عرض مشاركة واحدة
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 08-16-2007, 01:51 PM
الصورة الرمزية المشتاقة للجنة
 
المشتاقة للجنة
[مشرفة سابــــقة ]

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو
  المشتاقة للجنة غير متواجد حالياً  
الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 67
تـاريخ التسجيـل : Dec 2006
الــــــــجنــــــس :  Female
الـــــدولـــــــــــة : الجزائر-وهران
المشاركـــــــات : 1,018 [+]
عدد الـــنقــــــاط : 32
قوة التـرشيــــح : المشتاقة للجنة is on a distinguished road
manqool قالو لا... هذه الكلمات كذب لايجوز نقلها ... قلت لهم تعالوو أقرأو

الجنة تحت أقدام الأمهات

نعم ... هو حديث ضعيف هكذا قالو عنه !!!ولم تثبت روايته ؟

>>>لكن اقول لكم <<<

صدقتم هو حديث ضعيف
نعم ...ضعيف بلفظه فقط !!
لكن هناك حديث صحيح يؤيد مضمون هذه الرواية لكن اللفظ مختلف

فتعالو واسمعو لهذه الرواية العجيبة


جاء إلى رسول الله ‏‏صلى الله عليه وسلم معاوية بن جاهمة السلمي
فقال يا رسول الله أردت الغزو وجئتك أستشيرك فقال ‏ ‏هل لك من أم قال نعم فقال الزمها فإن الجنة عند رجلها ثم الثانية ثم الثالثة في مقاعد شتى كمثل هذا القول

مسند الامام أحمد

وفي رواية أخرى عند ابن ماجة


‏عن ‏ ‏معاوية بن جاهمة السلمي ‏ ‏قال ‏


أتيت رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏فقلت يا رسول الله إني كنت أردت الجهاد معك ‏ ‏أبتغي بذلك وجه الله والدار الآخرة قال ‏ ‏ويحك أحية أمك قلت نعم قال ارجع فبرها ثم أتيته من الجانب الآخر فقلت يا رسول الله إني كنت أردت الجهاد معك ‏ ‏أبتغي بذلك وجه الله والدار الآخرة قال ويحك أحية أمك قلت نعم يا رسول الله قال فارجع إليها فبرها ثم أتيته من أمامه فقلت يا رسول الله إني كنت أردت الجهاد معك ‏ ‏أبتغي بذلك وجه الله والدار الآخرة قال ويحك أحية أمك قلت نعم يا رسول الله قال ويحك الزم رجلها فثم الجنة



أخي .... أختي ...


هي عظيمة عند الله ورسوله

فهل لها في نفسنا ذا ت العظمة ؟

هل نخفض لها جناح الذل من الرحمة؟
هل ندعو لها بالرحمة كما كانت ترحمنا

هل نشكر لها؟ هل نحفظ وصية الله كما امرنا سبحانه؟؟؟

وقد قال عز من قائل

{ ووصينا الإنسان بوالديه } أمرناه أن يبرهما

{ حملته أمُه } فْوهنت

{ وهنا على وهنٍ } أي ضعفت للحمل وضعفت للطلق وضعفت للولادة

{ وفصاله } أي فطامه { في عامين أنِ اشكر لي ولوالديك إلىَّ المصير }

نعم أقترن شكر الله بشكر الوالدين ولم يكن ذلك عن عبث أنما من عظمة تلك المكانة عند الله سبحانه

أحبتي أسال الله أن يجعلنا وإياكم من الراضين المرضين

الطائعين لله ولرسوله ولوالدينا

ربي ارحم لي والدي
ربي ارزقهم النور التام في الدنيا والاخرة
ربي ثبتهم بالقول الثابت في الحياة الدنيا والاخرة

وتقبلو كل حبي ومودتي
أخوكم العاشق لوالديه همام

احبتي هذه هدية قيمة بعنوان رد الجميل للدكتور خالد الحليبي حفظه الله

نرجو ان تضغطو على الرابط وتستمعو وجزاكم الله خيراً
http://www.emanway.com/play_droos.php?cid=3&id=882


توقيع » المشتاقة للجنة

رد مع اقتباس