الموضوع: نظرات في غفلتي
عرض مشاركة واحدة
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 10-01-2007, 03:03 AM
 
hamil-el-miske
صاحب موقع

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو
  hamil-el-miske غير متواجد حالياً  
الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 936
تـاريخ التسجيـل : May 2007
الــــــــجنــــــس :
الـــــدولـــــــــــة :
المشاركـــــــات : 9 [+]
عدد الـــنقــــــاط : 10
قوة التـرشيــــح : hamil-el-miske is on a distinguished road
افتراضي نظرات في غفلتي

[FONT='Arial Unicode MS','sans-serif']بسم الله الرحمن الرحيم[/FONT]
[FONT='Arial Unicode MS','sans-serif']إن الحمد لله نحمده ونستعينه ونستغفره، ونعوذ بالله من شرور أنفسنا وسيئات أعمالنا، من يهده الله فلا مضل الله له ومن يضلل فلا هادي له، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، وأشهد أن محمداً عبده ورسوله صلى الله عليه وعلى آله وأصحابه ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين وسلم تسليما كثيرا، أما بعد:[/FONT]
[FONT='Arial Unicode MS','sans-serif']فأني لما نظرت في غفلتي عن اكتساب الزاد المبلِّغ ليوم المعاد، ورأيت أوقاتي قد ضاعت فيما لا ينفعني في معادي، ورأيت استعصاء نفسي عما يؤنسني في رمسي لا سيما والشيطان والدنيا والهوى معها ظهير.[/FONT]
[FONT='Arial Unicode MS','sans-serif']فأني عزمت أن أذكر لكم بعض ما تيسر من الكتاب والسنة وكلام أهل [/FONT][FONT='Arial Unicode MS','sans-serif']السنة من سلف هته الأمة[/FONT][FONT='Arial Unicode MS','sans-serif'] لعله أن يكون سببا وحاثا لي ولكم من الذين أصيبوا مثلي بضياع أوقاتهم فيما لا ينفع ولا يجدي في الاستعداد ليوم الرحيل ويوم لا ينفع مال و لا بنون إلا من أتى الله بقلب سليم .[/FONT]
[FONT='Arial Unicode MS','sans-serif']وأسأل الله العظيم رب العرش الكريم أن يخلص عملي هذا ويجزيني أجر ما عملت في ميزان الحسنات إنه ولي ذلك و القادر عليه والحمد لله رب العالمين.[/FONT]

