عرض مشاركة واحدة
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 02-10-2008, 07:54 PM
 
ابو عبد الله غريب الاثري
شرف لــــنا

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو
  ابو عبد الله غريب الاثري غير متواجد حالياً  
الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 2928
تـاريخ التسجيـل : Nov 2007
الــــــــجنــــــس :
الـــــدولـــــــــــة :
المشاركـــــــات : 358 [+]
عدد الـــنقــــــاط : 10
قوة التـرشيــــح : ابو عبد الله غريب الاثري is on a distinguished road
madxp الحكيم الترمذي وعقيدة ختم الوَلاية

((أما والله ما بلغ الوضاعون للحديث، ولا بلغت الجمعيات السرية ولا العلنية الكائدة للإسلام من هذا الدين عشر معشار ما بلغته منه هذه الطرقالصوفية- المشؤومة)).


العلامة الإبراهيمي






الحكيم الترمذي وعقيدة ختم الوَلاية






إن الحمد لله نحمده ونستعينه ونستغفره ونعوذ بالله من شرور أنفسنا ومن سيئات أعمالنا من يهده الله فلا مضل له ومن يضلل فلا هادي له وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له وأشهد أن محمداً عبده ورسوله .

((يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ حَقَّ تُقَاتِهِ وَلا تَمُوتُنَّ إِلَّا وَأَنْتُمْ مُسْلِمُونَ ))
((يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمُ الَّذِي خَلَقَكُمْ مِنْ نَفْسٍ وَاحِدَةٍ وَخَلَقَ مِنْهَا زَوْجَهَا وَبَث مِنْهُمَا رِجَالاً َّكَثِيراً وَنِسَاءً وَاتَّقُوا اللَّهَ الَّذِي تَسَاءَلُونَ بِهِ وَالْأَرْحَامَ إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلَيْكُمْ رَقِيبا.))
((يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَقُولُوا قَوْلاً سَدِيداً (70) يُصْلِحْ لَكُمْ أَعْمَالَكُمْ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَمَنْ يُطِعِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ فَازَ فَوْزاً عَظِيماً))


فإنَّ أصدق الكلام كلام الله وخير الهدي هدي محمد صلى الله عليه وسلّم وشر الأمور محدثاتها وكل محدثة بدعة وكل بدعة ضلالة وكل ضلالة في النار
أما بعد :


فهذا جمع مبارك –إن شاء الله- لبعض المعلومات عن الحكيم الترمذي صاحب كتاب ((ختم الولاية)) و ((معرفة علل الشريعة)) جمعته لمّا رأيتُ بعض الصوفية في بعض المُنتديات –البدعية- يُثنون عليه ويذكرونه في مصاف أئمّة الحديث كالإمام أحمد والبخاري والترمذي وغيرهم مُتجاهلين حقيقة ما كان عليه الرجل من فساد في الاعتقاد وما حكم عليه أئمّة الحديث من أهل السنّة والجماعة في عصره تلبيساً على العوام وتدليسا عليهم.

ولا أُخفي عليك أخي القارئ أنّي ما كُنتُ أعرفُ عن الحكيم الترمذي هذا إلا أنّه من رواة الحديث وأنّ عليه مؤاخذات عقدية ليست بالهيّنة وما كُنتُ أعتقدُ أنّ هذه المُؤاخذات بالحجم الذي ستقرأه في هذا الموضوع بعيني رأسك !

فالرجل كان على خطر عظيم وضلال كبير في الاعتقاد بل لقد حكم عليه بعض عُلماء عصره بالكُّفر وأخرجوه من بلده لأجل مقالاته التي سيمرّ بك طرف منها بعد قليل إن شاء الله تعالى.

ولقد جمعتُ بحول الله في هذا الموضوع بعض المعلومات المُتعلّقة بالحكيم الترمذي وبعضا من أقواله التي ثبتت عنهُ ثمّ أردفتها بكلام كبار العلماء المتقدّمين والمتأخّرين في ردّها وتفنيدها.

ولا تنفعل أخي القارئ الكريم وتتعصّب وتقول: إنّ الرجل لهُ مكانته وفضله فكيف تتكلمون فيه ؟! لا تقل هذا أخي القارئ فإنّ هذا ليس من شيم طالب الحقّ، وإنّما هذا من شيم طالب الرجال !!

قال العلامة ابن الجوزي رحمه الله تعالى: (((واعلم أن اَلمحقق لا يهوله اسمٌ معظمٌ، كما قال رجل لعلي رضي الله عنه: أتظن أنا نظن أن طلحة وال**ير كانا على باطل؟ فقال له: (إن الحق لا يعرف بالرجال، اعرف الحق تعرف أهله) ولعمري إنه قد وقر في النفوس تعظيم أقوام، فإذا نقل عنهم شيءٌ فسمعه الجاهلُ بالشرع قبله لتعظيمهم في نفسه. ..)) صيد الخاطر.


