عرض مشاركة واحدة
قديم 12-11-2007, 09:07 PM   رقم المشاركة : ( 6 )
أم يوسف ريم
تَمَسَّكْ بحَبْلِ الله واتّبعِ الهُدى


الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 3511
تـاريخ التسجيـل : Nov 2007
الــــــــجنــــــس :
الـــــدولـــــــــــة :
المشاركـــــــات : 111 [+]
عدد الـــنقــــــاط : 10
قوة التـرشيــــح : أم يوسف ريم is on a distinguished road

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

أم يوسف ريم غير متواجد حالياً

افتراضي رد: دعوة لتقويم ألسننا من العبارات العقدية الفاسدة

3- ((اللّي خلقهم حار فيهم))



وهذه العبارة الشنيعة القبيحة فيها محظوران:


الأول: وصفه عز وجل بالحيرة وهي الاضطراب.


الثاني: وصفه بالعجز والضعف وأنه غير قادر عليهم، تعالى الله عن ذلك علوا كبيراً.



فالله جلّ وعلا هو القوي المتين العلي العظيم العزيز الجبار، يمهل ولا يهمل ليس لعظمته حد ولا يعجزه أحد،
قال تعالى: ((ومَا كَانَ اللهُ لِيُعْجِزَهُ مِنْ شَيْءٍ في السَّمَاوَاتِ وَلاَ في الأَرضِ إِنَّـهُ كَانَ عَلِيمًا قَدِيرًا))[فاطر:44]




وإذا كان الله عزّ وجل قد حفظ السماوات والأرض ولا يؤوده حفظهما أي لا يثقله وهذا لكمال قدرته وعظمته وقوته وعزته، فكيف يعجزه عبده الضعيف الفقير العاجز الحقير،



قال تعالى: ((إنَّمَا أَمْرُهُ إِذَا أَرَادَ شَيْئًا أَنْ يَقُولَ لَهُ كُنْ فَيَكُونُ)) [يس:82] ،

وقال: ((ياأيُّهَا النَّاسُ أَنتُم الفُقَرَاءُ إلى اللهِ واللهَ هو الغَنِيُّ الحَمِيدُ، إِنْ يَشَأْ يُذْهِبْكُمْ ويَأْتِ بِخَلْقٍ جَدِيدٍ، ومَا ذَلِكَ عَلَى اللهِ بِعَزِيزٍ))[فاطر:15-17].
توقيع » أم يوسف ريم
[SIZE=3][COLOR=Indigo] موقع شيخنا ووالدنا أبي عبد المعز محمد علي فركوس -حفظه الله-
يمنع وضع رابط المواقع والمايل

فركوس هو عالم الجـــــــزائر ****بل هو ابــــن باديـــــــس الثاني
*****
تَمَسَّكْ بحَبْلِ الله واتّبعِ الهُدى**ولا تَكُ بدْعيًّا لعلّكَ تُفْلِحُ
ودِنْ بكتابِ اللهِ و السُّننِ التي **أَتَتْ عن رسولِ اللهِ تنجُو وَتَرْبَحُ
  رد مع اقتباس