عرض مشاركة واحدة
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 01-31-2007, 11:40 PM
 
abou rabi3
عضو فعال جدا

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو
  abou rabi3 غير متواجد حالياً  
الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 86
تـاريخ التسجيـل : Dec 2006
الــــــــجنــــــس :
الـــــدولـــــــــــة :
المشاركـــــــات : 121 [+]
عدد الـــنقــــــاط : 10
قوة التـرشيــــح : abou rabi3 is on a distinguished road
افتراضي رحلة عمرو خالد إلى الدانمارك : الدعاية للمطرب عبدالحليم، و فيروز ، و فريد الأطرش !!

الحلقة الأولى تجدها على هذا الرَّابِط الذي أمامك :
http://www.sahab.net/sahab/showthre...threadid=333161


هي رحلة الترف ، و التهريج ، و التنكيت ، و اللهو و الأغناني



.. لا للإسلام نصروا >>> و لا للكفار قهروا ..، هي رذائل باسم الإسلام تقترف

الحمد لله، و الصلاة و السلام على رسول الله، و على آله و صحبه و منوالاه .
أما بعد :
فنواصل ـ بتوفيق الله تعالى ـ مع ذكر مهازل و عجائب المُهرِّج عمرو خالد في رحلته إلى عاصمة الدانمارك كوبنهاجن ، التي ادعى أنها لنصرة الإسلام و نبي الإسلام محمد صلى الله عليه و سلم ؛ مشاهدات ينقلها إلينا من عايش عمرو خالد عن قرب ؛ هي بقلم صحفي جزائري [ أنظر : جريدة الشروق الأسبوعي 27 مارس -02 أفريل 2006م ، العدد 707 ، صفحة 18 ] ، يصف أجواء رحلته لتغطية مؤتمر عمرو خالد..!!!


أترككم مع مشاهدات هذا الصحفي المُعجَب بعمرو خالد ..!

قال :

- [ ركبنا سيارة الأجرة نحو فندق فونيكس مباشرة، حيث يقيم الداعية عمرو خالد فكان بعد سائق الطاكسي أول من نلتقي به في كوبنهاجن عاصمة الصقيع ( .... ) هو فندق فاخر جداو خارج التصنيف، لأنه عبارة عن قصر عتيق مفروش بتحف نادرة من نافورات و زرابي و ثريا و إطارات لفنانين عالميين و قد أشار لنا أحد رواد الفندق أن سعره لا يقل عن نصف مليار دولار !!]

- [ اتجهنا عبر سيارة أجرة يقودها سائق تركي و ظل عمرو خالد لا يتوقف عن التنكيت و بدون حدود... ]


نصرة النبي صلى الله عليه و سلم بحق ! :
- قال النبي صلى الله عليه و سلم " ويل للذي يحدث فيكذب ليضحك به القوم، ويل له، ويل له" حسنه الألباني صحيح أبي داود 4175.

قال الصحفي : -[ كان عمرو خالد لبقا جداً في التعامل مع هذا العالم الجديد ، حيث أخبرنا بأنه يزور الدانمارك لأول مرة في حياته، و عندما ترسل الشابات الدانماركيات أيديهن لمصافحته لا يمانع و يجالسهم في حوارات مطولة... ]


نصرة النبي صلى الله عليه و سلم بحق ! :
- مدت امرأة للنبي صلى الله عليه وسلم يدها لتصافحه فقال : " إنني لا أصافح النساء " وقالت عائشة رضي الله عنها : " والله ما مست يد رسول الله يد امرأة قط ما كان يبايعهن إلا بالكلام ".


قال الصحفي : - [ في قاعة استقبال فندق سكونديك أوتيك ، حيث كنا نقيم توسطت آلة البيانوا المكان و هي مفتوحة لكل من يريد أن يعزف أي لحن شاء، و عندما جلس أحد المورين يعزف لحن أغنية (أهواك ) لعبد الحليم حافظ التي لحنها محمد عبد الوهاب نادانا عمرو خالد و سألنا إن كنا كجزائريين نعرف أغاني عبدالحليم، و ذهل كوننا نعرف ربما أكثر منه خبايا الطرب العربي، و عندما سألناه إن كان يحب مثل هذه الأغاني رد قائلاً منذ الصغر و أنا معجب بروائع السيدة فيروز و أحب معظم أغانيها ...]
و قال : - [لم ينه أبدًا عمرو خالد زميله المصري الذي عزف باتقان بعض أغاني أم كلثوم و فريد الأطرش ]


نصرة النبي صلى الله عليه و سلم بحق ! :
عن أبي عامر – أو أبي مالك- الأشعري عن النبي صلى الله عليه وسلم قال (ليكونن من أمتي أقوام يستحلون الحر والحرير والخمر والمعازف ولينزلن أقوام إلى جنب علم (أي جبل) يروح عليهم بسارحة لهم يأتيهم لحاجة (أي طالب حاجة) فيقولون : ارجع إلينا غدا فيبيتهم الله ويضع العلم ويمسخ آخرين قردة وخنازير إلى يوم القيامة) علقه البخاري في صحيحه بصيغة الجزم محتجاً به فتح الباري الأشربه (10 – 51/5590) وقد جاء موصولا من طرق جماعة من الثقات وصححه البخاري وابن حبان وابن الصلاح وابن القيم وابن كثير وابن تيميه وابن حجر والسخاوي وابن الوزير والصنعاني و الإسماعيلي.


و أخِيرًا ، أسأل الله تعالى أن يقينا شرور أنفسنا ، و يوفقنا لما يحبه و يرضَاه ، و يُجنِّب شباب المسلمين ، فتن عمرو خالد و أمثاله من المهرجين ..
رد مع اقتباس