عرض مشاركة واحدة
قديم 09-17-2007, 09:16 PM   رقم المشاركة : ( 3 )
الحميراء
عضو ذهبي

الصورة الرمزية الحميراء

الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 1849
تـاريخ التسجيـل : Sep 2007
الــــــــجنــــــس :  Female
الـــــدولـــــــــــة : لا اعيش في وطني ..بل وطني يعيش فيَّ
المشاركـــــــات : 448 [+]
عدد الـــنقــــــاط : 10
قوة التـرشيــــح : الحميراء is on a distinguished road

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

الحميراء غير متواجد حالياً

افتراضي

:
:

و رحمة الله تعالى و بركاته
جزيت الخير أخانا الفاضل كمال
و بارك بك المولى
هل تحافظ على الصلاة في المسجد؟
مممم ،، أظن أن معظم الفتيات
لن تجيب على هذا السؤال
فلقد سمعت مرة
أن الرسول صلى الله عليه وسلم
فضَّل أن تصلي المرأة في بيتها
وجعل أجر صلاتها تلك
أفضل من صلاتها في المسجد . و الله أعلم
و لكن !. لنقف هنا هنيهة
أقول فيها لحبيباتي :
إن الله جعل لنا أياما و هي الأعياد
نلتقي فيها في المسجد
و من بينها يوم الجمعة
تصورن أخواتي كل أسبوع نلتقي
مع حبيباتٍ في الله و في بيوت الله
ثم إننا في شهر رمضان
و قد رزقنا ربنا صلاة التراويح
لنصليها في المسجد
أمر ثانٍ
فقط أحببت أن ألفت النظر
إلى أمر أظنه هاما بل أجزم أنه كذلك
ألا و هو صلاة الجماعة
إخوتي رسولنا عليه الصلاة و السلام
لم يكن يترك صلاة الجماعة في الحرب
فما بالكم أيان يكون السلم
أنا شخصيا لا أتساهل
مع أي احد يفوتها أو يتهاون بها
أما عن موضوع الصلاة
فلا أرى فرقا بين تاركِ الصلاة و الكافر
و ذلك لقول حبيبنا رسول الله :
«ما بين المسلم و بين أن يكفر إلاّ أن يترك الصلاة الفريضة متعمداً أو يتهاون بها فلا يصليها»
و قال في مكان آخر: « من ترك الصلاة متعمداً فقد برئ من ذمة الله و ذمة رسوله» و قال كذلك: «لا إيمان لمن لا صلاة له».
فما بال بعض شبابنا يترك الصلة بالله
ثم إن الصلاة هي آخر وصايا رسولنا الحبيب
قالها قبل وفاته
الله الله في الصلاة
الله الله في الصلاة
الله الله في الصلاة
و أخذ يرددها ...
صلى الله عليك يا حبيبي يا رسول الله
فكيف بك أيها الشاب /الشابة تتركها
بالله عليك ماذا ستقول لربك يوم تلقاه
ماذا ستقول
ماذا ؟!..
  رد مع اقتباس