عرض مشاركة واحدة
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 01-24-2008, 08:32 PM
 
السعيد شويل
العضوية الذهبية

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو
  السعيد شويل غير متواجد حالياً  
الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 6630
تـاريخ التسجيـل : Jan 2008
الــــــــجنــــــس :
الـــــدولـــــــــــة :
المشاركـــــــات : 202 [+]
عدد الـــنقــــــاط : 10
قوة التـرشيــــح : السعيد شويل is on a distinguished road
افتراضي (آيات الله فى الخلق )

يسم الله الرحمن الرحيم

*****************************************
فيا عبد الله
لا تنسى عبوديتك لله

*****
أمامك وأمامنا من الآيات : آيات وآيات
أمامك وأمامنا من الآيات : كل ماخلق الله فى الأرض والسماوات

******
ها هو سيرُ ُللمتحركات وها هو ثباتُ ُ للساكنات وها هو جماد ونبات
وها هوطير وحيوان وها هو إنسان وجان... و..و.
هاهى أفلاك دائرة وهاهى شموس ونجوم سائرة وهاهى كواكب وأقمار وهاهو ليل ونهار وهاهى مياه وبحار وها هى محيطات وأنهار و هاهو نبات وأشجار و ها هو ..... و.... و....

****
خلق أبدعه الرحمان فى كل مكان و زمان
يقول الله جل علاه

(وَإِنْ تَعُدُّوا نِعْمَةَ اللَّهِ لا تُحْصُوهَا )

ويقول الله جل سناه

( صُنْعَ اللَّهِ الَّذِي أَتْقَنَ كُلَّ شَيْءٍ )

أنظر إلى العظمة فى بديع الصنع الذى خلقه الله
أنظر إلى الإتقانُ والنظام لترى التدبير والإحكام
يقول ذو الجلال والإكرام

( أَوَلَمْ يَنْظُرُوا فِي مَلَكُوتِ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا خَلَقَ اللَّهُ )

*******
أمرنا الله أن ننظر فى ذات الخلق و قدرته
ولا نبحث فى كيفيته
أمرنا الله أن نتأمل فى بديع الصنع
ولا نبحث فى كيفية إبداع صنعته
لذا :
عليك أن لا تتجاوز الخلق والآيات إلى كيفية خلقك
أو كيفية خلق الأرض والسماوات
يقول القاهر لجميع المخلوقات :

( مَا أَشْهَدْتُهُمْ خَلْقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَلا خَلْقَ أَنْفُسِهِمْ )

*****
فإن تجاوزت وبحثت فى هذه الكيفية
كيفية خلق الإنسان
أو كيفية خلق الأرض والسماوات
فاعلم
أنك عميت من حيث أبصرت 00 و جهلت من حيث استبصرت
ولسوف تعد إلى حيث بدأت
وستنأى عن اليقين والإيمان ولسوف تسبح فى ظلمات الريب والخسران لأنك
ارتدت أفقا ًلا علم لك به وجبت بحرا لا منجى لك منه
فقد قال الله جل علاه :

( َلا تَقْفُ مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ )

*********
أيضا : إياك
أن تتجاوز فى النظر للخلق والآيات .. إلى ..النظر فى الذات
ذات الله
فأنت عبد لله شئت أم لا
فالله خلقك وخلق عقول عبيده لعبادته ولم يخلقهم للإشراف على ألوهيته أو ربوبيته
فإن تجاوزت :
فقد حاولت أمراً إمرا
وتجاوزت مجاوزة جورا ً وظلما
وكنت عن العقل خارجا وفى تيه الجهل والجا

*****
فأمامك آيات الله فى خلقه وأمامك آيات الله فى سماواته وأرضه
أسلك فيها طرق الأبرار وانتهج منها سبل الأخيار

******
فالآيآت بينات
تخضع لها وتنحنى جميع العلوم والدراسات
يقول سبحانه وتعالى
( هَذَا خَلْقُ اللَّهِ فَأَرُونِي مَاذَا خَلَقَ الَّذِينَ مِنْ دُونِهِ )

