عرض مشاركة واحدة
قديم 06-29-2007, 09:08 PM   رقم المشاركة : ( 32 )
المشتاقة للجنة
[مشرفة سابــــقة ]

الصورة الرمزية المشتاقة للجنة

الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 67
تـاريخ التسجيـل : Dec 2006
الــــــــجنــــــس :  Female
الـــــدولـــــــــــة : الجزائر-وهران
المشاركـــــــات : 1,018 [+]
عدد الـــنقــــــاط : 32
قوة التـرشيــــح : المشتاقة للجنة is on a distinguished road

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

المشتاقة للجنة غير متواجد حالياً

افتراضي رد: كلمة قد تدخلك المسيحية فاحذرها

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة القالمي مشاهدة المشاركة
عندي استفسار للاخت المشتاقة للجنة موضوع مميز بارك الله فيك لاكن اغلبية المسلمين متعلقين بدينهم يشهدون ويصلون ويزكون ويحجون ان قالوا كلمة من ثلاث حروف يدخلون المسيحية وهم لا يعرفون معناها اللي عينو يدخل للمسيحية بدون ان يقولها { لكم دينكم ولي ديني } صح ام خطأ
انشاء الله تحترمي وجهة نظري وردي في اسرع وقت
merci
وفيك بارك الله أخي وجزاك الله خير الجزاء
أخي أشكرك على جهة نظرك التي أحترمها فلكل واحد منا له وجهة نظر تخصه وعلى كل واحد يخترم وجهة نظر الآخر وطبعا يا أخي سأجيبك بوجهة نظري على استفسارك وما فهمته من الموضوع فكما ذكر في الموضوع أن مصدره هو جريدة إسلامية جزائرية تحت عنوان موعد حواء والمقال قاله الشيخ وجدي غنيم فيا أخي عنوان الموضوع كلمة قد تدخلك المسيحية أي كلمة يمكن بمعناها سدخلك المسيحية وليس كلمة تدخلك المسيحية هذا أولا أما ثانيا فهذه الكلمة معناها في حفظ البابا أو في أمان البابا ونحن نعلم أن البابا لا يستطيع حفظ حتى نفسه فالوحيد الذي يستطيع حفظنا هو خلقنا الله عز وجل أي بهذا بقول هذه الكلمة نقول أن هناك شخص آخر يحفضنا وهذا خطأ فهو لا يستطيع حتى حماية نفسه وبهذا هناك نوع من الشرك والعياذ بالله أي أشركنا شخص آخر مع الله فلهذا تعتبر هذه الكلمة بعد معرفة معناها خطيرة جدا دون أن نحس.
أما أخيرا وليس آخرا فنحن نحذر من هذه الكلمة بعد معرفة معناها فهناك من يعرف معاني الكلمات ولكن يستمر في استعمالها ومثال ذلك ماورد في المشاركة الثانية للأخ أوسكار فتلك الكلمات مازالت متداولة عند الجميع .
وهذا والله أعلم
أخي هذه وجهة نظري وما فهمته من الموضوع فأرجو أن تكون قد أقنعتك
ومشكووور أخي على مرورك وعلى مشاركتك المتميزة بالموضوع
و ورحمة الله تعالى وبركاته
توقيع » المشتاقة للجنة

  رد مع اقتباس