عرض مشاركة واحدة
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 07-09-2007, 01:54 PM
الصورة الرمزية هبة من الرحمان
 
هبة من الرحمان
اخت غالية علينا

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو
  هبة من الرحمان غير متواجد حالياً  
الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 1167
تـاريخ التسجيـل : Jun 2007
الــــــــجنــــــس :  Female
الـــــدولـــــــــــة : الجزائر.وهران
المشاركـــــــات : 817 [+]
عدد الـــنقــــــاط : 21
قوة التـرشيــــح : هبة من الرحمان is on a distinguished road
7asri لحظــات حب معكم يا مشاركي ششار*حصري*

لحظــات حب معكم يا مشاركي ششار*حصري*


اذا كانت بعض اللحظات عمر فان العمر لحظات

لحظة أولى

تبدأ بالمحبة و عنوانها أهلا و سهلا بك أخي العزيز وأختي العزيزة بين جنبات بيتنا الكريم

لحظة ثانية

عنوانها الاستمرارية تستمر محبتكم و مودتكم في تقديم الأكثر و في الاعتناء بهذا الشخص الجديد ... حتى يستطيع الاندماج معكم

لحظة ثالثة

عنوانها التشجيع و المساعدة .. لا تتوانوا عن مد أياديكم الكريمة لشد الهمم و زرع الأمل في نفوسنا

لحظة رابعة

تحت عنوان العطاء ... فأنتم تدفعوننا لكي نعطي مثلما تعطون و بدون شعور منكم نكتسب من صفاتكم الحميدة و نشاطكم الأجمل لكي نعطي بدورنا أكثر فأكثر

لحظة خامسة

تعينون من هم بحاجة لمساعدتكم .. تنيرون دروبنا سواء جديد أو عضو قضى معكم اسعد لحظاته هنا .. دائما سباقين للخير

لحظة سادسة

التميز و عنوانها التفرد بأخلاق و صفات حميدة ... نمتلكها لكي نتميز بكم و منكم فهنيئاً لنا بكم و هنيئاً لكل متميز تخرج على أياديكم الكريمة


لحظة سابعة

عنوانها سنبلة... سنبلة سلام و اسلام ،،، كلنا سنابل زرعتموها و رويتم عطشها و شغفها للتعلم و اكتساب الصفات المثلي و لم تفكروا يوماً في حصدنا و لا حصد جهودنا

لحظة ثامنة

اللحظة المثالية لتقديم الشكر الكبير لكل اداريي و مشرفي و أعضاء منتدى ششار على مشاركتهم كل عضو من أعضاء هذا الصرح لحظات عامرة بحب الله ... و بحب الرسول... و بالمحبة الخالصة و الاخوة في الله

فبكم نستمر و بكم نحيى ...

لحظة أخيــرة نسلط عليها الضوء


أحبتي في الله

تجمعنا هنا على قلب واحد و يد واحدة... تحت كلمة لا اله الا الله سيدنا محمد رسول الله

أسرة لا تعرف لليأس طريقاً ، تدعوا للحق بالتي هي أحسن و لا تكل في تقديم المساعدة لأحد ... صفات رائعة هي التي تتحلون بها

ترحبون بالضيف ، و تفتحون أيديكم للجديد تستقبلونه بمحبة و اخاء .. عند الشدائد نجدكم تسارعون لايجاد الحلول و الاجابة على كل شيء قد يجول بخواطرنا

فيكم من الخير الكثير ،، و منكم نستمد الخير الكبير

حصري لمنتدى ششار الاسلامي
بقلم هبة من الرحمان



رد مع اقتباس