عرض مشاركة واحدة
قديم 02-11-2008, 05:08 PM   رقم المشاركة : ( 12 )
ابو عبد الله غريب الاثري
شرف لــــنا


الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 2928
تـاريخ التسجيـل : Nov 2007
الــــــــجنــــــس :
الـــــدولـــــــــــة :
المشاركـــــــات : 358 [+]
عدد الـــنقــــــاط : 10
قوة التـرشيــــح : ابو عبد الله غريب الاثري is on a distinguished road

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

ابو عبد الله غريب الاثري غير متواجد حالياً

افتراضي رد: الحكيم الترمذي وعقيدة ختم الوَلاية

عقيدة ختم الوَلاية أو ختم الأولياء مبنية على ثلاثة أشياء:


((الأول: أن النبي إنما أتى بشريعة ظاهرة، والولي خاتم الأولياء جاء بشريعة باطنة، فخاتم الأولياء في الظاهر مع نبي وفي الباطن مستقل عن النبي، لهذا يقولون: إن الأنبياء راعوا الظاهر واهتموا بالعبادات الظاهرة، وخاتم الأولياء وصفوة الأولياء اهتموا بالأخذ عن الله جل وعلا، ولهذا ذكر ابن عربي في كتابه الفصوص لما جاء إلى حديث النبي صلى الله عليه وسلّم الذي في الصحيح أن بنيان الأنبياء تَم ولم يبق فيه إلا موضع لبنة قال عَلَيْهِ الصَّلاَةُ والسَّلاَمُ قال ((مثلي ومثل الأنبياء من بنى بنيانا فكمله وأحسنه حتى لم يبق منه إلا موضع لبنة فجعل الناس يطوفون به ويقولون لم كملت هذه اللبنة- فقال:- فكنت هذه اللبنة وأنا خاتم النبيين)).

قال ابن عربي قبحه الله في هذا الموطن: ((وخاتم الأولياء يرى نفسه في قصر الولاية في موضع لبنتين لبنة فضة في الظاهر ولبنة ذهب في الباطن، فهو يفضل النبي في الحاجة إليه؛ لأن البنيان احتاج إلى لبنتين وذاك احتاج إلى لبنة واحدة، ولبنته الظاهرة من الفضة في متابعة النبي ظاهرا، ولبنته الذهبية في الباطن بها يأخذ من المشكاة التي تنزل الوحي على خاتم الأنبياء))، يعني يأخذوا عن الله مباشرة أو كما جاء في كلامه، وقد قرر هذا في مواضع في الفصوص وخاصة في فص واحد يعني كرر الكلام وعبر عنه.

الثاني من الثلاث نقاط التي بنوا عليها مذهبهم: أن خاتم الأولياء أفضل من خاتم الأنبياء؛ لأن خاتم الأنبياء يأخذ عن الله بواسطة وخاتم الأولياء يأخذ مباشرة؛ ولأن خاتم الأنبياء يأخذ الناس بما يُصلح ظاهرهم وخاتم الأولياء يصلح باطنهم.

ولهذا يقول: مثلا المرغني في بعض كلامه يقول: ((من رآني، ومن رأى من رآني إلى خمسة أجيال فإنهم محرّمون عن النار))، لما في خاتم الأولياء من النّور الذي قذفه الله جل وعلا فيه، فينبعث هذا النور فيمن رآه ومن رأى من رآه إلى آخره. أو كما قال، وهذا العقيدة بها جعلوا أن للولي ما يفضل به النبي والعياذ بالله.

الثالثة في كلامهم: أن الولي والنبي بينهما فرق من جهة أن النبي جاءه الوحي اختيارا من الله جل وعلا، وأما الولي خاتم الأولياء ففاض عليه الوحي؛ لأنه استعد لذلك بتصفية باطنه، فعنده القبول والاستعداد لأن يفاض عليه، وبهذا صار خاتم الأولياء أفضل من خاتم الأنبياء.

هذه ثلاث مجملات في تلخيص كلامهم. (شرح العقيدة الطحاوية للشيخ صالح آل الشيخ شريط5)
توقيع » ابو عبد الله غريب الاثري




أدخل وشاهد بنفسك

  رد مع اقتباس