عرض مشاركة واحدة
قديم 03-05-2008, 04:52 PM   رقم المشاركة : ( 9 )
ابو عبد الله غريب الاثري
شرف لــــنا


الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 2928
تـاريخ التسجيـل : Nov 2007
الــــــــجنــــــس :
الـــــدولـــــــــــة :
المشاركـــــــات : 358 [+]
عدد الـــنقــــــاط : 10
قوة التـرشيــــح : ابو عبد الله غريب الاثري is on a distinguished road

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

ابو عبد الله غريب الاثري غير متواجد حالياً

افتراضي رد: جواب أخي في الله algeroi

أمّا عن الزنديق عبد الله الحبشي الهرري عليه من الله ما يستحّق فقد نشرتُ منذ فترة موضوعا كان بعنوان ماذا تعرف عن فرقة الأحباش ذكرتُ فيها بعض الحقائق المتعلّقة بعميل إنقلترا والأمريكان الجهمي الكافر عبد الله الحبشي. (وهو عبارة عن مقال لأحد الإخوة عدّلته وزدت عليه)

ولعلي أنقل هنا بعض المعلومات عن هذا الرجل وعن دينه ومذهبه ومذهب أتباعه.

تعريف فرقة الأحباش: هي طائفة ضالة كافرة تنسب إلى عبد الله الحبشي الهرري، ظهرت حديثاً في لبنان مستغلة ما خلفته الحروب الأهلية اللبنانية من الجهل والفقر والدعوة إلى المبادئ الهدامة والملل الكافرة والنحل الضالة المضلة كالشيعة الرافضة والصوفية الباطنية وإحياء مناهج أهل الكلام بهدف إفساد العقيدة وتفكيك وحدة المسلمين وصرفهم عن قضاياهم الأساسية.



من هو عبد الله الهرري الحبشي : هو عبد الله بن محمد الشيبي العبدري نسباً الهرري موطناً نسبة إلى مدينة هرر بالحبشة ، فيها ولد لقبيلة تدعى الشيباني نسبة إلى بني شيبة من القبائل العربية .


ودرس في باديتها اللغة العربية والفقه الشافعي على الشيخ سعيد بن عبد الرحمن النوري والشيخ محمد يونس جامع الفنون ثم ارتحل إلى منطقة جُمة وبها درس على الشيخ الشريف وفيها نشأ شذوذه وانحرافه حيث بايع على الطريقة التيجانية الصوفية الكافرة.


ثم ارتحل إلى منطقة داويء من مناطق أرمو ودرس صحيح البخاري وعلوم القرآن الكريم على الحاج أحمد الكبير ثم ارتحل إلى قرية قريبة من داويء فالتقى بالشيخ مفتي السراج – تلميذ الشيخ يوسف النبهاني الصوفي القبوري صاحب كتاب ((شواهد الحق في الاستغاثة بسيد الخلق)) ودرس على يديه الحديث .

ومن هنا توغل في الصوفية وبايع على الطريقة الرفاعية الضالة.

ثم أتى إلى سوريا ثم إلى لبنان من بلاد الحبشة في أفريقيا عام 1969م .

وذكر أتباعه أنه قدم عام 1950م بعد أن أثار الفتن ضد المسلمين ، حيث تعاون مع حاكم إندراجي صهر هيلاسيلاسي ضد الجمعيات الإسلامية لتحفيظ القرآن بمدينة هرر سنة 1367ه‍ الموافق 1940م فيما عرف بفتنة بلاد كُلُب فصدر الحكم على مدير المدرسة إبراهيم حسن بالسجن ثلاثاً وعشرين سنة مع النفي حيث قضى نحبه في مقاطعة جوري بعد نفيه إليها وبسبب تعاون عبد الله الهرري مع هيلاسيلاسي تم تسليم الدعاة والمشايخ إليه وإذلالهم حتى فر الكثيرون إلى مصر والسعودية ، ولذلك أطلق عليه الناس هناك صفة (( الفتّان )) أو (( شيخ الفتنة ))


- منذ أن أتى لبنان وهو يعمل على بث الأحقاد والضغائن ونشر الفتن كما فعل في بلاده من قبل من نشره لعقيدته الفاسدة من شرك وترويج لمذاهب :

الجهمية في تأويل صفات الله ،
والإرجاء والجبر والتصوف والباطنية والرفض ،
وسب للصحابة ،
واتهام أم المؤمنين عائشة بعصيان أمر الله ،
بالإضافة إلى فتاوى شاذة .

_ حاول الحبشي وأتباعه اغتيال بعض المشايخ السلفيين الذين ناظروه وبينوا عواره وزيفه أمثال الإمام المحدث العلامة محمد ناصر الدين الألباني (حيث وجّه إليه قنّاص في لبنان ثلاث طلقات كادت أن تذهب بحياة الشيخ لولا أنّ الله سلّم) والشيخ المحدث العلامة عبد القادر الأرناؤوط رحمهما الله تعالى (سمعتُ هذا الكلام من الشيخ عبد القادر نفسه عليه رحمة الله.)

