عرض مشاركة واحدة
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 08-06-2007, 09:34 PM
الصورة الرمزية حمامة الإسلام
 
حمامة الإسلام
قوة إدارية

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو
  حمامة الإسلام غير متواجد حالياً  
الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 189
تـاريخ التسجيـل : Jan 2007
الــــــــجنــــــس :
الـــــدولـــــــــــة : في دنيا اقترب زوالها
المشاركـــــــات : 1,364 [+]
عدد الـــنقــــــاط : 11
قوة التـرشيــــح : حمامة الإسلام is on a distinguished road
افتراضي تـرى هـل عـرف الروعـة من لـم يـعرف الدمـوع؟

بسم الله الرحمن الرحيم ..
و الله ..
و الله ..
و الله ..
و الله الذي لا إله إلا هو
إنها لروعة .. إنها للذة ..
إن لشعورها لآسر ..
إن إحساسها لصادق..
إن مجئيها لرحمة ..
إنها الدموع ؟ و ايةُ دموع ...
فالدموع أنواع و أشكال ,,؟
فالدموع فيها صدق و فيها احتيال ,,؟
فأيةُ دموعٍ هِيَ؟
و لماذا نزلت ؟
هل هي دموع نزلت من أجل أغنية؟ ..
أم دموع أهريقت من أجل مشهد في التلفاز؟
لا و ربي .. إنما هي دموع اشرف و أنقى من كل ذلك الدنس
دموع تضيئ الليل الحالك..
دموع تشعل القلب و تحيي النفس
دموعٌ تسعد القلب و تجبر الكسر
و تدواي الجرح ...
و لمن أسكبت هذه الدموع ..؟
لمن تقطرت لا بل تدفقت هذه الدموع؟
لمن؟
للملك الذي يملك قلبي و قلبكَ و قلبكِ
للملك الذي يملك روحي وروحكَ و روحكِ
للملك الذي أعطاني و أعطاكَ و أعطاكِ
للملك الذي سترني و ستركَ و ستركِ
و من هو؟
اللـــــــه ...
و من غير الله ربي حبيبي جل جلاله ..
و كيف لا تسكب له ...
و هو الذي أعطى و أجزل بعطائه ..
و هو الذي هدى و أمهل و صبر على هجرانه ..
كيف لا و هو الرحيم و منه الرحمة
و هو العطوف ومنه العطف ..
تبارك ربي و تعالى ...
أي شيئ ... أي شيئ ..
في بحور الكلمات ..
و معلقات الأشعار ..
بإمكانه أن يصف الله جل جلاله؟
لا و الله لو صفت الكلمات و الأشعار صفاً صفاً ..
و أثنت جملةً جملة و شطراً شطراً
لما بلغت من حق الله ذرة !
أبداً ...
قل لي كيف لا تسكب الدموع ..
لرب كل هذه الجموع ..
ما أروع .. ما أجمل تلك القلوب
التي عشقت الدموع وأسكبتها جداول و أنهاراً
و شلالات ! ..
و كيف لا تسكبها لله ...
و الله وحده من بمقدروه ..
أن ينجيها ..
أن ينجيها من النار .. و عذابه ..
أن ينجيها من جنهم التي تقول
( هل من مزيد ؟ )
أن ينجيها .. من عذاب القبر
حيث مراتع الدود ...
و الوحدة .. الخانقة
حيث الظلمة ..العاتمة
و بداية الحساب ..!
حيث فراق الأحباب ..
و ملاقاة الجبار ..
كيف لا تنزل الدموع ..
و هي تذكر كل هذه الأهوال ؟؟
إنه الله .. إنه الله .. إنه الله
يا عاقل ! يا فاهم .. يا مسلم ..
إنه الله ..
الوحيد ..الذي بإمكانه ..
أن يؤمنك يوم المعاد ..
أن ييسر عليك الحساب ..
و يدخلك جنتاً طالما
طارت لأجلها القلوب و الألباب ..
أفبعد هذا لا تدمع؟
ابكي الآن .. قبل أن تبكي الدم
و متى ؟
يوم الحساب .. يوم الطامة و الصاخة ..
ويوم القارعة ..
فإنزلي و اجري .. يا دموع ..
لله الواحد القهار ..
لله العظيم الجبار ..
لأرحم الراحمين ..و أكرم الكرماء ..
للذي هو أرحم بي و بكم من أمي و أمهاتكم ..
لله .. الرحمن الرحيم ..
الودود اللطيف ..
فإجري إجري يادموع ..
استمع و أنظر يا عاقل ..
لجزاء الباكين من خشية الله ..
يقول الرسول الله صلى الله عليه و سلم :
عينان لا تمسهما النار عين بكت من خشية الله و عين باتت تحرس في سبيل الله
فإجري إجري يا دموع
استمع يا مسلم و إنتِ يا مسلمة
يقول أشرف الخلق و المرسلين : لا يلج النار رجلاً بكى من خشية الله حتى يعود اللبن في الضرع
فإجري إجري يا دموع ...
و يقول الله أرحم الراحمين و مالك يوم الدين
( و لمن خاف مقام ربه جنتان )
فإجري إجري يا دموع..
فيا أيها الإنسان ,, أبعد هذا .. لا ينتابك الشوق للبكاء ..؟
أبعد هذا لا تتقطر لذة للبكاء ؟
أبعد هذا لا يذوب قلبك له ...
له .. لله ...الواحد الصمد ..
فإجري إجري يا دموع ..
و أنطفي بروعة الشعور
الذي يلامس أوتار القلوب
فيملأها حبور
ببكاءٍ للرب المعبود ..
فيا أخواني و أخوتي في الله ...
أسكبوا الدموع و إن شئتهم الدم و إن شئتم الصديد !
لله ..
لعل دمعة .. برحمة الله
تنجيكم ..
و لكن ألا يدب في أنفسكم تساؤل حائر
ترى هل عرف الروعة و السعادة من لم يعرف هذه الدموع؟
|~| جعلـني اللـه و إياكـم مـن الباكيـن .. الخاشعيـن
ذو القلـوب اللينـة و الدموع الصادقـة .. للـه الرحمـن
الرحيـم من عليـه نستعيــن |~| ..
لا تنسـوآ أختـكم بدعـوة في ظهـر الغيـب ..
توقيع » حمامة الإسلام
رد مع اقتباس