[FONT='Arial Unicode MS','sans-serif']عن أمير المؤمنين أبي حفص عمر بن الخطاب رضي الله عنه ، قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : ( إنما الأعمال بالنيّات، وإنما لكل امريء مانوى، فمن كانت هجرته إلى الله ورسوله ، فهجرته إلى الله ورسوله، ومن كانت هجرته لدنيا يصيبها، أو امرأة ينكحها، فهجرته إلى ما هاجر إليه ) رواه الشيخان .[/FONT]
[FONT='Arial Unicode MS','sans-serif']ومن عظيم أمر النيّة أنه قد يبلغ العبد منازل الأبرار، ويكتب له ثواب أعمال عظيمة لم يعملها، وذلك بالنيّة، كما ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال لما رجع من غزوة تبوك: ( إن بالمدينة أقواما ما سرتم مسيراً، ولا قطعتم وادياً، إلا كانوا معكم، قالوا يا رسول الله: وهم بالمدينة؟ قال: وهم بالمدينة، حبسهم العذر ) رواه البخاري [/FONT]
[FONT='Arial Unicode MS','sans-serif']وسبحان الله مسير الحال والأحوال وهذا أيضا دليل آخر على فضل النية لأنهم قد كتب لهم أجر الغزوة بالنية، ولهذا أخواني رحمكم الله اعلموا أن الواجب في قبول العمل أولا وآخراً هو الإخلاص لربنا عز وجل كما بينه رسولنا -صلى الله عليه وسلم- في الحديث الأول حين ذكر فمن كانت هجرته إلى الله ورسوله فهجرته إلى لله ورسوله. والله يعلم ما تخفي الأنفس.[/FONT]
[FONT='Arial Unicode MS','sans-serif']ولهذا أخواني الكرام لا يجب علينا أن نقنط من رحمة الله عز وجل حتى ولو كانت ذنوبنا مثل زبد البحر فالله غفور رحيم بعباده ويحب توبة عبده بل يفرح بها بل هو أشد فرحا من ذلك الرجل الذي ضيع دابته –وعليها زاده- في الفلاة .[/FONT]
[FONT='Arial Unicode MS','sans-serif']قال الله جل جلاله:[/FONT][FONT='Arial Unicode MS','sans-serif']([/FONT]قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَى أَنْفُسِهِمْ لَا تَقْنَطُوا مِنْ رَحْمَةِ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعًا إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ) (53)[FONT='Arial Unicode MS','sans-serif'] الزمر.[/FONT]
[FONT='Arial Unicode MS','sans-serif']وقال تعالى:[/FONT](وَالَّذِينَ إِذَا فَعَلُوا فَاحِشَةً أَوْ ظَلَمُوا أَنْفُسَهُمْ ذَكَرُوا اللَّهَ فَاسْتَغْفَرُوا لِذُنُوبِهِمْ وَمَنْ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ إِلَّا اللَّهُ وَلَمْ يُصِرُّوا عَلَى مَا فَعَلُوا وَهُمْ يَعْلَمُون)َ (135)[FONT='Arial Unicode MS','sans-serif'] آل عمران.[/FONT]
[FONT='Arial Unicode MS','sans-serif']وقد أنذر الله -عز وجل- الذي يعملون الفاحشة ولا يستغفرون ربهم بما فعلوا تكبرا على نعم الله عز وجل الله ولعل العبد منا ضعيف على نفسه لا سيما و الشيطان والهوى به لزيق لهذا .[/FONT]
[FONT='Arial Unicode MS','sans-serif']قال تعالى:[/FONT][FONT='Arial Unicode MS','sans-serif'] ([/FONT]إِنَّ اللَّهَ لَا يَغْفِرُ أَنْ يُشْرَكَ بِهِ وَيَغْفِرُ مَا دُونَ ذَلِكَ لِمَنْ يَشَاءُ وَمَنْ يُشْرِكْ بِاللَّهِ فَقَدِ افْتَرَى إِثْمًا عَظِيمًا) (48)[FONT='Arial Unicode MS','sans-serif'] النساء.[/FONT]
[FONT='Arial Unicode MS','sans-serif']بقدر المعصية والزلل تذكر أن الله أرحم من أمك بك، بل هو أرحم الراحمين، فيا عباد الله هل نكفر بهته النعمة التي وهبها الله لنا لا،والله لقد أكرمنا الله بنعمة الإسلام ونعمة العقل، وقد خصنا الله بنبي ما بعث إلا ليتم مكارم الأخلاق، ويذكرنا بفضل الله عز وجل ومغفرته وفرحه بتوبة عبده فطوبى لمن استغفر ربه وشكر نعمه وتاب إليه و بكى و سجد و حمد الله حمدا كثيرا.[/FONT]
[FONT='Arial Unicode MS','sans-serif']أبشروا عباد الله بجنات لا عين رأت ولا أذن سمعت ولا خطر على قلب بشر.[/FONT]
[FONT='Arial Unicode MS','sans-serif']قال الله جل شأنه[/FONT][FONT='Arial Unicode MS','sans-serif']: ([/FONT]وَالَّذِينَ آَمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ سَنُدْخِلُهُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا أَبَدًا وَعْدَ اللَّهِ حَقًّا وَمَنْ أَصْدَقُ مِنَ اللَّهِ قِيلًا) (122)[FONT='Arial Unicode MS','sans-serif'] النساء.[/FONT]
[FONT='Arial Unicode MS','sans-serif']نسأل الله أن يجعلنا من عباده الصالحين التائبين الباكين الحامدين اللهم نحن عبيدك نواصينا بيدك ارحمنا واحشرنا مع نبينا محمد -صلى الله عليه وسلم-.[/FONT]
[FONT='Arial Unicode MS','sans-serif']ذكر الله عند سماع المؤذن:[/FONT]
[FONT='Arial Unicode MS','sans-serif']قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: [/FONT][FONT='Arial Unicode MS','sans-serif']( من قال حين يسمع المؤذن أشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له وان محمد عبده ورسوله، رضيت بالله ربا وبمحمد رسولا وبالإسلام دينا غفر له ذنبه) أخرجه مسلم[/FONT]
[FONT='Arial Unicode MS','sans-serif']الوضوء:[/FONT]
[FONT='Arial Unicode MS','sans-serif']قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: [/FONT][FONT='Arial Unicode MS','sans-serif']( من توضأ فأحسن الوضوء، خرجت خطاياه من جسده حتى تخرج من تحت أظافره) أخرجه مسلم[/FONT]
