عرض مشاركة واحدة
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 06-29-2007, 10:15 AM
الصورة الرمزية هبة من الرحمان
 
هبة من الرحمان
اخت غالية علينا

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو
  هبة من الرحمان غير متواجد حالياً  
الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 1167
تـاريخ التسجيـل : Jun 2007
الــــــــجنــــــس :  Female
الـــــدولـــــــــــة : الجزائر.وهران
المشاركـــــــات : 817 [+]
عدد الـــنقــــــاط : 21
قوة التـرشيــــح : هبة من الرحمان is on a distinguished road
:: دفءْ المَحبّة ::

:: دفءْ المَحبّة ::
::


::
:: دفءْ المَحبّة ::
::
أيها الأخ الإنسان المسلم :
خالقنا واحد هو الله تعالى.
وأبونا واحد هو آدم عليه السلام .
وأمنا واحدة هي حواء لها التحية والإكرام ..
والعمر قصير والموت مصير ..

فلِمَ إهدار الحياة في الاختلاف والشقاق والتنابذ ؟!

قد نختلف في اللون والشكل واللسان ولكن ذلك زخرفة ممتعة وتنوع شريف، ودليل على الإبداع الإلهي الرائع اللطيف.
قد نختلف في العادات والتقاليد ولكن ذلك ثراء إنساني بديع، و معرفة شيقة واكتشاف تكامل رفيع.
قد نختلف في الرأي ولكن رأي كل منا ثمرة لشجرة واحدة .. شجرة الإنسان التي تسقى من ماء واحد ويفضل الله بعضها على بعض في الأكل.
قد نختلف في أوجه الاستفادة من الحياة ولكن نتائج أعمال كل منا تنصب لدى الآخر لزاما، وهي بذلك تعاون وتآزر، وبناء مشترك يفرض نفسه ..

فلماذا لا نضع أيدينا في أيدي بعضنا لإسعاد أنفسنا وغيرنا ؟!

أيها الأخ الإنسان المسلم :
المحبة عبادة والكراهية معصية ..
تبسمك في وجه أخيك مكسب ثمين، وإعراضك عنه خسارة لك وله.
التحية المتبادلة عبادة، والرد السيئ أو المبادأة به عدوان.
أمن أخيك الإنسان المسلم أمانة في عنقك وأمنك أمانة في عنقه.
عرض كل منا وماله ودمه أمانة لدينا، فليؤد كل منا الأمانة سليمة تامة إلى أهلها.


أيها الأخ الإنسان المسلم :
المودة متنفس القلوب فَلِمَ نكبتها ؟!
الرأي متنفس العقول فَلِمَ نصادرها ؟!
العمل الصالح متنفس الجوارح فَلِمَ نكبلها ؟!
والكلمة الطيبة ثمرة الدوحة الإنسانية المباركة وزهرتها اليانعة، أصلها ثابت وفرعها في السماء، فَلِمَ نكتمها ونحرم أنفسنا من طعمها اللذيذ وأريجها العطر الفواح ؟!


أيها الأخ الإنسان المسلم :
تزود بالمحبة واعتصم بالوفاء، واجنح لحبل الله المتين ..
هات يدك وقلبك، لبناء إنسانية رائدة راقية ورائعة ..
فالله واحد، والأب واحد، والأم واحدة، والعمر قصير، والمصير عسير ..

إلا من رحم ربي إنه حليم غفور شكور ..



::
رد مع اقتباس