الموضوع: مفاهيم خاطئة
عرض مشاركة واحدة
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 09-18-2007, 11:41 AM
الصورة الرمزية عـ محمد ـا
 
عـ محمد ـا
نبض جديد

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو
  عـ محمد ـا غير متواجد حالياً  
الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 1784
تـاريخ التسجيـل : Aug 2007
الــــــــجنــــــس :
الـــــدولـــــــــــة : خنشلة
المشاركـــــــات : 37 [+]
عدد الـــنقــــــاط : 10
قوة التـرشيــــح : عـ محمد ـا is on a distinguished road
افتراضي مفاهيم خاطئة

صــحَّ فطوركم ... !!!
في الشهر المبارك يتردد على ألسنة الناس في بلادنا قولهم "صح فطوركم" ويستعملونها كتحية خاصة بالصيام. وإن كانت تحمل في طياتها خيرا حيث يدعو لك قائلها بصحة وسلامة الطعام. إلا أنها لا تسلم من جملة انتقادات أهمها : لقد أكثر الناس من ترديدها حتى أفرغت من معناها وصار السامع يملها فهي تقال من أجل القول فحسب عند الافتراق ولو كانت الثامنة صباحا كقولهم مثلا "صح فطورك بعد الفطور !!!، وكأن القائل لا يجد ما يقول وهذا لضعف فينا أو جهل.
فالصائم، الذي صام يومه لله لا يرجو إلا ثوابه، حين يسمع هذه العبارة أو هذا الدعاء "بصحة الفطور"، ينتابه إحباط، أهذا ما يهتم له كل الناس؟ أمنذ الفجر والناس لا يفكرون إلا في الإفطار؟! ألا أحد يذكرنا بشيء غير هذا؟ فهل حظ الناس من شهر رمضان إلا الفطور؟ أليس هناك صيام وقيام وصلاة وتلاوة قرآن وصدقة ودعاء نتواصى به؟ ويؤكد ويشجع بعضنا بعض على ضرورة القيام بهذه العبادات والطاعات والحفاظ عليها والتنافس فيها؟ إن للصائم عند فطره دعوة لا ترد، لم لا نعد ونلتمس من بعضنا البعض بمقاسمة الدعاء؟ كقولنا "يا فلان أدعو الله لي بالمغفرة عند فطورك" أو "يا فلان سأدعو لك الله بالمغفرة عند فطوري"
توقيع » عـ محمد ـا
لله في خلقه شؤون
رد مع اقتباس