عرض مشاركة واحدة
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 08-10-2007, 03:43 PM
الصورة الرمزية حمامة الإسلام
 
حمامة الإسلام
قوة إدارية

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو
  حمامة الإسلام غير متواجد حالياً  
الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 189
تـاريخ التسجيـل : Jan 2007
الــــــــجنــــــس :
الـــــدولـــــــــــة : في دنيا اقترب زوالها
المشاركـــــــات : 1,364 [+]
عدد الـــنقــــــاط : 11
قوة التـرشيــــح : حمامة الإسلام is on a distinguished road
افتراضي إن بكيتم من أجل الأهداف !! فبكاؤنا من أجل ضياع الأوطان

بسم الله الرحمن الرحيم

ورحمه الله وبركاته

إن بكيتم من أجل الأهداف !! فبكاؤنا من أجل ضياع الأوطان

بقلم / أحمد بوادي

بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم .

أما بعد :

عن أبي مسعود رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( إن مما أدرك الناس من كلام النبوة الأولى : إذا لم تستحي فاصنع ماشئت ).

قد يعجز اللسان وتضيق الكلمات عن وصف المآسي والأحزان ، وما يجده المرء في نفسه من الحرقة على أبناء الإسلام ، فالصرخات تتعالى ، والآهات من الصدور تتعاظم ولا تتلاشى .


عندما نرى الأجداد ومعهم الأحفاد يتباكون فرحا أو حزنا من أجل نصر أو هزيمة في المباريات ، وأصوات التكبير تعلو ثم تعلو ثم تعلو لهز الشباك ، وقبل ذلك الدعاء في السجود لأخذ الكاس .


آه ثم آه ثم آه على أمة تجرعت الذل من الأعداء ، وما أعدت له حتى التفكير لتحرير المقدسات ، ولم تكتفي حتى وإن لعبت على أراضي الغرب ممن هتكوا أعراض المؤمنات ، كما يحصل في الأولمبيات ، وتبادلوا معهم الابتسامات ، حتى قالوا نحن معكم أيها الأعداء في محاربة من يريد الذود عن الحرمات ، فنصرنا في المباريات يفوق عندنا كل الاعتبارات .


فأرض فلسطين احتلت منذ خمسون وسبع سنوات ، وأنفقنا منذ ذلك الوقت المليارات ، وبذلنا ما في وسعنا لإعداد المدرجات ، حتى إذا لاقينا العدو اللدود الذي اغتصب الأراضي والمقدسات سجلنا في مرماه هدفا ذرفنا الدموع فرحا لهذا النصر المؤزر ردا على نصره علينا في البلاد .


وقنابله النووية لن ترهبنا مادمت المعركة على الاستاد فليعد منها ما شاء ولو كانت بالمئات ولو أعد لنا صواريخ عابرة القارات فإنفاقنا للفوز عليه بالمباريات يفوق كل إعداد


. وقد أمرنا ربنا في كتابه الكريم الإعداد لهذا العدو المبين !! فقسما برب العالمين لن نمكنه من الفوز لأخذ أي ميدالية على مر السنين تطبيقا لشرع رب العالمين !!! .


أواااه ..... أواااه ...... أواااه


من ناااار أحس بحرها لما يراق دم ويهدم مسجد


فسنبكي ونبكي ونذرف الدموع طلبا للنصر لكأس العالم ولكل الكؤوس ونبتهل إلى الله بالدعاء لتسديد الأهداف وعدم إضاعة ركلات الجزاء حتى يستجيب الله لنا فننتصر ونعز الإسلام والمسلمين بعز عزيز أو ذل ذليل .



أما نحن فسنبكي حتى تبرك الدموع ، ونبتهل إلى الله بالدعاء إلى أن تتورم الأقدام ،ويغشى المرء فلا يقدر على القيام ، من أجل حفظ الأوطان وهذا الدين، ونصر الإسلام والمسلمين ، وفك كل المأسورين ، . ولن نمل إلى أن نلقى الله رب العالمين فلهذا خلقنا فنسأله الإخلاص والثبات على الدين .


(وَإِنَّا أَوْ إِيَّاكُمْ لَعَلَى هُدىً أَوْ فِي ضَلالٍ مُبِينٍ) (سـبأ:24)


كتبه / أحمد بوادي
توقيع » حمامة الإسلام
رد مع اقتباس