كما لا أستبعدُ أن يكون هذا الحبشي وراء جريمة اغتيال الشيخ أسامة بن توفيق القصّاص رحمه الله فقد كان بينه وبين هذا الحبشي عداوة كبيرة جدا وقد تكلّم عن الشيخ القصّاص عن محاولة اغتياله في كتاب: (إثبات علو الله على خلقه والردّ على المخالفين) !!

وهذه عادة أهل البدع إذا أعيتهم المناظرة بالأدلّة والحجج لجؤوا إلى تصفية خصومهم بالاغتيال والتقتيل..


- نجح الحبشي مؤخراً في تخريج مجموعات كبيرة من المتبجحين والمتعصبين الذين لايرون مسلماً إلا من أعلن الإذعان والخضوع لعقيدة شيخهم الكفرية مع ما تتضمنه من إرجاء في الإيمان وجبر في أفعال الله وجهمية واعتزال في صفات الله .

فهم يطرقون بيوت الناس ويلحون عليهم بتعلم العقيدة الحبشية ويوزعون عليهم كتب شيخهم بالمجان وهذا أمر معروف خاصة عند المسلمين المقيمين في دول الغرب (وهذا شيء عايشه بعض أهلي المقيمين في أوروبا)

كفّر الحبشي العديد من العلماء فحكم على شيخ الإسلام ابن تيمية بأنه كافر!

وجعل من أول الواجبات على المكلف أن يعتقد كفره ولذلك يحذر أشد التحذير من كتبه ، وكذا الإمام الذهبي فهو عنده خبيث ، كما يزعم أن الإماممحمد بن عبد الوهاب مجرم قاتل كافر ويرى أن الإمام محمد ناصر الدين الألباني كافر!!

أما ابن عربي صاحب مذهب وحدة الوجود ونظرية الحلول والاتحاد والذي شهد العلماء بكفره فيعتبره الحبشي شيخ الإسلام؟؟؟ .

كما يدعو الحبشي إلى الطريقة النقشبندية والرفاعية الصوفية .

وللحبشي العديد من الفتاوى الشاذة القائلة بجواز التحايل في الدين.
وأن النظر والاختلاط والمصافحة للمرأة الأجنبية حلال لاشيء فيه.
بل للمرأة أن تخرج متعطرة متبرجة ولو بغير رضا زوجها .
يبيح بيع الصبي وشراءه.
كما يجيز للناس ترك زكاة العملة الورقية بدعوى انها لاعلاقة لها بالزكاة إذ هي واجبة في الذهب والفضة.
كما يجيز أكل الربا.
ويجيز الصلاة متلبساً بالنجاسة . ( بغية الطالب 99 ).

هذه بعض المعلومات عن هذا الحبشي الهرري (سيّد هذا المدعو الخبوشاني) !
فهل من كان هذا وصفه يستحقّ أن يُلقّب بالمسلم فضلا عن أن يقال له (سيّدي) ؟!


وحتى لا يرمينا أهل الأهواء بتكفير النّاس وأنّنا نكفّر ونسبّ العلماء فهذه فتوى الإمام العلامة عبد العزيز بن باز عليه رحمة الله في هذا الحبشي وفي أتباعه:

طائفـة عبد الله الحبشـي ضـالة

من عبد العزيز بن عبد الله بن باز إلى حضرة الأخ المكرم ت . م سلمه الله سلام عليكم ورحمة الله وبركاته ، وبعد :

فأشير إلى استفتائك المقيد بإدارة البحوث العلمية والإفتاء برقم 313 وتاريخ 25 / 1 / 1406 هـ الذي تسأل فيه عن الطائفة المنتسبين لرئيسهم المدعو عبد الله الحبشي .

وأفيدك أن هذه الطائفة معروفة لدينا فهي طائفة ضالة ورئيسهم المدعو عبد الله الحبشي معروف بانحرافه وضلاله فالواجب مقاطعتهم وإنكار عقيدتهم الباطلة وتحذير الناس منهم ومن الاستماع لهم أو قبول ما يقولون ولا شك أن من أنكر أن الله في السماء فهو جهمي ضال كافر مكذب لقول الله تعالى : ((أَأَمِنْتُمْ مَنْ فِي السَّمَاءِ )) وما جاء في معناها من الآيات والأحاديث الصحيحة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم.
ولا ريب أن ما ذكره ابن بطوطة عن شيخ الإسلام ابن تيمية من تشبيه نزول الله عز وجل بنزوله من درجة المنبر أمر مفترى لا أساس له من الصحة ومؤلفات شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله كلها تدل على كذب ذلك والله المستعان....
صدر الرد على الاستفتاء من مكتب سماحته في 30/10/1406هـ برقم 2392/2.


توقيع » ابو عبد الله غريب الاثري




أدخل وشاهد بنفسك

  رد مع اقتباس