*****
ويقول الله جل علاه

( قُلِ انْظُرُوا مَاذَا فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْض ِ)

ولتجعل فكرك صائبا ونظرك ثاقبا
يقول سبحانه وتعالى

( أَفَلَمْ يَسِيرُوا فِي الْأَرْضِ فَيَنْظُرُوا كَيْفَ كَانَ عَاقِبَةُ الَّذِينَ مِنْ قَبْلِهِمْ
كَانُوا أَكْثَرَ مِنْهُمْ وَأَشَدَّ قُوَّةً)

( أَلَمْ يَرَوْا كَمْ أَهْلَكْنَا مِنْ قَبْلِهِمْ مِنْ قَرْنٍ مَكَّنَّاهُمْ فِي الْأَرْضِ مَا لَمْ نُمَكِّنْ لَكُمْ )

**********
ويقول من له الحكم والقهر

( هَلْ مِنْ خَالِقٍ غَيْرُ اللَّهِ يَرْزُقُكُمْ مِنَ السَّمَاءِ وَالْأَرْض ِ)

( إِنْ كُلُّ مَنْ فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ إِلَّا آتِي الرَّحْمَنِ عَبْدا ً لَقَدْ أَحْصَاهُمْ وَعَدَّهُمْ عَدّاً وَكُلُّهُمْ آتِيهِ يَوْمَ الْقِيَامَةِ فَرْداً)

*****
وعليك يا أخى الإنسان
أن تراعى فيما تبحث وتفحص
شروط الدين وحدوده ومواثيق الدين وعهوده
فبالفقه والإعتبار و بالفهم ٍوالإستبصار سيهدك الله إلى الرشد
يقول سبحانه وتعالى

( سَنُرِيهِمْ آيَاتِنَا فِي الْآفَاقِ وَفِي أَنْفُسِهِمْ حَتَّى يَتَبَيَّنَ لَهُمْ أَنَّهُ الْحَقُّ )

******
أصلح الله لنا الأرض للحياة
فجعلها الله لنا هى مقرنا ومستقرنا
فيها كان مهدنا ومهادنا وفيها سيكون حتفنا وموتنا
يقول الله جل علاه

(َالْأَرْضَ وَضَعَهَا لِلْأَنَامِ)

( جَعَلَ لَكُمُ الْأَرْضَ مَهْدا ً)

( أَلَمْ نَجْعَلِ الْأَرْضَ مِهَاداً )

( أَلَمْ نَجْعَلِ الْأَرْضَ كِفَاتاً )

*******
إبحث فى آيات الله لترى الإعجاز فى خلق الله
يقول سبحانه وتعالى

(فِيهَا تَحْيَوْنَ وَفِيهَا تَمُوتُونَ وَمِنْهَا تُخْرَجُونَ)

( َلَكُمْ فِي الْأَرْضِ مُسْتَقَرٌّ وَمَتَاعٌ إِلَى حِينٍ)

(مِنْهَا خَلَقْنَاكُمْ وَفِيهَا نُعِيدُكُمْ وَمِنْهَا نُخْرِجُكُمْ تَارَةً أُخْرَى)

*****
جعل الله لنا الأرض صالحة للعيش والمعاش
وجعل الله لنا فيها القرار والفراش
يقول رب العالمين


( جَعَلَ لَكُمُ الْأَرْضَ قَرَارا ً) ( جَعَلَ لَكُمُ الْأَرْضَ فِرَاشاً )

( جَعَلَ لَكُمُ الْأَرْضَ بِسَاطا ً) ( جَعَلَ لَكُمُ الْأَرْضَ ذَلُولاً)

( وَجَعَلْنَا لَكُمْ فِيهَا مَعَايِشَ )

