عرض مشاركة واحدة
قديم 01-25-2008, 08:11 PM   رقم المشاركة : ( 5 )
alilodz
عضو ممتاز


الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 6415
تـاريخ التسجيـل : Jan 2008
الــــــــجنــــــس :
الـــــدولـــــــــــة : ain témouchent
المشاركـــــــات : 330 [+]
عدد الـــنقــــــاط : 10
قوة التـرشيــــح : alilodz is on a distinguished road

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

alilodz غير متواجد حالياً

افتراضي رد: :: غزّة تدفع ثمن العزّة ::

لست أخجل أخي الكريم كوني عربيا خاصة كوني جزائري, حقا كلنا ملزمون بالدفاع عن القدس و مقدساتها لكن كل على حسب ما استطاع لها سبيلا، فقد كفانا الله عز و جل الجهاد و كان قدر الفلسطنيين أن يكونو في الصف الأول ضد نيران العدو الغاشم فليس ذلك معناه أن نقف مكتوفي الأيدي و نشاهد كما قال السيد الدكتورأحمد أبو حلبية دكتور في الشريعة عضو لجنة العلماء المسلمين برآسة الدكتور يوسف قرضاوي رئيس لجنة القدس في المجلس التشريعي الفلسطيني مدير جامعة غزة و في كلمة ألقاها على هامش مؤسسة القدس الذي كان في الجزائر برعاية السيد عبد العزيز بوتقليقة وبمناسبة المولد النبوي الشريف عام 2007 حيث أقر بمجهودات الجزائريين في الوقوف دون محو القضية الفلسطينية و الذي صرح به الرئيس الراحل هواري بومدين حيث قال مقولته المشهورة " نحن مع فلسطين ظالمة أو مظلومة" وصولا بشهادة الدكتور أحمد أبو حلبية ( الذي كان لي شرف الإلتقاء به و تسجيل كلمة) حيث قال إن الحكومة الجزائرية لم تتأخر يوما في دفع مستحقاتها نحو القضية الفلسطينية و لم يقل مساعدات تعطى كعطاء الغني للفقير و إنما عطاء الأخ للأخ الذي من الواجب على الأخ على أخيه مد يد العون ليس معروفا و إنما واجبا و كذلك في تقديم المساعدات الرسمية و غير الرسمية فقد كفانا الله الجهاد بالنفس فلا أقل بأن نجاهد بالمال أو بالدعاء كأقل واجب فعله, فبالمال يمكن على الأقل الحفاظ على سكنات إخوانا الفلسطنيين بضمان دفع ما يسمى ضريبة القرنونة في الأوساط الفلسطينية التي فرضت علىيهم و إلا صودرت البيوت.
في عام 2006 بمبادرة جمعية الإرشاد و الإصلاح بمشاركة أئمة و علماء فلسطينية قاموا بإنشاء أو طباعة ما يسمى بوثيقة العهد بعدم تسليم القضية الفلسطينية و وزعت الوثيقة بشكل رهيب حيث كان الكم هائلا و رغم ذلك لم تكفي الكمية و كان ثمن الوثيقة كحد أدنى 200 دينار جزائري فكل قيم الوثيقة حسب تقييمه للقضية في نفسه فكان للجزائريين كما سابق عهدنا محبين لإخوانا فوصل ثمن الوثيقة أكثر من 10000 دينار جزائري و البعض دفع دومنا أخذ الوثيقة أتدرون لما ليس لشيء و إنما ليتيح للذين ليست القضية في قلوبهم الحصول على واحدة يعلقها على جدران بيته تذكره بها.

و أما مقدار ما جمع من مال في قمة مؤسسة القدس في برهن على قيمة القضية الفلسطينية في نفوسنا.
هكذا كانوا و ها نحن و سنبقى على العهد قائمون
سأوافيكم إحوتي الكرام الكلمة التي ألقاها الدكتور في ما بعد
توقيع » alilodz
  رد مع اقتباس