عرض مشاركة واحدة
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 02-24-2008, 02:44 PM
 
الوحيده
نبض جديد

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو
  الوحيده غير متواجد حالياً  
الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 8858
تـاريخ التسجيـل : Feb 2008
الــــــــجنــــــس :
الـــــدولـــــــــــة : فلسطين
المشاركـــــــات : 41 [+]
عدد الـــنقــــــاط : 11
قوة التـرشيــــح : الوحيده is on a distinguished road
7asri التقيتها ولم تعرفني_فبكيت

بسم الله الرحمن الرحيم
رايتها لم تكن وقتها ذات الملامح التي زخرت فيما مضى فوق الصفحة البيضاء اما ذلك الضياء الذي كان يشع من روعة جمالها قد خفت وتوارى للابد.هرعت اليها وحملتني قدمي على مقربة منها ولكن! لم تعرني اهتماما وكان الزمن سلبها جزءا من ذاكرتها !تسمرت امامي ,واطلت تلك النظرة الحائره من عينيها لتتسائل هل اعرفك؟صدم الحنين بين ضلوعي حين تامرت علي لحظات اللقاء بها في ذات الوقت الذي خانتها به ذاكرتها .نعم تهاوت الكلمات من على خطوط لساني وانزلقت المشاعر خائبة جراء ردة فعلها , لقد شدهت!ولو لم اكن اعرفها لقلت انها من المستحيل ان تكون هي ذاتها صديقة عمري ونديم طفولتي. كيف انكرت؟! كيف لها ان تنساني وقد عشنا معا نردد الحان الطفوله وضبابية المراهقه ,وعزفنا معا ترانيم الشباب , ويدا بيد قفزنا كالفراشات من مرحلة لاخرى ,كنا معا نختلف عن اقراننا حيث كان شغلهن الشاغل ملاحقة دور الازياء ,تقاليع الغرب وتزيين الوجوه,ونحن من جهة اخرى لهثنا خلف العقول المفكره,والقلم المبدع ولطالما وقعنا معا في مستنقعات الغزل الذي جسدها احسان عبد القدوس , سافرنا خلف رومل نعدو الصحاري ,عشنا مضامين الموت قبل ان نموت ,اخذتنا الاحلام وفررنا من العنكبوت , ناضلنا العيش في قانون الغاب ,ووقف ذكائنا مكتوف الايدي امام لغز الموت والحياه كنا نحمل في طيات انفسنا احلام الشباب ورومنسية الحب ليس ذلك الحب الذي فقد معناه من كثرة التصنع والكذب بل كنا نستخرجه من تحت ركام العقد والانحرافات ,لطالما انقضضنا على فرائسنا من الكتب والقصص والروايات حتى لا نبقي منها سوى جلدة جرداء , وبعد كل هذا الاشتراك والتماثل بيننا كيف لها ان تنسى؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟!!!!!!!!! ذلك ضجيج على نفسي عندما التقيت صديقة لي كنا قد انقطعنا عن بعضنا منذ انتهاء ايام الدراسه ,فهل فعلا الزمن كفيل بان يمحو اناس من قلوبنا كانو فيما مضى كل حياتنا؟

















































































































































رد مع اقتباس