخذت مكانا نائيا وعليها درع من صوف وخمار ، فذهب اليها وقال: السلام عليك ورحمة الله وبركاته فقالت : " سلام قولا من رب رحيم" فقال لها رحمة الله!ماذا تصنعين هنا في هذا المكان؟ قالت له:"ومن يظلل الله فماله من هاد". فعلم أنها ضالة الطريق .فقال لها : أين تريدين؟ أي سألها عن وجهتها. فقالت له :"سبحان الذي اسرى بعبده ليلا من المسجد الحرام إلى المسجد الأقصى" فعلم انها قضيت حجها وهي تريد بيت المقدس. فقال لها : أنت منذ كم في هذ الموضع؟ يعني كم لبثت هنا؟ فقالت له "ثلاث ليال سويا" فقال لها : وأين طعمك؟ فقالت "هو يطعمني ويسقيني"فقال وأين ماء الوضوء؟ قالت:"فإن لم تجدوا ماءا فتيمموا صعيدا طيبا" فقال لها:ان معي طعاما فهل لك حاجة في الأكل قالت : "ثم أتموا الصيام إلى الليل" فقال لها: ليس هذا شهر رمضان قالت:"ومن تطوع خيرا فإن الله شاكر عليم" قال لها : قد ابيح لنا الإفطار في السفر.قالت:" وأن تصوموا خير لكم إن كنتم تعلمون" قال لها: تكلمي بمثل لهجتي.قالت:"وما يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد".قال لها:من أي القبائل أنت؟قالت:"ولا تقف ما ليس لك به علم إن السمع والبصر والفؤاد ، كل أولائك كان عنه مسؤولا" قال لها سامحيني قد أخطأت.قالت:"لا تثريب عليكم اليوم يغفر الله لكم وهو أرحم الراحمين" قال لها: هل لك أن أحملك على ناقتي فتدركي القافلة؟ قالت:"وما تفعلوا من خير يعلمه الله" فلما أتاح لها الناقة.قالت له:"وقل للمؤمنين يغضوا من أبصارهم"فغض من بصره عنها وقال لها:اركبي.فلما أرادت أن تركب قالت :"سبحان الذي سخر لنا هذا وما كنا له مقربين وإنا إلى ربنا لمنقلبون" ولما أخذ بزمام الناقة وصاح قالت له:"واقصد في مشيك واغضض من صوتك" فجعل يمشي الهوينا رويدا رويدا ويترنم الشعر، فقالت له:"فاقرءوا ما يسر من القرآن"فقال لها :لقد ىتيت خيرا كثيرا.فقالت له:"وما يذكر إلا أولو الألباب"فلما مشي بها قليلا.قال لها:هل لك زوج؟قالت:"يا أيها الذين آمنوا لا تسألوا عن أشياء إن تبدلكم تسأكم".فسكت ولم يكلمها حتى أدرك القافلة.سألها من لك فيها هل من ولد أو قريب فيها؟ قالت:"المال والبنون زينة الحياة الدنيا"فعلم أن لها أولادا.فقال لها : وما عمل أولادك في القافلة؟قالت:"وعلامات بالنجم هم يهتدون" فعلم انهم أدلاء الركب.فسألها:وما أسماء أولادك؟ فقالت : "واتخذ الله إبراهيم خليلا" "وكلم الله موسى تكليما" "يايحيا خذ الكتاب بقوة" ولما نادت عليهم بأسمائهم إذا بشبان كأنهم الأقمار لبوا مسرعين.فلما استقربه الجلوس قالت قالت لهم "فابعثوا بورقكم هذه إلى المدينة فلينظر أيها أزكى طعاما فليأتكم برزق منه" فمضى أحدهم فاشترى طعاما وقدموه بين يديه (بن المبارك) وقالت له:"كلوا واشربوا هنيئا بما أسلفتم في الايام الخالية" فقال: طعامكم علي حرام حتى تخبروني بأمرها.فقالوا له: هذه أمنا لها منذ أربعين سنة لا تتكلم إلا بالقرآن استمساكا بكلام الله.ومخافة أن تنزل فيسخط عليها الرحمان.فقال ابن المبارك"ذلك فضل الله يِتيه من يشاء والله واسع عليم".
رد مع اقتباس