عرض مشاركة واحدة
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 02-05-2008, 05:22 PM
الصورة الرمزية أسماء
 
أسماء
مشرف منتدى القانون ::: أخت غالية :::

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو
  أسماء غير متواجد حالياً  
الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 1435
تـاريخ التسجيـل : Jul 2007
الــــــــجنــــــس :  Female
الـــــدولـــــــــــة : الجزائر
المشاركـــــــات : 1,140 [+]
عدد الـــنقــــــاط : 28
قوة التـرشيــــح : أسماء is on a distinguished road
chechar أكبر موقع لرسول الله

رجاء أن لم تستطع الاشتراك فمرر الرسالة لغيرك لتحصل على ثواب الدال على الخير
> وفقنا الله و إياكم لما يحبه و يرضاه
>
> أكبر موقع لرسول الله
>
> بسم الله الرحمن الرحيم
>
>
>
> يقول الله عز وجل في كتابه العزيز :
>
>
>
> ﴿لَقَدْ جاءَكُمْ رَسُولٌ مِنْ أَنْفُسِكُمْ عَزِيزٌ عَلَيْهِ ما عَنِتُّمْ حَرِيصٌ عَلَيْكُمْ بِالْمُؤْمِنِينَ رَؤُوفٌ رَحِيمٌ﴾
>
> (التوبة: 128 ).
>
> يالها من كلمات بديعة من رب العزة يخاطب بها القلوب المؤمنة
> وياله من تقديم وتعريف رائع برسوله الكريم ووصفه الجميل بأنه من أنفسكم , وعزيز وحريص ورؤوف ورحيم
> ما أبدع كلمات الخالق وماأبلغها من صفات للحبيب المصطفى عليه أفضل الصلاة والسلام
>
> فكيف لانحبه وكيف لايدخل قلوبنا ويستقر ويكون أحب الينا من الدنيا ومافيها
>
> فكيف لانلتمس من هذه المحبة ونسير على خطاه ونهتدي بهدية صلى الله عليه وسلم .
>
>
>
> الحمد لله بكرمه و فضله تم الانتهاء من موقع رسول الله
> http://www.rasoulallah.net
>
> مميزات الموقع
>
> o لمن أراد إن يتعلم مختصر السيرة النبوية بصورة مبسطة بلا إخلال في المضمون فله ذلك عن طريق قبسات من السيرة _هنا
>
> o لمن أراد ان يتبحر في السيرة النبوية بأدق تفاصيلها فله ذلك عن طريق
>
>  السيرة لإبن هشام _هنا
>
> § الرحيق المختوم باللغة العربية و الإنجليزية هنا
>
> § زاد الميعاد في هدي خير العبادلإبن القيم هنا
>
> o يمكنك الحضور يوميا الى مجلس من مجالس الحديث
>
> o لمن أراد أن يتبع رسول الله في جميع جوانب حياته فله ذلك_ هنا_
>
> o حاولنا ان نربط بين السيرة في أمهات الكتب و المقالات و بين الدروس الصوتية و شروح السيرة وهذا العمل ما زلنا نقوم به
>
> o لمن أراد أن يستعين بأكثر من الف سُنّة في اليوم و الليلة فله ذلك _هنا_
>
> o لمن أراد أن يستعين بالوصايا النبوية في تربية أطفاله_ هنا_
>
> o لمن أراد أن يستعين بوصايا الرسول في التعامل مع أخطاء الناس هنا
>
> o لمن أراد أن يستعين بأكثر من ألف سُنّة في اليوم و الليلة _هنا_
>
> o جمعنا كل الشبهات المثارة حول رسول الله و تم ترجمتها والرد عليها _هنا_
>
> o يمكنك ارسال نسخة من الوثيقة المترجمة الى صديقك الذي لا يجيد العربية دون الحاجة لفتح الصفحة المترجمة بواسطة 'أرسل الصفحة مترجمة الى صديق
