عرض مشاركة واحدة
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 01-26-2008, 07:37 PM
 
rezgui
غالي على ششار

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو
  rezgui غير متواجد حالياً  
الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 2396
تـاريخ التسجيـل : Nov 2007
الــــــــجنــــــس :
الـــــدولـــــــــــة :
المشاركـــــــات : 346 [+]
عدد الـــنقــــــاط : 11
قوة التـرشيــــح : rezgui is on a distinguished road
icon_gadget قصة واقعية(راقصة في الملاهي لكن شريفة؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟)

بسم الله الرحمان الرحيم
ارجوكم ما تحكموش عليا قبل ماتقروا حكايتي مع الزمن
انا البنت الكبري في عاليتي
و انا صغيرة ابويا توفي و اصبحت المسؤرلية علي الوالدة
الوالدة امية و ما لهاش حتي دخل
فا اضطرت للشغل في المنازل لكي تسد به افواه احوتي السة و انا السابعة
فاضطرت ان لا تدخلني للمدرسة لكي ارعي احوتي
المسكينة كانت تذهب من الصبح و لاتعود حتي العشاء
تعود منهكة و تهبانة
و كنت صغيرة اشعر بها
و مع الايام و الشهور و السنين
بدات امي تتعب و المرض ينخر جسدها
و في يوم من الايام
جاء شرطي يبحث عن شخض يعرف امراة بمواصفات امي
فاقلت له انها وادتي اين هي؟ انا اصرخ
فا فالي لي انها في المستشفي تتصارع مع المرض لانهم وجدوها مرمية علي خافة الطريق و اخذوها للمستشفي
فا لما وصلت وجدتها تحتضر و في الدقائق الاخيرة
و الشيئ لي خالته امانة في رقبتي اخوتي
قالت لي بالحرف الواحد اخوتك امانة في رقبتك
و بعدها سلمت امرها لله بريئها الاعلي
و تركتنا بدون عائل و كان يجب عليا ان اتدبر اموري
اصبت بصدمة افقدتني الكلام من هول الفاجعة
و الكل اصبح يناديني بالعقونة
و الحمد لله كنت افهم كل شيئ
فا ازداد الحمل علي كاهلي
الشيئ الذي حز فيا
الكل العائلة
ابتعدوا عنا قبل وفاة امي
و ما بالكم بعد وفاتها
حازني اني رايت امي تدفن من طرف اوناس غرب علينا
و ماكانش غيه عزي و لهم يحزنون
كل تلك الصور بقت عالقة في ذهني و اخوتي من حولي لاحول و لا قوة لهم
هدوم بالية
بطون خاوية
وجوه بريئة لم تدرك ماذا يجري و ماذا جري ؟
يتب
رد مع اقتباس