عرض مشاركة واحدة
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 01-13-2008, 12:36 PM
الصورة الرمزية مجد الأمة
 
مجد الأمة
•!¦[• نداء الأقصى أبكاني---•]¦!•

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو
  مجد الأمة غير متواجد حالياً  
الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 2023
تـاريخ التسجيـل : Sep 2007
الــــــــجنــــــس :  Female
الـــــدولـــــــــــة : الجَزَائر ..
المشاركـــــــات : 1,284 [+]
عدد الـــنقــــــاط : 32
قوة التـرشيــــح : مجد الأمة is on a distinguished road
manqool ما يبكيك يا عبد الله ؟؟...

يا عبد الله هل لك أن تنصر وأشركك في ملكي وسلطاني؟؟؟...

قولة قالها هرقل عظيم الروم لرجل من الرجال الأشداء !!!...
لرجل لم يعرف في حياته إلا الثبات والعزيمة والإيمان !!..
لرجل لم يخشى ويخاف إلا خالقه ومدبر أمره !!!..
لرجل لم يهاب الموت من أجل كلمة التوحيد كلمة لا إله إلا الله محمد رسول الله !!!..
إنه البطل العظيم , المجاهد الصابر:


عبد الله بن حذافة




وقع أسيرا مع مجموعة من رجال المسلمين بين أيدي الروم !!..
هاهو الآن يقف أمام هرقل عظيم الروم, وهو مقيد بالسلاسل الحديدية ويطلب منه أن يتخلى عن دينه ويتنصر !!..
هؤلاء الرجال لم يعرفوا إلا قولا واحدا هو


/ لاإله إلا الله محمد رسول الله /

عبد الله بن حذافة أجاب هرقل إجابة المؤمن القوي الصامد الذي لا تهزه الرياح والأعاصير العاتية !!..

(لو أعطيتني مما تملك وجميع ما ملكته العرب على أن أرجع عن دين محمد صلى الله عليه وسلم طرفة عين , ما فعلت ؟؟...)

ماذا فعل عدو الله ؟؟؟..

أمر بأن يؤخذ عبد الله ويصلب على جذع شجرة , ومن ثم تضرب بالسهام أطراف يديه ورجليه حتى يشعر بالعذاب فلا يموت !!!..
يضرب عبد الله المؤمن الثابت ولم يكن على لسانه إلا كلمة :


لاإله إلا الله محمد رسول !!..

كلمة يجاهد بها ويموت في سبيلها !!!...

حار هرقل ويئس في أمر هذا الجبل الأشم , إنه يضربه ويعذبه ولم يهن أو يستكين ,
وما عليه إلا أن يغير له صنوف العذاب عسى أن يرجع عن دينه ؟؟؟...
إنهم رجال درسوا منابع العلم والفضيلة والقيم ونالوا وسام الشرف والاستحقاق من مدرسة نبي وعظيم الأمة محمد صلى الله عليه وسلم ...

ما يفعل هرقل عظيم الروم مع هذا الرجل الثابت المؤمن ؟؟؟..
أمر جنوده أن يؤتى بقدر كبير يرفع على النار وفي داخله الماء , حتى إذا بلغت درجة غليان القدر فوق المائة واحمر جسد القدر , ودعا بأسيرين من المسلمين فأمر بأحدهما فألقيَ فيها وهو يعرض عليه النصرانية و يأبى !!..

يا عبد الله تنصر وإلا رميتك بالقدر؟؟؟

ماء يغلي يذيب العظام ؟؟

لا والله لن أتنصر يا عدو الله مهما عذبتني , إنما تعذب جسدا غدا سيأكله الدود , أما هذه الروح فلن يصل أحدا إليها إلا الله !!..

رجال كانت عقيدتهم الإيمان , وأسمى أمانيهم الجهاد في سبيل الله !!..
رجال لم يدخلوا حفلات ستار أكاديمي ولا سوبر ستار !!..
رجال لم يعرفوا النفاق والرياء طريقا لحياتهم !!!..
رجال لم يعرفوا إلا الطهر والأخلاق في حياتهم !!..
رجال خافوا الله وحده فخوّف الله منهم جميع خلقه !!..
بكى عبد الله بن حذافة ..
هرقل :
ما يبكيك يا عبد الله ؟؟؟..
أخائف أنت من غليان الماء والنار ؟؟..


بماذا يجيبه العبد المؤمن الصابر المجاهد :

{أبكاني أني قلت في نفسي تلقى الساعة في هذا القدر فتذهب , فكنت أشتهي أن يكون بعدد كل شعرة في جسدي نفس تلقى في الله !!!..}

هرقل يقول لعبد الله بعد أن وجد عظمة الإيمان وثبات العقيدة :
يا عبد الله إن لي عندك طلب أخير :


هل لك أن تقبل رأسي وأخلي عنك؟؟..

قال له عبد الله :
وعن جميع أسرى المسلمين !!!..

والله إن القلب ليحزن والعين لتبكي يا أمة محمد الحبيب !!!..
أين نحن من هؤلاء العظام التي لم تعرف الأنانية والحقد والبغضاء ؟؟؟؟..
توجه عبد الله بن حذافة إلى الله قبل أن يقبل رأس هرقل وقال :
يا رب إنك تعلم أنه عدو لله ولكنني أحاول تقبيل رأسه وأشهدك لا من أجلي وإنما من أجل من يقولون لاإله إلا الله من أسارى المسلمين!!..
فدنا منه فقبل رأسه فدفع إليه الأسارى !!!

عاد المجاهد البطل إلى مدينة الإسلام مدينة رسول الله صلى الله عليه وسلم , مدينة الخلفاء الراشدين , مدينة الجيل الذي خرج منها للفتوحات شرقا وغربا !!..
عاد إلى فاروق الأمة عمر بن الخطاب رضي الله عنه ليمنحه وسام شرف التضحية والجهاد ويقبل رأسه ,ثم يقول :

( حق على كل مسلم أن يقبل رأس عبد الله بن حذافة وأنا أبدأ, فقام فقبل رأسه )...
توقيع » مجد الأمة
بلى .. بلى أنا هُنتُ في وطني و هان الحرفُ و الحُلم و القضية و متُّ و لازلتُ أشعر بوخز الضمير
رد مع اقتباس