( خَلَقَ لَكُمْ مَا فِي الْأَرْضِ جَمِيعا)

( خَلَقَ الْأَزْوَاجَ كُلَّهَا )


************
إستخلفنا فيها من قبلنا ويستخلفنا فيها من بعدنا
يقول الله جل علاه

(وَهُوَ الَّذِي جَعَلَكُمْ خَلاَئِفَ الأَرْضِ)

(وَجَعَلْنَاهُمْ خَلاَئِفَ وَأَغْرَقْنَا الَّذِينَ كَذَّبُواْ )

(جَعَلْنَاكُمْ خَلاَئِفَ فِي الأَرْضِ مِن بَعْدِهِم لِنَنظُرَ كَيْفَ تَعْمَلُونَ )

*********
أمامك وبين يديك كتاب الله
هادى الضالين ومنار الحائرين وشفاء ورحمة لكل الخلق أجمعين


******
فانظر وافحص مافى الكون من أسرار وانظر وتأمل مايحويه هذا الكون من أغوار
واعلم
أن الكفار مثلهم كمثل ال**** يحمل أسفار
فهم عاكفون على البحث والفحص فى كل المجالات
عاكفون على الفحص والتأملات فى مختلف العلوم و الدراسات
إلا أنهم بأبحاثهم لا يستضيئون ولا يستنيرون
لأنهم بربهم لا يؤمنون
فهم يبحثون وهم جاحدون يبحثون وهم منكرون
فأحبط الله أعمالهم
لعدم الإيمان بالله ولعدم التصديق بدين الله
يقول الله جل علاه

( قُلْ هَلْ نُنَبِّئُكُمْ بِالْأَخْسَرِينَ أَعْمَالاً : الَّذِينَ ضَلَّ سَعْيُهُمْ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا
وَهُمْ يَحْسَبُونَ أَنَّهُمْ يُحْسِنُونَ صُنْعا ً)

لذا :
كن ثاقب الفكر حصيف العقل فيما تأخذ منهم
فقد تكون نظرياتهم نظريات عقيمة وأفكارهم أفكار سقيمة
وقد تكون أبحاثهم أبحاث تبعا للأهواء لانقاء فيها ولاصفاء
و قد تكون آراؤهم آراء جوفاء كلها عرجاء
فالكفر جثم على قلوبهم والجهل ران على عقولهم والفساد جثا على فكرهم
فإياك إياك من سمومهم وإياك إياك أن تنشر أباطيلهم

*****
لا تأخذ منهم ما لايقبله الشرع و مايخالف الدين حتى وإن استساغه العقل
لأن العقل هنا سيكون به عجز وقصور نتيجة تقصير
وذاك منك إثم وحوب كبير
فلا بد أن يوزن كل معقول إلى المنقول
أما أن يوزن المنقول بالمعقول
فتبحث فى كتاب الله لتستدل منه على علم أوبحث جاء به عبد من عباد الله
فذاك جهل وإفك وافتراء على الله
لأن كل بحث أو علم هو الذى يعرض على كتاب الله فإن وافقه أخذناه
وإن لم يوافقه تركناه أو أعدنا البحث فيه

لأن الجهل فينا لا فى ما شرعه الله

****
ويا أخى الإنسان فى أى زمان كنت أوفى أى مكان

*******
لا تدعى حين بدلت فى خلق الله أو استنسخت
أوحين غيرت فى خلق الله أو نسخت أنك بذلك قد عاجزت أو أعجزت
بل : فسدت وأفسدت

******
فقد وضع الله سبحانه وتعالى لكل خلق ميزان موزون
وجعل له تدبير محكوم
إن بدلناه أو غيرناه فإنا لهذا الميزان قد أخللناه
يقول الله لكافة خلق الله

( لا تُفْسِدُوا فِي الْأَرْضِ بَعْدَ إِصْلاحِهَا )

