عرض مشاركة واحدة
قديم 02-11-2008, 05:09 PM   رقم المشاركة : ( 14 )
ابو عبد الله غريب الاثري
شرف لــــنا


الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 2928
تـاريخ التسجيـل : Nov 2007
الــــــــجنــــــس :
الـــــدولـــــــــــة :
المشاركـــــــات : 358 [+]
عدد الـــنقــــــاط : 10
قوة التـرشيــــح : ابو عبد الله غريب الاثري is on a distinguished road

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

ابو عبد الله غريب الاثري غير متواجد حالياً

افتراضي رد: الحكيم الترمذي وعقيدة ختم الوَلاية

عقيدة ختم الولاية وجنايتها على العقيدة الإسلامية:


اعلم رحمك الله أنّ الحكيم الترمذي غفر الله له قد مهّد بكتابه ((ختم الولاية)) لظهور دجاجلة ملاحدة يزعم كلّ واحد منهم أنّه خاتم الأولياء وسيّد الأتقياء وما هو إلا خاتم الأغبياء وسيّد الأشقياء !
فقد ادعى هذه المنزلة الوهمية والمرتبة الخرافية الكثير من غلاة الصوفية بل ما من مؤسّس طريقة صوفية إلا وادّعاها لنفسه !
فقد ادّعاها الزنديق أحمد التيجاني الجزائري (مؤسس الطريقة التيجانية الكافرة)، وادّعاها محمد بن عثمان المرغني السوداني (مؤسس الطريقة المرغينية) وادّعاها أحمد الرفاعي (مؤسس الطريقة الرفاعية) لنفسه فقد ادّعاها المجرم ابن عربي الطائي حيث قال في فتوحاته الشيطانية (15/2) ص5 رماح ح** الرحيم: ((ثمّ عبّرتُ الرؤيا بانختام الوَلاية بي)) !! (بدع الصوفية ص137).

ويا ليت صوفية عصرنا يُخبرونا من هو خاتم الأولياء في هذا العصر ؟!! فلعلّه الجفري أو البوطي أو الحبشي أو لعلّه الهيتي بن بريكة ؟!! الحمد لله على نعمة العقل.

يقول شيخ الإسلام رحمه الله تعالى: ((ثمّ إنّ هذا خاتم الأولياء صار مرتبة موهومة، لا حقيقة لها، فصار يدّعيها لنفسه أو لشيخه طوائف، وقد ادّاها غير واحد، ولم يدّعيها إلا من في كلامه من الباطل، ما لم تقلهُ اليهودُ، ولا النّصارى، ...)) (حقيقة مذهب الاتحاديين ص63) (بدع الصوفية والكرامات والموالد للطهطاوي ص137 دار الكتب العلمية ط1، 1421هـ)

واعلم كذلك أنّ هذه النظرية الباطلة قد جرّت وراءها عقائد أبطل وأشنع منها.
منها الحلول والقول بوَحدة الوجود والقول برفع التكليف عن بعض الواصلين (!) والقول بأنّ للشريعة باطنا وظاهرا وأنّ الدّين عبارة عن شريعة ثمّ طريقة ثمّ حقيقة !! وهكذا

قال فضيلة الشيخ العلامة صالح آل الشيخ حفظه الله تعالى: ((ولاشك أنه (أي الحكيم الترمذي) غلط في ذلك غلطا فاحشا، وإن كان هو من أهل العناية بالحديث كرواية، ومن أهل الخير والصلاح كما وصفه بذلك ابن تيمية؛ لكنه غلط في هذه البدعة الكبرى التي ابتدعها في الأمة.
والشرور التي حدثت من القول بوحدة الوجود وتفضيل الولي على النبي والاستقاء من الله مباشرة إنما حدثت بعد هذا الكتاب وهذه النظرية الباطلة التي تبطل شريعة محمد عَلَيْهِ الصَّلاَةُ والسَّلاَمُ على الحقيقة)). اهـ (شرح العقيدة الطحاوية شريط رقم 5)

يقول الإمام ابن العقيل الحنبلي رحمه الله تعالى: ((فأول ما وضعوا (أي الصوفية) اسماء وقالوا حقيقة وشريعة.
وهذا قبيح لان الشريعة ما وضعه الحق لمصالح الخلق. فما الحقيقة بعدها سوى ما وقع في النفوس من إلقاء الشياطين.
وكل من رام الحقيقة في غير الشريعة فمغرور مخدوع. وإن سمعوا أحدا يروي حديثاً قالوا مساكين أخذوا حديثهم ميت عن ميت. وأخذنا علمنا عن الحي الذي لا يموت. فمن قال حدثني أبى عن جدي قلت: حدثني قلبي عن ربي، فهلكوا واهلكوا بهذه الخرافات قلوب الأغمار وأنفقت عليهم لأجلها الأموال...)) (تلبيس إبليس ص374)
توقيع » ابو عبد الله غريب الاثري




أدخل وشاهد بنفسك

  رد مع اقتباس