قال العلامة محمّد البشير الإبراهيمي -الرئيس الثاني لجمعية العلماء المسلمين الجزائريين-: سيقول بعض الناس: إن ما ذكرتموه من آثار الطرق السيئة كله صحيح وهو قليل من كثير؛ ولكن هذه الطرق لم يعترها الفساد والإفساد إلا في القرون الأخيرة؛ وأنتم ـ معشر المصلحين تذهبون في إنكاركم على ما قبل هذه القرون، وتتناولون فيما تكتبون وما تخطبون وما تدرسون ـ المحدثين والقدماء والأصول البعيدة والفروع القريبة ـ حتى بسطتم ألسنتكم بالسوء إلى مقامات وأسماء كانات قبل اليوم كحمام الحرم ولعل خصومكم يكونون أدنى للرجوع إلى الحق لو سكتم لهم عن هذه الأسماء.

لهذا القائل نقول: _ بعد شكره على الاعتراف ببعض الحق ـ إنّ الجزء الأخير من كلامك مقتبس مما يشنع به علينا خصوم الإصلاح وهو أننا ننبش القبور ولا نحترم الأموات وننكر كرامات الأولياء ومراتبهم (من غوثية وقطبانية) إلى أكاذيب يلفقونها وأراجيف يتناقلونها عنا.

فاسمع يا هذا :

إن حجة الإسلام قائمة، وميزانه منصوب، وآدابه متمثلة في سيرة الصحابة والتابعين؛ وإننا لا نعرف في الإسلام بعد قرونه الثلاثة الفاضلة ميزة لقديم على مُحْدث ولا لميت على حي ؛ وإنما هو الهدى أو الضلال، والاتباع أو الابتداع ؛ وليست التركة التي ورَّثَناها الإسلام عبارة عن أسماء تطفوا بالشهرة وترسب بالخمول ويقتتل الناس حولها كالأعلام، أو يفتنون بها كالأصنام.
وإنما ورَّثَنا الحكمة الأبدية، والأعمال الناشئة عن الإرادة، والعلم المبني على الدليل.
وإن المسلمين غلو في تعظيم بعض الأسماء غلوا منكراً فأدّاهم ذلك الغلو إلى نوع غريب من عبادة الأسماء نعاه القرآن على من قبلنا ليعظنا ويحذرنا ما صنعوا.
وقد عزل عمر خالد بن الوليد وقال خشيت أن يفتتن به الناس.
ونحن حين نحكم على الأشياء نحكم عليها بآثارها. وآثار هذا الغلو في المسلمين كانت الشر المستطير والتفرق الماحق.

ونحن إذ ننكر إنما ننكر الفاسد من الأعمال، والباطل من العقائد، سواء علينا أصدرت من سابق أم من لاحق،ومن حي أم من ميت.

لأن الحكم على الأعمال لا على العاملين ؛ وليس صدور العمل الفاسد من سابق بالذي يحدث له حرمة أو يصيره حجة على اللاحقين ؛ بل الحجة لكتاب الله ولسنة رسوله فلا حق في الإسلام إلا ما قام دليله منهما واتضح سبيله من عمل الصحابة والتابعين بهما، أو إجماع العلماء بشرطه على ما يستند عليهما. وبهذا الميزان فأعمال الناس إما حق فيقبل أو باطل فيرد)) اهـ كلامه عليه رحمة الله (الطرق الصوفية: مقتطفات من تصدير نشرة جمعية العلماء المسلمين الجزائريين ص43-44 مكتبة الرضوان، ط1)

أو لعلّك ستقول إنّ ما في تلك الكتب مدسوس على أصحابها وليست من كلامهم في شيء !!

((فإني أدوي بصيحة الحق، تتحدى الصوفية وطواغيتها أن يجرؤ واحد منهم على القول: إن تلك الكتب مدسوسة!

أو يستنكر ما تطفح به من كفر، وليأتنا بأثارة من علم، أو ظن تدل على أنها دعية النسب إلى من افتروها!

نعم أدوي بصيحة الحق: إن تلك الكتب ليست بمدسوسة، ويشهد بذلك التاريخ الحق، وتواتر النقل الصحيح، ولكن هبوها كذلك، فما ينفعكم، وأنتم بها تدينون، وتؤمنون إيمان عابد الخر بالدن والكأس والعربدة!.

مدسوسة! إنها الترس الأخير، يلوذ به من ينأد منك تحت صدمة الحق الصاعقة! وشهادة زور تفتري؛ لينجو بها المجرم من عقاب جريمته!)) ((هذه هي الصوفية للعلامة عبد الرحمن الوكيل رحمه الله تعالى ص114-115 دار الإيمان الإسكندرية))

هذا وقد بدلتُ جُهدا كبيرا –أحتسبه عند الله- في جمع هذه المادّة وإخراجها للنّاس في خير حُلّة وإن كُنتُ لستُ أهلا لذلك لكنّها الغيرة على الدّين وعلى حُرُمات الله.


فعلى كلّ من يقفُ على خطئ منّي أو زلل أو نسيان فليَعلَم أنّه منّي ومن الشيطان وأنّ الله ورسولهُ منه براء والله أسأل أن يقينا الفتن والشبهات المضلات المهلكات وأن يجعلنا من عباده الذين يستمعون القول فيتّبعون أحسنه إنّه تعالى سميع مجيب



أخوكم
ضحى يوم 10/02/2008 م.
توقيع » ابو عبد الله غريب الاثري




أدخل وشاهد بنفسك


آخر تعديل بواسطة ابو عبد الله غريب الاثري ، 07-25-2009 الساعة 06:32 PM
رد مع اقتباس