عرض مشاركة واحدة
قديم 02-04-2007, 12:57 AM   رقم المشاركة : ( 2 )
abou rabi3
عضو فعال جدا


الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 86
تـاريخ التسجيـل : Dec 2006
الــــــــجنــــــس :
الـــــدولـــــــــــة :
المشاركـــــــات : 121 [+]
عدد الـــنقــــــاط : 10
قوة التـرشيــــح : abou rabi3 is on a distinguished road

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

abou rabi3 غير متواجد حالياً

افتراضي رد: الملائكه تبكي في غرفة فتاه بعد موتها

شكرا يا أختاه على هذه النكته واعلمي ان ابو موسى الاشعري رضي الله عنه الذي قال له رسول الله صلى الله عليه و سلم ((لقد اوتيت مزماراً من مزامير آل داود )) لم يسمع صوت الملائكة بل جاء الخبر ان فرسه كانت منزعجه عندما نزلة الملائكة ولم يذكر في عقيدة اهل السنة و الجماعة ان الملائكة تبكي اما اذا كان هذا الشيخ يعرف صوت الملائكة فأظن انه شاهد فيلم ((رابعه العدوية) لأن في ذلك الفيلم صوروا الملائكة و هي ترقص، فحسبنا الله و نعم الوكيل .. واعلمي اختاه ان الله تعالى حجب الملائكة عنا وكشفهم لبعض عباده فكشفهم للنبي صلى الله عليه وسلم،ولبعض اصحابه صلى الله عليه وسلم ،و لمريم عليها السلام. واليك عقيدة اهل السنة و الجماعة في الملائكة :((
ونؤمن بملائكة الله تعالى وأنهم ] عباد مكرمون، لا يسبقونه بالقول وهم بأمره يعملون[ [الأنبياء: 26، 27]. خلقهم الله تعالى فقاموا بعبادته وانقادوا لطاعته ] لا يستكبرون عن عبادته ولا يستحسرون، يسبّحون الليل والنهار لا يفترون[ [الأنبياء: 19، 20].
حجبهم الله عنا فلا نراهم، وربما كشفهم لبعض عباده، فقد رأى النبي صلى الله عليه وسلم جبريل على صورته له ستمائة جناح قد سدّ الأفق، وتمثل جبريل لمريم بشراً سوياً فخاطبته وخاطبها، وأتى إلى النبي صلى الله عليه وسلم وعنده الصحابة بصورة رجل لا يُعرف ولا يُرى عليه أثر السفر، شديد بياض الثياب شديد سواد الشعر، فجلس إلى النبي صلى الله عليه وسلم فأسند ركبته إلى ركبتي النبي صلى الله عليه وسلم ووضع كفيه على فخذيه، وخاطب النبي صلى الله عليه وسلم، وخاطبه النبي صلى الله عليه وسلم وأخبر النبي صلى الله عليه وسلم أصحابه أنه جبريل.
ونؤمن بأن: للملائكة أعمالاً كلفوا بها: فمنهم جبريل الموكل بالوحي ينزل به من عند الله على من يشاء من أنبيائه ورسله، ومنهم ميكائيل الموكل بالمطر والنبات، ومنهم إسرافيل: الموكل بالنفخ في الصور حين الصعق والنشور، ومنهم ملك الموت: الموكل بقبض الأرواح عند الموت، ومنهم ملك الجبال: الموكل بها، ومنهم مالك: خازن النار، ومنهم ملائكة موكلون بالأجنة في الأرحام وآخرون موكلون بحفظ بني آدم وآخرون موكلون بكتابة أعمالهم، لكل شخص ملكان ] عن اليمين وعن الشمال قعيد (17) ما يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد[ [ق: 17، 18]. وآخرون موكلون بسؤال الميت بعد الانتهاء من تسليمه إلى مثواه، يأتيه ملكان يسألانه عن ربه ودينه ونبيه فـ ] يثبت الله الذين آمنوا بالقول الثابت في الحياة الدنيا وفي الآخرة ويضل الله الظالمين ويفعل ما يشاء[ [إبراهيم: 27]، ومنهم الملائكة الموكلون بأهل الجنة ] والملائكة يدخلون عليهم من كل باب، سلام عليكم بما صبرتم فنعم عقبى الدار[ [الرعد: 23، 24]، وقد أخبر النبي صلى الله عليه وسلم أن البيت المعمور في السماء يدخله وفي رواية يصلي فيه- كل يوم سبعون ألف ملك ثم لا يعودون إليه آخر ما عليهم.))
تأليف
فضيلة الشيخ محمد بن صالح العثيمين

مواضيعك شيقة ولاكن ........
  رد مع اقتباس