عرض مشاركة واحدة
قديم 07-22-2007, 10:04 PM   رقم المشاركة : ( 8 )
SAMI
مبدع ششار

الصورة الرمزية SAMI

الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 292
تـاريخ التسجيـل : Feb 2007
الــــــــجنــــــس :  Male
الـــــدولـــــــــــة : ALGERIA
المشاركـــــــات : 353 [+]
عدد الـــنقــــــاط : 16
قوة التـرشيــــح : SAMI is on a distinguished road

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

SAMI غير متواجد حالياً

افتراضي رد: هل تعرف أسماء السموات السبع .. و ألوانها ؟؟

عن اي افتراء تتحدث يا اخي فكما ذكرت لا يوجد ابدا ما ينفي هذه الاسماء وانما دعا الى صرف النظر عنها والاهتمام بما ينفع المرء في دنياه أو آخرته .

هذه هي الفتوى كاملة





الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:
فقد ذكر السيوطي في الدر المنثور والقرطبي في تفسيره نحو ذلك، قال السيوطي: أخرج أبو الشيخ عن سلمان الفارسي قال: السماء الدنيا من زمردة خضراء واسمها رقيعاء ، والثانية من فضة بيضاء واسمها أزفلون ، والثالثة من يا قوتة حمراء واسمها قيدوم ، والرابعة من درة بيضاء واسمها ماعونا ، والخامسة من ذهبة حمراء واسمها ريقا ، والسادسة من ياقوته صفراء واسمها دقناء ، والسابعة من نور واسمها عريبا .
وذكر روايات كثيرة وأغلبها من الأخبار الإسرائليه عن كعب الأحبار وغيره، وما رفع منها لا يصح لانقطاع سنده ، وحسب المسلم في ذلك أن يقرأ قوله تعالى:تَبَارَكَ الَّذِي بِيَدِهِ الْمُلْكُ وَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ* الَّذِي خَلَقَ الْمَوْتَ وَالْحَيَاةَ لِيَبْلُوَكُمْ أَيُّكُمْ أَحْسَنُ عَمَلًا وَهُوَ الْعَزِيزُ الْغَفُورُ* الَّذِي خَلَقَ سَبْعَ سَمَوَاتٍ طِبَاقًا مَا تَرَى فِي خَلْقِ الرَّحْمَنِ مِنْ تَفَاوُتٍ فَارْجِعِ الْبَصَرَ هَلْ تَرَى مِنْ فُطُورٍ * ثُمَّ ارْجِعِ الْبَصَرَ كَرَّتَيْنِ يَنْقَلِبْ إِلَيْكَ الْبَصَرُ خَاسِئًا وَهُوَ حَسِيرٌ * وَلَقَدْ زَيَّنَّا السَّمَاءَ الدُّنْيَا بِمَصَابِيحَ وَجَعَلْنَاهَا رُجُومًا لِلشَّيَاطِينِ {الملك: 1 -5} وأما معرفة اسم كل سماء ولونها وصفتها فهذا مما لم يكلف المسلم به شرعاً، ولا يفيده في دنياه ولا في أخراه ولم يصح به دليل . فينبغي صرف النظر عنه والاهتمام بما ينفع المرء في دنياه أو آخرته .
والله أعلم .

فكما هو موضح لا يوجد اي تكذيب او تصديق لما ذكر انفا و شكرا
توقيع » SAMI


بأبي من وددته فافترقــــنا*وقضى الله بعد ذاك اجتماعاً
فافترقنا حـــولا ً فلما التقينا*كان تسليمه عليَّ وداعــاً
  رد مع اقتباس