[FONT='Arial Unicode MS','sans-serif']الصلوات:[/FONT]
[FONT='Arial Unicode MS','sans-serif']قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: [/FONT][FONT='Arial Unicode MS','sans-serif']( الصلوات الخمس، والجمعة إلى الجمعة، ورمضان إلى رمضان مكفرات إذا بينهن إذا اجتنبت الكبائر).[/FONT]
[FONT='Arial Unicode MS','sans-serif']قيام الليل والاستغفار:[/FONT]
[FONT='Arial Unicode MS','sans-serif']وهذه مناسبة أذكر بها الأخوان أنه حان وقت الجد للتفرغ للعبادة وقطع مشاغل الدنيا في العشر الأواخر من هذا الشهر العظيم، ولنا في نبينا صلوات ربي و سلامه عليه أسوة حسنة في ذلك فقد داوم على الاعتكاف في العشر الأواخر فشد قميصه وأيقظ أهله، فعجبا لأهل الإسلام [/FONT][FONT='Arial Unicode MS','sans-serif']![/FONT][FONT='Arial Unicode MS','sans-serif'] تركوا القيام وضيعوا الأجر الكبير فأين أنت يا أخي؟ أين أنت يا أختي؟ أين نحن؟ مع أن النبي صلى الله عليه وسلم ما ترك القيام منذ قدومه للمدينة حتى قبضه الله عز وجل، لهذا بارك الله فيك سارع وحصل الأجر العظيم وسطر لنفسك برنامجاً في هذه العشر الأواخر إليك ببرنامج سمعته من شيخي لعل الله أن يجعله لي و لك نافعا للقيام والتفرغ لعبادة ربنا:[/FONT]
[FONT='Arial Unicode MS','sans-serif']- [/FONT][FONT='Arial Unicode MS','sans-serif']التفرغ للعبادة وحاول أن تعمل عطلة في هذه الأيام لكي لا تنشغل بالدنيا وتتفرغ للقيام والذكر.[/FONT]
[FONT='Arial Unicode MS','sans-serif']- [/FONT][FONT='Arial Unicode MS','sans-serif']تحري ليلة القدر في كل ليلة للقيام بها والفوز بفضلها.[/FONT]
[FONT='Arial Unicode MS','sans-serif']- [/FONT][FONT='Arial Unicode MS','sans-serif']تقليل الكلام وحفظ اللسان بالذكر .[/FONT]
[FONT='Arial Unicode MS','sans-serif']- [/FONT][FONT='Arial Unicode MS','sans-serif']الصلاة مع الأمام في صلاة التراويح حتى أخر ركعة .[/FONT]
[FONT='Arial Unicode MS','sans-serif']- [/FONT][FONT='Arial Unicode MS','sans-serif']الذهاب للمنزل وعدم انشغال بشيء سوى مدارسة القرآن وحفظه[/FONT][FONT='Arial Unicode MS','sans-serif'].[/FONT]
[FONT='Arial Unicode MS','sans-serif']قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: [/FONT][FONT='Arial Unicode MS','sans-serif']( ينزل ربنا تبارك وتعالى كل ليلة إلى السماء الدنيا حين يبقى ثلث الليل الأخير يقول: من يدعوني فاستجيب له، من يسألني فأعطيه، من يستغفرني فأغفر له).[/FONT]
[FONT='Arial Unicode MS','sans-serif']قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: [/FONT][FONT='Arial Unicode MS','sans-serif']( من قام ليلة القدر إيمانا واحتسابا غفر له ما تقدم من ذنبه).[/FONT]
[FONT='Arial Unicode MS','sans-serif']الصدقة:[/FONT]
[FONT='Arial Unicode MS','sans-serif']قال رسول الله صلى الله عليه وسلم[/FONT][FONT='Arial Unicode MS','sans-serif']: ( فتنة الرجل في أهله وماله وجاره يكفرها الصلاة والصوم والصدقة...).[/FONT]
[FONT='Arial Unicode MS','sans-serif']صيام رمضان:[/FONT]
[FONT='Arial Unicode MS','sans-serif']قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: [/FONT][FONT='Arial Unicode MS','sans-serif']( ...ومن صام رمضان إيمانا واحتسابا غفر له ما تقدم من ذنبه) أخرجه البخاري.[/FONT]
[FONT='Arial Unicode MS','sans-serif']قيام رمضان:[/FONT]
[FONT='Arial Unicode MS','sans-serif']قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: [/FONT][FONT='Arial Unicode MS','sans-serif']( من قام رمضان إيمانا واحتسابا غفر له ما تقدم من ذنبه) أخرجه البخاري.[/FONT]
[FONT='Arial Unicode MS','sans-serif']التسبيح:[/FONT]
[FONT='Arial Unicode MS','sans-serif']قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: [/FONT][FONT='Arial Unicode MS','sans-serif']( من قال سبحان الله وبحمده في يوم مائة مرة خطت خطاياه وإن كانت مثل زبد البحر) رواه الشيخان.[/FONT]
[FONT='Arial Unicode MS','sans-serif']العمرة و الحج:[/FONT]
[FONT='Arial Unicode MS','sans-serif']عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: ( ..العمرة إلى العمرة كفارة لما بينهن والحج المبرور ليس له جزاء إلا الجنة) أخرجه مسلم.[/FONT]
[FONT='Arial Unicode MS','sans-serif']الأمراض والأحزان والهموم:[/FONT]
[FONT='Arial Unicode MS','sans-serif']عن أبي سعيد وأبي هريرة رضي الله عنهما سمعا رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: ( ما يصيب المؤمن من وصب، ولا نصب، ولا حزن حتى الهم يهمه إلا يكفر به من سيئاته).[/FONT]

[FONT='Arial Unicode MS','sans-serif']أخي المسلم، أختي المسلمة... هذه غيض من فيض في مكفرات الذنوب من الأقوال والأعمال فاغتنم أوقاتك في طاعة الله، وفقني الله وإياكم لما يحب ويرضاه.[/FONT]
[FONT='Arial Unicode MS','sans-serif']وصلى الله وسلم على نبينا محمد وآله وصحبه أجمعين[/FONT]
أخوكم في الله :أبو عصام هشام الجزائري لا تنسونا من صالح دعائكم لأمي الحبيبة
رد مع اقتباس