عرض مشاركة واحدة
قديم 12-09-2007, 09:41 PM   رقم المشاركة : ( 2 )
المحب لوطنه
نبض جديد


الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 4759
تـاريخ التسجيـل : Dec 2007
الــــــــجنــــــس :
الـــــدولـــــــــــة :
المشاركـــــــات : 23 [+]
عدد الـــنقــــــاط : 10
قوة التـرشيــــح : المحب لوطنه is on a distinguished road

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

المحب لوطنه غير متواجد حالياً

افتراضي رد: ابي يعايرني و يقول لي يا البايرة؟؟؟؟؟؟؟؟

مشكور أخي رزقي على إثارتك لهذا الموضوع المهم جدا
فقد لاحظناه خلال هذه الفترة تفشي هذه الظاهرة في أوساط المجتمع الجزائري

وما أود أن أذكر بها أختي وكل أخواتي في العالم النقاط التالية التي أدعو الله أن يجعلها خالصة لوجهه وفي ميزان حسناتي يوم القيامة:


1- أحسنَّ الظن: قال الله تعالى: "يا أيها الذين آمنوا اجتنبوا كثيرا من الظن إن بعض الظن إثم"، ما يدريك أختك في نية أبيك، ربما لا يقصد من ذلك شيئا، ربما لا يكن لك شيئا إلا الخير، ربما هو سريع الغضب، ربما لا يمكنه رؤية ابنته لاتزال وحيدة دون رجل يضمن لها حياتها ويسعدها، وربما وربما ... يقول النبي صلى الله عليه وسلم: "التمس لأخيك سبعين عذرا، فإن لم تجد قل لعل لأخي عذرا لا أعرفه" فما بالكم أحبابي بالأب ...

2- لا تنكرن المعروف والإحسان: فخير الوالدين لا يمكن رده أحبابي، مر عمر ابن الخطاب رضي الله عنه برجل وهو يطوف بامرأته في الحج حاملا إياها على كتفيه، فقال لعمر: اترى قد أديت حقها؟ فأجابه رضي الله عنه: "لا، ولو زفرة من زفراتها"
شيء لا يجب إخفاؤه إخواتي أن النساء معروفات بنكران العشير والاحسان، لست أنا الذي قلتها، إنه قول الصادق المصدوق: "أريت النار فإذا أكثر أهلها النساء يكفرن، فسأله الصحابة: يكفرن بالله؟ قال عليه الصلاة والسلام: "يكفرن العشير ويكفرن الاحسان، لو أحسنت إلى إحداهن الدهر ثم رأت منك شيئا قالت ما رأيت منك خيرا قط"
أحبابي خير الوالدين سبق ولا يمكن مقارنته بإساءاتهما، فلا يجب علينا أ ننسى كل إحسان الأب علينا منذ ميلادنا إلى أن صرنا رجالا ونساءا ونتذكر سوى أخطائهما
الله يبصرنا إخوتي

3- أدعين الله: أحبابي أنستخسر دعاء لآباءنا في ظهر الغيب، أدعو الله أن يهدي أباك أختي، صلي لله، وأخلصي الدعاء، الله اهد أبي وبصره، اللهم اغفر له
أحبابي ثقوا، أدعوا وأنتم موقنون بالإجابة، الله لن يضيع من دعاه ولن يرده، كما جاء في الحديث الصحيح أن الله يستحي أن يرد يدي عبد خائبة من دعائه له

تخيروا أوقات الإجابة: في الثلث الأخير من الليل، في السجود، يوم الجمعة


وأهم وصية أختي أقدمها لك هي الصبر
فالصير مفتاح الفرج
فإن مع العسر يسرا إن مع العسر يسرا
ولن يغلب عسرا يسرا

الله يفتح عليك بالخير كله أختي


لا تنسوني من دعائكم
أخوكم المحب لوطنه
  رد مع اقتباس