فيا عباد الله إن غيرتم أوبدلتم
فقد فسدتم وأفسدتم
وحينئذ :
اعلموا أن إبليس اللعين قد كساكم بسرابيل حججه ونزغاته : خدعه وشبهاته
فاستفل بها أحلامكم واستزل بها أقدامكم
ولم تعوا قول هذا الأثيم حين قال لرب العالمين

( لَآمُرَنَّهُمْ فَلَيُغَيِّرُنَّ خَلْقَ اللَّهِ )

لذا :
صنعتم فى النبات ما صنعتم
وقد قال الله جل علاه

( أَنْبَتْنَا فِيهَا مِنْ كُلِّ شَيْءٍ مَوْزُونٍ)

ونسختم فى خلق الله ما نسختم
وقد قال العزيز الحكيم

( وَوَضَعَ الْمِيزَانَ أَلَّا تَطْغَوْا فِي الْمِيزَانِ )

فبدلتم وغيرتم وفعلتم على الأرض ما فعلتم
فأخللتم بالموازين التى وضعها الله
فخسرتم وأخسرتم
فلتتحملوا وزر ما فعلتم وما تفعلون
ولتتحملوا نتائج ما فسدتم وما تفسدون
يقول رب الخلق أجمعين

( ظَهَرَ الْفَسَادُ فِي الْبَرِّ وَالْبَحْرِ بِمَا كَسَبَتْ أَيْدِي النَّاسِ لِيُذِيقَهُمْ بَعْضَ الَّذِي عَمِلُوا لَعَلَّهُمْ يَرْجِعُون َ)

**********
وإياكم وما تدعون فيما اخترعتم أو اكتشفتم أو فيما بحثتم وفعلتم
بأنكم عاجزتم أوأعجزتم
فالله قد خلقكم وخلق كافة ما تعملون
يقول العلى العظيم

( وَاللَّهُ خَلَقَكُمْ وَمَا تَعْمَلُونَ )

*******
فليس هناك أحداً خلق خلقاً أو سيخلق خلقا ليصير به نِداً لله
يقول الله جل علاه

( وَالَّذِينَ سَعَوْا فِي آيَاتِنَا مُعَاجِزِينَ أُولَئِكَ أَصْحَابُ الْجَحِيمِ)


أتظنون أنكم قد أحسنتم وقد أغشت الظلمة أبصاركم
أتظنون أنكم قد أحسنتم وقد أطبقت سحب الجهل على عقولكم
أتظنون أنكم قد أحسنتم وأنتم جحدتم نعمة الله وجعلتم الفساد يستشرى فى ملك الله
يقول الله جل علاه

( َإِذَا قِيلَ لَهُمْ لا تُفْسِدُوا فِي الْأَرْضِ قَالُوا إِنَّمَا نَحْنُ مُصْلِحُونَ أَلا إِنَّهُمْ هُمُ الْمُفْسِدُونَ وَلَكِنْ لا يَشْعُرُونَ )

اتخذتم الشيطان لكم إماما
وعثتم فى الأرض فسادا
فقاسطتم ولم تقسطوا ولخلق الله لم تعدلوا
ولم تعوا قول الله جل علاه

( أَقِيمُوا الْوَزْنَ بِالْقِسْطِ وَلا تُخْسِرُوا الْمِيزَانَ )

*********
ويامن توليتم فى الأرض أو ملكتم
ويامن وليتم أمرا من الأمورأو تملكتم
إياكم أن تقابلوا الفضل من الله بالنكران
إياكم أن تقابلوا النعمة والإحسان بالجحود والعصيان
يقول العزيز الرحمان

( فَهَلْ عَسَيْتُمْ إِنْ تَوَلَّيْتُمْ أَنْ تُفْسِدُوا فِي الْأَرْضِ )

( لاَ تَعْثَوْاْ فِي الأَرْضِ مُفْسِدِينَ )

************************************************** **********
سعيد شويل
رد مع اقتباس