عرض مشاركة واحدة
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 12-24-2007, 12:42 PM
 
ابو عبد الله غريب الاثري
شرف لــــنا

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو
  ابو عبد الله غريب الاثري غير متواجد حالياً  
الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 2928
تـاريخ التسجيـل : Nov 2007
الــــــــجنــــــس :
الـــــدولـــــــــــة :
المشاركـــــــات : 358 [+]
عدد الـــنقــــــاط : 10
قوة التـرشيــــح : ابو عبد الله غريب الاثري is on a distinguished road
madxp بين الإمام البربهاري والطاعنين فيه ...








الحمد لله وبعد:

فقد اطّلعت على مقالة آثمة في جريدة العربي لأحد الكتّاب فلمّا أتيتُ عليها وجدت الرجل يحذّر (على حد زعمه) من امامين فذّين من أئمة أهل السنة والجماعة أعني بهما الإمام أبو محمد الحسن البربهاري والإمام ابن بطّة العُكبُري رحمهما الله تعالى، فوجدت الرجل يتهمهما بأنهما مجسمة وحشوية !! - و هذه من الألقاب التي أطلقها أهل البدع من الجهمية و غيرهم على أهل السنة والجماعة قديما كأحمد بنحنبل وغيره ثم جاء فرخ الجهمية هذا ليحيي بدعة أسلافه الجعد بن درهم والجهم بن صفوان وابن أبي دؤاد وبشر المريسي وغيرهم من أئمة الإلحاد والزندقة. فبئس السلف سلفك وبئس الصنيع صنيعك !! - وأنهما من أهل البدعة والضلالة !!




ثمّ وجدت هذا الرويبضة المتعالم في مقالةأخرى له يثني على رؤوس البدعة أمثال سيد قطب الجهمي الصوفي الخارجي، بل و يثني ويدافع عن رأس الكفر والإلحاد وإمام أهل وحدة الوجود مميت الدين ابن عربي الصوفي الهالك، ويا ليته وقف عند هذا الحد! بل تجاوزه إلى الوقيعة في شيخ الإسلام ابن تيمية واصفا له بعدم التثبت وبالتسرع فيالحكم على الآخرين وأنه - أي شيخ الإسلام - لا يعرف أصول التكفير!! بل وزعم أنّ شيخ الإسلام ابن تيمية كان كافراً ثمّ أسلم!! إلى غير ذلك من الترّاهات و المخزيات والمضحكات المبكيات !!

فعلمت أنّ الرجل قد جمع كل أصناف البدعة والضلالة فهو جهمي معتزلي صوفي قطبي!! ورجل اجتمعت فيه كل هذه الأوصاف فلا خير فيه البتة! بل قدّمه إلى المحراب وكبّر عليه أربعا فهو للموت أقرب منه للحياة وللصمم أقرب منه للسمع وللعمى أقرب منه للبصر!!


قال الإمام أبو حاتم الرازي رحمه الله ( عقيدة السلف للصابوني ص 93 ):

( علامة أهل البدع: الوقيعة في أهل الأثر ،وعلامة الزنادقة : تسمية أهل الأثر حشوية، يريدون بذلك ابطال الأثر، وعلامة القدرية : تسميتهم أهل السنة مجبرة، وعلامة الجهمية تسميتهم أهل السنة مشبهة ، وعلامة الرافضة : تسميتهم أهل الأثر نابتة و ناصبة . )


وقال الإمام ابن القيم رحمه الله في القصيدة النونية:
(1/401شرح العلامة محمد خليل هراس. دارالشريعة.ط1):



فصل في تلقيبهم أهل السنة بالحشوية

وبيان من أولى بالوصف المذموم من هذا اللقب من الطائفتين
وذكر أول من لقب به أهل السنة أم أهل البدعة:





ومن العجائب قولهم لمن اقتدى****بالوحي من أثر ومن قرآن

حشوية يعنون حشوا في الوجو****د وفضلة في امة الانسان
ويظن جاهلهم بأنهم حشوا****رب العباد بداخل الأكوان
إذ قولهم فوق العباد وفي السما****ء الرب ذو الملكوت والسلطان
ظن الحمير بأن في للظروف و الر****رحمن محوى بظرف مكان
والله لم يسمع ندا من فرقة****قالته في زمن من الأزمان
لا تبهتوا أهل الحديث به فما****ذا قولهم تبا لذي البهتان
بل قولهم أنّالسماوات العلا****في كف خالق هذه الأكوان
حقا كخردلة ترى في كف ممـ****سكها تعالى الله ذو السلطان
أترونه المحصور بعد أم السما****يا قومنا ارتدعوا عن العداون
كم ذا مشبهة وكم حشوية****فالبهت لا يخفى على الرحمن
يا قوم إن كان الكتاب وسنة الـ****ـمختار حشوا فاشهدوا ببيان
أنّا بحمد الهنا حشوية****صرف بلا جحد ولا كتمان
تدرون من سمت شيوخكم بهـ**** ـذا الاسم في الماضي من الأزمان
سمى به ابن عبيد عبد الله ذا****ك ابن الخليفة طارد الشيطان
فورثتم عمرا كما ورثوا لعبـ****ـد الله أنى يستوي الارثان
تدرون من أولى بهذا الاسم وهـ****ـو مناسب أحواله بوزان
من قد حشا الأوراق والأذهان من****بدع تخالف موجب القرآن
هذا هو الحشوي لا أهل الحديـ****ـث أئمة الاسلام والايمان
وردوا عذاب مناهل السنن التي****ليست **الة هذه الأذهان
ووردتم القلوط مجرى كل ذي الـ**** أوساخ والأقذار والأنتان
وكسلتم أن تصعدوا للورد من****رأس الشـريعةخيبةالكسلان






وسئل فضيلة الشيخ أبي عبد المعز محمد علي فركوس حفظه الله: الفتوى رقم: 257 الصنف: فتاوى منهجية ( نقلا عن موقع الشيخ حفظه الله ).


السؤال: ما هو قولكم في كتاب شرح السنة للبربهاري؟، وما قولكم فيمن يطعن فيه؟


الجواب: الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على من أرسله الله رحمة للعالمين وعلى آله وصحبه وإخوانه إلى يوم الدين أمّا بعد:

فالبربهاري هو أبو محمد الحسن بن علي بن خلف شيخ الحنابلة بالعراق في عصره، كان محدثا، حافظا، فقيها، توفي سنة:329ﻫ من مصنفاته "شرح السنة" الذي يقرر فيه منهج أهل السنة والجماعة في النواحي الاعتقادية سواء تعلقت بذات الله وأسمائه وصفاته وبمسائل الإيمان، ولا شك أنّ من يطعن في منهج أهل السنة والجماعة وعقيدتهم ويتحامل عليهم إلاّ إذا كان مطبوعا بعقيدة أهل الأهواء والبدع، لأنّ: "من علامة أهل البدع الوقيعة في أهل الأثرولا يصدر هذا إلاّ من جاهل أو معاند حاقد لذلك ينبغي إظهار السنة وتعريف المسلمين بها وقمع البدعة بما يوجبه الشرع من ضوابط وعدم الاشتغال بسفاسف الأمور وأهلها لدنو منزلتهم، وعلى المسلم أن يسعى إلى إدراك المطالب العالية التي تمكنه من العزة الدينية، وتجنب أسباب المذلة المخزية ﴿ولِلَّهِ الْعِزَّةُ وَلِرَسُولِهِ وَلِلْمُؤْمِنِينَ ﴾ [المنافقون:8].

والعلم عند الله وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين وصلى الله على محمد وعلى آله وصحبه وسلم تسليما.اهـ



فلا أطيل الكلام فالحال كما قال الشاعر:




أعرض عن الجاهل السفيه **** فكل ما قال فهو فيه

ما ضرّ بحر الفرات يوماً**** إن خاض بعض الكلاب فيه .

توقيع » ابو عبد الله غريب الاثري




أدخل وشاهد بنفسك


آخر تعديل بواسطة ابو عبد الله غريب الاثري ، 07-25-2009 الساعة 05:48 PM
رد مع اقتباس