عرض مشاركة واحدة
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 12-19-2006, 11:15 PM
 
abou rabi3
عضو فعال جدا

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو
  abou rabi3 غير متواجد حالياً  
الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 86
تـاريخ التسجيـل : Dec 2006
الــــــــجنــــــس :
الـــــدولـــــــــــة :
المشاركـــــــات : 121 [+]
عدد الـــنقــــــاط : 10
قوة التـرشيــــح : abou rabi3 is on a distinguished road
افتراضي ما حكم الحلف ﺑ: «وحقِّ الله»، «وحقّ ربِّي» ؟

الجواب: الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على من أرسله الله رحمة للعالمين وعلى آله وصحبه وإخوانه إلى يوم الدين أمّا بعد:
ﻓالحلف ﺑ: «حقِّ الله» أو ﺑ: «حقِّ ربِّي» تُعَدُّ يمينًا مُكَفِّرَةً على مذهب مالك والشافعي وأحمد خلافًا لأبي حنيفة(۱)؛ لأنَّ الحقَّ اسمٌ من أسماء الله تعالى وصِفةٌ من صفاته يستحقُّها في ذاته، ولا يصحُّ أن يوصف بضدِّه، فالله تعالى هو الحقُّ في ذاته وصفاته، فهو كما لو قال: واللهِ الحقِّ، أو قال: وجلالِ الله، وعظمةِ الله، فكأنه قال: واللهِ الجليلِ، واللهِ العظيمِ، قال تعالى: ﴿ذَلِكَ بِأَنَّ اللهَ هُوَ الحَقُّ وَأَنَّ مَا يَدْعُونَ مِن دُونِهِ هُوَ البَاطِلُ وَأَنَّ اللهَ هُوَ العَلِيُّ الكَبِيرُ﴾ [الحج: 62]، وقال تعالى: ﴿فَذَلِكُمُ اللهُ رَبُّكُمُ الحَقُّ فَمَاذَا بَعْدَ الحَقِّ إِلاَّ الضَّلاَلُ﴾ [يونس: 32]، وهذا كلّه إذا ما اقترن عُرف الاستعمال بالحلف بهذه الأوصاف التي هي حقوق يستحقّها الله لنفسه من البقاء والعظمة والجلال والعزّة، فتنصرف إلى صفة الله تعالى، أمَّا إن نوى القَسَم بمخلوقٍ مثلَ طاعته التي أوجبها والعباداتِ التي فرضها فهي حقُّ الله، ولا تكون على الصحيح يمينًا مكفّرةً لظهورها في المخلوق، والقَسَم به غيرُ جائزٍ، قال ابن قدامة: «إلاَّ أنّ احتمالَ المخلوق بهذا اللفظِ أظهرُ»(۲). وعليه فينبغي العدول عنه لوجود هذا الاحتمال إلى قسم لا احتمال فيه حفظًا للدين وجناب التوحيد.
والعلم عند الله تعالى، وآخر دعوانا أن الحمد لله ربِّ العالمين، وصلى الله على نبيّنا محمّد وعلى آله وصحبه وإخوانه إلى يوم الدين، وسلّم تسليمًا.


الجزائر في: 13 شعبان 1426ﻫ
الموافق ﻟ: 6 سبتمبر 2006م

۱- انظر: المغني لابن قدامة: 8/393، المقنع لابن قدامة: 3/559، الذخيرة للقرافي: 4/8، الهداية للمرغيناني: 2/357، روضة الطالبين للنووي: 8/13.

۲- المغني لابن قدامة: 8/693.sup
رد مع اقتباس