عرض مشاركة واحدة
قديم 03-11-2008, 12:48 PM   رقم المشاركة : ( 26 )
ابو عبد الله غريب الاثري
شرف لــــنا


الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 2928
تـاريخ التسجيـل : Nov 2007
الــــــــجنــــــس :
الـــــدولـــــــــــة :
المشاركـــــــات : 358 [+]
عدد الـــنقــــــاط : 10
قوة التـرشيــــح : ابو عبد الله غريب الاثري is on a distinguished road

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

ابو عبد الله غريب الاثري غير متواجد حالياً

افتراضي رد: تذكير المسلمين بخطر الرأي في الدّين

أبو الحسن المصري:




أو كالمدعو أبي الحسن المصري مصطفى السليماني نزيل مأرب الذي قعّد قواعد وأصّل أصولا ما أنزل الله بها من سلطان.
ووصف الصحابة رضوان الله عليهم بالغثائية ... إلى غيرها من التخبّطات والطوام نسأل الله العافية.



جاد الحق علي جاد الحق



أو كشيخ الأزهر جاد الحق علي جاد الحقالذي قال في مقالة له بعنوان:
(علاقة الإسلام بالأديان الأخرى): (الإسلام يحرص على أن يكون أساس علاقاته مع الأديان والشعوب الأخرى هو السلام العام والود والتعاون; لأن الإنسان عموما في نظر الإسلام هو مخلوق عزيز كرمه الله تعالى وفضله على كثير من خلقه ؛ يدل لهذا قول الله تعالى في سورة الإسراء: ((وَلَقَدْ كَرَّمْنَا بَنِي آدَمَ وَحَمَلْنَاهُمْ فِي الْبَرِّ وَالْبَحْرِ وَرَزَقْنَاهُمْ مِنَ الطَّيِّبَاتِ وَفَضَّلْنَاهُمْ عَلَى كَثِيرٍ مِمَّنْ خَلَقْنَا تَفْضِيلًا)).
والتكريم الإلهي للإنسان بخلقه وتفضيله على غيره يعد رباطا ساميا يشد المسلمين إلى غيرهم من بني الإنسان.

فإذا سمعوا بعد ذلك قول الله تعالى في سورة الحجرات : ((يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُمْ مِنْ ذَكَرٍ وَأُنْثَى وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوبًا وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِنْدَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ)) أصبح واجبا عليهم أن يقيموا علاقات المودة والمحبة مع غيرهم من أتباع الديانات الأخرى, والشعوب غير المسلمة؛ نزولا عند هذه الأخوة الإنسانية, وهذا هو معنى التعارف الوارد في الآية ... ).

وبهذا الكلام العفن يُهدمُ أصل الولاء والبراء من العقيدة الإسلامية الحنيفة فاللهم احفظ لنا عقيدتنا وثبّتنا عليها.
توقيع » ابو عبد الله غريب الاثري




أدخل وشاهد بنفسك

  رد مع اقتباس