>
> o مع باقي أقسام الموقع
>
> أصحاب الرسول
>
>
> لمادا ندرس السيرة؟
>
>
> الرسول كأنك تراه
>
>
> نبوئات بظهور الرسول
>
>
> شمائل الرسول
>
>
> الرسول زوجا
>
>
> الصلاة على الرسول
>
>
> غزوات رسول الله
>
>
> وفاة رسول الله
>
>
> الرسول يأمر وينهي
>
>
> أقوال المستشرقين المنصفين
>
>
> معجزات الرسول
>
>
>
>
>
> نبوئات الرسول
>
>
> الرسول في القرآن
>
>
> حقوق الرسول على أمته
>
>
> o
>
> o الموقع لم ينتهِ بعد ، فما زال الكثير لتعريف العالم بأخلاق وشمائل و سُنّة رسول الله صلى الله عليه و سلم
>
> o سنجمع بإذن الله كل ما يتعلق بالحبيب و نعرف العالم به ، سنقرأ لك ما كُتِب عن المصطفى في المؤلفات الأدبية و أمهات الكتب و نقربه لك بكل يسر و سهولة
> من أراد الانضمام الى فريق الموقع فعليه التفضل بزيارة صفحة فريق العمل
>
> o
>
> إن محبة المصطفى صلى الله عليه وسلم هي الدواء لو أن أفئدتنا كانت أوعية لهذا الحب .
>
> ونحن الذين حيل بيننا وبين رؤية المصطفى صلى الله عليه وسلم ، ولم تكتحل أعيننا بمَرآه وحُجبنا عن رؤيته بزمن يبلغ مداه أربعة عشر
>
> قرناً، لا بدّ أن يستبدّ بنا الحنين إليه، ولا بدّ أن يستبدّ بنا الشوق إليه...
>
> إلى الذي تشوَّق إلينا قبل أن نتشوَّق إليه. ألا تذكرون يوم زار البقيع قُبيل وفاته، سلّم على أهل البقِيع ومعه ثلّة من أصحابه ثم قال : «وَدِدتُ أنّي قد رأيتُ إخواننا » قالوا يا رسول الله ألسنا إخوانك؟ قال «بل أنتم أصحابي، وإخواني الذين لم يأتوا بعدُ وأنا فَرَطُهم على الحَوض » (رواه النسائي
>
> أرأيتم كيف تشوّق رسول الله إلينا؟ أفلا نُبادله شوقاً بشوق، أفلا نبادله حنين بحنين , وحباً بحب؟ !
>
> إننا بحاجة إلى أن نجدد حبنا لرسول الله، وليس حُبُّنا لرسول الله إلا غُصناً متفرّعاً عن حبنا لله سبحانه وتعالى !
>
> وأين نحن من حنين جذع النخلة فى المسجد إليه عليه أفضل الصلاة والسلام .
>
> يقول الله عز وجل : ﴿قُلْ إِنْ كُنْتُمْ تُحِبُّونَ اللهَ فَاتَّبِعُونِي يُحْبِبْكُمُ اللهُ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ﴾ ( آل عمران: 31) ، ﴿قُلْ إِنْ كُنْتُمْ تُحِبُّونَ اللهَ فَاتَّبِعُونِي﴾ أي فاتبعوا رسول الله، لاحِظوا هذا الربط، يقول لي الله عز وجل: «أتحبني؟ أتحب مولاك وخالقك؟»، «نعم يا رب». قَدِّم البرهان على ذلك. برهان محبتي لله اتباعي لرسول الله صلى الله عليه وسلم ﴿مَنْ يُطِعِ الرَّسُولَ فَقَدْ أَطَاعَ اللهَ﴾ ( النساء: 80). تعالوا نجدد بيعتنا لرسول الله صلى الله عليه وسلم ، تركَنا على سنة بيضاء نقية ظاهرها كباطنها لا يزيغ عنها إلا هالك، لا تبتعدوا عنه، لا تبتعدوا عن سنة نبيكم المصطفى صلى الله عليه وسلم .
>
> تعالوا نحرص على أن نتبع حبيبنا المصطفى ولا نبدّل ولا نغير،
>
>
>
منقول
توقيع » أسماء
هناكـ شعور ،،، لايكتب ،،، لا يحكي ،،، هو يؤلم فقط
رد مع اقتباس