عرض مشاركة واحدة
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 11-30-2007, 09:54 AM
الصورة الرمزية •• أبو سَلْمَانُ بلال ✫ℂ••
 
•• أبو سَلْمَانُ بلال ✫ℂ••
[مؤسـس شبكة ششار ]

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو
  •• أبو سَلْمَانُ بلال ✫ℂ•• غير متواجد حالياً  
الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 1
تـاريخ التسجيـل : Nov 2006
الــــــــجنــــــس :  Male
الـــــدولـــــــــــة : الطبقة الذكية DZ
المشاركـــــــات : 3,994 [+]
عدد الـــنقــــــاط : 1274
قوة التـرشيــــح : •• أبو سَلْمَانُ بلال ✫ℂ•• has much to be proud of•• أبو سَلْمَانُ بلال ✫ℂ•• has much to be proud of•• أبو سَلْمَانُ بلال ✫ℂ•• has much to be proud of•• أبو سَلْمَانُ بلال ✫ℂ•• has much to be proud of•• أبو سَلْمَانُ بلال ✫ℂ•• has much to be proud of•• أبو سَلْمَانُ بلال ✫ℂ•• has much to be proud of•• أبو سَلْمَانُ بلال ✫ℂ•• has much to be proud of•• أبو سَلْمَانُ بلال ✫ℂ•• has much to be proud of•• أبو سَلْمَانُ بلال ✫ℂ•• has much to be proud of
icon10 " الحج المبرور ليس له جزاء إلاَّ الجنَّة "

ورحمة الله وبركاته
الحمد لله والصلاة والسلام على خير خلق الله , محمد بن عبد الله وعلى آله وصحبه ومن والاه / أما بعد :

في هذه الأيام يتجه المسلمون إلى بيت الله الحرام لأداء فريضة الحج تاركين في سبيل ذلك أوطانهم وأولادهم وأموالهم متجهين إلى مكان واحد في وقت واحد قاصدين ربًا واحدًا وهدفًا واحدًا ، فإذا وصلوا إلى الميقات خلعوا ثيابهم ولبس كل واحد منهم إزارا ورداء كأنها أكفان الموتى وكأنهم مسافرين إلى الآخرة لا فرق في ذلك بين الصغير والكبير والغني والفقير والرئيس والمرؤوس وكذلك يستوي في هذا الشعار المتواضع الشامي واليمني والمغربي والهندي والعربي والعجمي

فالكل جاء يقطع البلاد جوًا وبرًا وبحرًا لحضور هذا المؤتمر الإسلامي الكبير استجابة لنداء الله على لسان خليله وشوقًا إلى لقائه فيدخلون في حرم الله محرمين خاضعين خاشعين متذللين قد تركوا مألوفاتهم واتجهوا إلى الله بقلوبهم وأبدانهم فيترددون في تلك المشاعر العظيمة من الطواف بالبيت والسعي بين الصفا والمروة والوقوف بعرفة و مزدلفة ورمي الجمار وذبح الهدى على اسم الله والحلق أو التقصير والمبيت بمنى إلى أن يودعوا البيت كل ذلك بقلوب خاشعة وأعين دامعة وألسنة ملبية مكبرة مهلهلة داعية .

وإذا وقفوا بعرفة أطلع الله عليهم وباهي بهم الملائكة وقال انظروا إلى عبادي أتوني شعثًا غبرًا من كل فج عميق يرجون رحمتي ومغفرتي فلو كانت ذنوبهم عدد الرمل لغفرتها لهم ، وما من يوم أكثر من أن يعتق الله عبيده من النار من يوم عرفة وبعد انتهاء الحج وتوديع البيت يرجع الحجاج الأبرار إلى أوطانهم كما ولدتهم أمهاتهم قد غفرت ذنوبهم ، واستجيب دعاؤهم ، واستحقوا العتق من النار ودخول الجنة . فالحج فرصة عظمى لا تحصل لغير المسلمين .


فحقيق بالمؤمن وخصوصًا من لم يحج وتوفرت فيه شروط الحج أن يبادر إليه ما دام في العمر فسحة ومن الوقت مهلة قبل حلول الأجل وهجوم الموت وفوات الأوان قال الله سبحانه وتعالى : ] فَاسْتَبِقُوا الخَيْرَاتِ [ (البقرة : 148) ] وَسَارِعُوا إِلَى مَغْفِرَةٍ مِّن رَّبِّكُمْ [ (آل عمران : 133) .

وصلى الله وسلَّم وبارك على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين .
-منتقول-
توقيع » •• أبو سَلْمَانُ بلال ✫ℂ••
رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ يَوْمَ يَقُومُ الْحِسَابُ



رد مع اقتباس