عرض مشاركة واحدة
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 09-29-2007, 10:18 PM
الصورة الرمزية مجد الأمة
 
مجد الأمة
•!¦[• نداء الأقصى أبكاني---•]¦!•

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو
  مجد الأمة غير متواجد حالياً  
الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 2023
تـاريخ التسجيـل : Sep 2007
الــــــــجنــــــس :  Female
الـــــدولـــــــــــة : الجَزَائر ..
المشاركـــــــات : 1,284 [+]
عدد الـــنقــــــاط : 32
قوة التـرشيــــح : مجد الأمة is on a distinguished road
افتراضي هل نبدأ الرحلة ؟

ورحمة الله وبركاته

هل نبدأ الرحلة ؟
ليس عجيباً أن يأسر القلوب فتسافر إليه دون جواز سفر!!
تعيش في كلماته حتى وإن كانت حجراً صلداً ، تنجذب لوقعه الباعث الصفاء في النفوس ، فتسكن إليه وتأنس به ..
فهو ليس كأيّ كلام .. إنه كلام الله العظيم .
النور المنزل على قلب رسول الله صلى الله عليه وسلم بواسطة جبريل عليه السلام ..
الهدى والبشارة للثقلين .. لكلّ من سمعه فوعاه فعمل به ..
إنما العجيب هنا .. كيف تقوى نفوس عشقت القرآن ، وأحبّته ، أن تتحمّل غفلتها في مرور عابر على آياته دون وعي أو تطبيق !
وفيه منهاج الأمة ونبراس صلاحها ، والطريق القويم الذي إن سارت عليه فازت وأفلحت ..
رحم الله أياماً كانت فيه أرواح لا كالأرواح ، وقلوب لا كالقلوب ..
يقع الحرف من القرآن فيها موقعه ، فلا تغادره حتى تفهمه وتطبّقه . فجمعت بذلك علماً به وتطبيقاً له ..
فها هو عبد الرحمن السلمي يخبرنا فيقول :" كان الذين يُقْرِؤونَنَا من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم لا يتجاوزون بنا العشر من الآيات حتى نعرف ما فيها من العلم والعمل فتعلمنا العلم والعمل معاً " .
نقرأ الفاتحة في كلّ ركعة من الصّلوات الخمس ، نمرّ عليها مروراً عابراً دون تدبّر ..
ولو بحثنا في معانيها العظيمة لوجدنا أنها السّورة الشّاملة لكل سور القرآن ، حملت معانيها في آيات موجزات قصار ، وحملت الخير كل الخير لمن وعيها ..
نقرأ من الكتب العلمي والثقافي والأدبي والديني ..ونسابق إلى الندوات والمحاضرات واللقاءات الثقافية لعلنا نفيد منها ما يقومنا وينفعنا ويصلح حالنا ..
ونقضي ساعات طوال على شاشة الحاسوب في حوارات طويلة ، لعلنا نغرس قيماً حقيقية في داخلنا ..وننسى أن الله تعالى أنعم علينا بكتاب فيه النجاة والسعادة والجنة ..
فلم لا نجدد النيّة ونبدأ رحلتنا مع القرآن الكريم ، زادنا التفسير فيه شرح لما صَعب علينا من معان ، ونصب أعيننا هدف كبير هو أن نقرأ كما كان رسولنا صلى الله عليه وسلم يقرأ .. وكما أمرنا الله تعالى أن نقرأ مرتّلاً مستوفياً كل شروط القراءة والتدبر ..
هدانا الله وإياكم لما فيه الخير وأصلح أمر أمتنا بالقرآن العظيم .
توقيع » مجد الأمة
بلى .. بلى أنا هُنتُ في وطني و هان الحرفُ و الحُلم و القضية و متُّ و لازلتُ أشعر بوخز الضمير
رد مع اقتباس