عرض مشاركة واحدة
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 08-27-2007, 05:57 PM
الصورة الرمزية لؤلؤة الاسلام
 
لؤلؤة الاسلام
عضو فعال

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو
  لؤلؤة الاسلام غير متواجد حالياً  
الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 1204
تـاريخ التسجيـل : Jun 2007
الــــــــجنــــــس :
الـــــدولـــــــــــة :
المشاركـــــــات : 71 [+]
عدد الـــنقــــــاط : 10
قوة التـرشيــــح : لؤلؤة الاسلام is on a distinguished road
new أدخل وستجد الحل لكل ما يهمك !!!


إذا ضاقت نفسك يوما بالحياة فما عدت تطيق آلامها و قسوتها...

إذا تملكك الضجر و اليأس و أحسست بالحاجة إلى الشكوىفلم تجد من تشكو له فتذكر ان لك رباً رحيماًيسمع شكواك و يجيب دعواك فتذكر قول النبى صلى الله عليه الله و سلم


"أرحنا بها يا بلال"

فإذا ألممت بذنب فى غفلة من أمرك فافقت على لدغك ضميرك تؤرقك

وإذا نكست رأسك خجلاً من نفسك وأحسست بالندم يمزق فؤادك

فتذكر أن لك رباً غفوراً

يقبل التوبة و يعفو عن الزلة

قد فتح لك بابه و دعاك إلى لقائه

رحمة منه وفضلاً

وتذكر قول النبى صلى الله عليه الله و سلم:

"أرحنا بها يا بلال"


أجل يا أخى ...إنها.. الصلاةوهذه بعض معانيها.

إننا تعلمنا من الصلاة حركاتهاوسكناتها لكننا لم نفهم روحها و معانيها أن الصلاة هى باب الرحمة و طلب الهدايةهى اطمئنان لقلوب المذنبين هى ميراث النبوة..

فهى تشتمل على أسمى معانى العبودية

و الاتجاه إلى الله تعالى و الاستعانة به و التفويض إليه

لها من الفضل و التأثيرفى ربط الصلة بالله تعالى ما ليس لشىء آخر..

بها وصل المخلصون المجاهدونمن هذه الأمة إلى مراتب عالية من الإيمان و اليقينهى قرة عين النبى صلى الله عليه وآله و سلمفكان يقول:

"وجعلت قرة عينى فى الصلاة"


أخى الكريم واختى الكريمه: ليست الصلاة أن يقف الإنسان بجسدهوقلبه هائم فى أودية الدنيا ..

إننا بذلك قد أفقدنا للصلاة معناهاأو قل فقدنا معنى الصلاةأخى واختي فلنبدأ من جديد ولنتعلم الوقوف بين يدى الله تعالى..

فلنتعلم الصلاة..

قال الحسن البصرى

" إذا قمت إلى الصلاة فقم قانتاًكما أمرك الله وإياك والسهوو الالتفات وإياك أن ينظر الله إليكوتنظر إلى غيره ,
وتسأل الله الجنة و تعوذ به من الناروقلبك ساه لا تدرى ما تقول بلسانك "

من اجل ذلك اخى الكريم واختى الكريمهكانت الصلاة عماد الدين و ركناً من أهم أركانه.
تذكر قول النبى صلى الله عليه واله و سلم :


" ما من امرىء مسلم تحضره صلاة المكتوبةفيحسن وضوءها وخشوعها وركوعهاإلا كانت كفارة لما سبق من الذنوبما لم يؤت كبيرة وذلك الدهر كله"

وتذكر قول النبى :


" عليك بكثرة السجود للهفإنك لا تسجد لله سجدةإلا رفعك الله بها درجة و حط بها عنك خطيئة " وتذكر يا أخى واختي قوله صلى الله عليه الله و سلم :

" من تطهر فى بيتهثم مشى إلى بيت من بيوت اللهليقضى فريضة من فرائض اللهكانت خطوتاه إحداها تحط خطيئة والآخرى ترفع درجة"
رد مع اقتباس