عرض مشاركة واحدة
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 03-10-2008, 02:14 PM
 
ابو عبد الله غريب الاثري
شرف لــــنا

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو
  ابو عبد الله غريب الاثري غير متواجد حالياً  
الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 2928
تـاريخ التسجيـل : Nov 2007
الــــــــجنــــــس :
الـــــدولـــــــــــة :
المشاركـــــــات : 358 [+]
عدد الـــنقــــــاط : 10
قوة التـرشيــــح : ابو عبد الله غريب الاثري is on a distinguished road
madxp تذكير المسلمين بخطر الرأي في الدّين

((وحذار من الكلام في دين الله، والإفتاء للنّاس بغير علم مؤهّل لذلك، وحذار من صرف النّاس عن العلم وأهله إذا رأيتهم قد افتتنوا بك))



عبد الحميد بن باديس


الشهاب: ج م8 شعبان 1351 هـ





تذكير المسلمين بخطر الرأي في الدّين






الحمد لله رب العامين والصلاة والسلام على خاتم المرسلين وبعد:

فإنّ من أعظم الأخطار التي تهدد المسلمين وتهدد دينهم وعقيدتهم القول في دين لله بالاستحسان والظنّ وما تهوى الأنفس، ولقد ذمّ الله تعالى الذين يقولون في دينه بغير علم فقال سبحانه: ((قُلْ إِنَّمَا حَرَّمَ رَبِّيَ الْفَوَاحِشَ مَا ظَهَرَ مِنْهَا وَمَا بَطَنَ وَالْإِثْمَ وَالْبَغْيَ بِغَيْرِ الْحَقِّ وَأَنْ تُشْرِكُوا بِاللَّهِ مَا لَمْ يُنَزِّلْ بِهِ سُلْطَانًا وَأَنْ تَقُولُوا عَلَى اللَّهِ مَا لَا تَعْلَمُونَ (33) سورة الأعراف


قال العلامة السعدي رحمه الله تعالى: ((وأن تقولوا على الله ما لا تعلمون)): في أسمائه وصفاته وأفعاله، وشرعه.

فكل هذه قد حرمها الله، ونهى العباد عن تعاطيها، لما فيها من المفاسد الخاصة والعامة، ولما فيها من الظلم والتجرؤ على الله، والاستطالة على عباد الله، وتغيير دين الله وشرعه))اهـ.


وقال الإمام البغوي رحمه الله: ((وأن تقولوا على الله ما لا تعلمون)): في تحريم الحرث والأنعام، في قول مقاتل . وقال غيره، هو عام في تحريم القول في الدين من غير يقين . اهـ


قال الإمام ابن القيّم رحمه الله تعالى: ((ومن حيله ومكايده: الكلام الباطل، والآراء المتهافتة، والخيالات المتناقضة، التى هى **الة الأذهان، ونُحاتة الأفكار، وال**د الذى يقذف به القلوب المظلمة المتحيرة، التى تعدل الحق بالباطل، والخطأ بالصواب.

قد تقاذفت بها أمواج الشبهات، ورانت عليها غيوم الخيالات، فمركبها القيل والقال، والشك والتشكيك، وكثرة الجدال، ليس لها حاصل من اليقين يعول عليه، ولا معتقد مطابق للحق يرجع إليه، يوحى بعضهم إلى بعض زخرف القول غرورا، فقد اتخذوا لأجل ذلك القرآن مهجورا، وقالوا من عند أنفسهم فقالوا منكرا من القول وزورا، فهم فى شكهم يعمهون، وفى حيرتهم يترددون، نبذوا كتاب الله وراء ظهورهم كأنهم لا يعلمون، واتبعوا ما تلته الشياطين على ألسنة أسلافهم من أهل الضلال، فهم إليه يحاكمون، وبه يتخاصمون، فارقوا الدليل واتبعوا أهواء قوم قد ضلوا من قبل وأضلوا كثيرا وضلوا عن سواء السبيل)). اهـ
((موارد الأمان المنتقى من إغاثة اللهفان للشيخ علي حسن ص191-192)).


وقال الإمام عبد الحميد بن باديس عليه رحمة الله: ((العلم قبل العمل، ومن دخل في العمل بغير علم لا يأمن على نفسه من الضلال ولا على عبادته من مداخل الفساد والاختلال، وربّما اغترّ به الجهّال فسألوه فاغترّ هو بنفسه فتكلّم بما لا يعلم فضلّ وأضلّ)) الشهاب: ج2، م8، شعبان1351هـ


وقال العلامة الفقيه أحمد حمّاني –مفتي الجزائر الأسبق- رحمه الله تعالى: ((فمن الواجب أن يتّهم المرء رأيهُ، ولو زُيِّنَ لهُ وأن يتّبع نبيَّه في كلّ ما جاء به لأنّه أعرف منه بمصلحته)) اهـ ((صراع بين السنّة والبدعة 1/21 دار البعث، قسنطينة))


فالله الله في دين الله والحذر الحذر من القول على الله بغير علم ولا أثر.

يتبع ...
توقيع » ابو عبد الله غريب الاثري




أدخل وشاهد بنفسك


آخر تعديل بواسطة ابو عبد الله غريب الاثري ، 07-25-2009 الساعة 06:51 PM
رد مع اقتباس