عرض مشاركة واحدة
قديم 03-20-2007, 10:41 PM   رقم المشاركة : ( 2 )
المشتاقة للجنة
[مشرفة سابــــقة ]

الصورة الرمزية المشتاقة للجنة

الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 67
تـاريخ التسجيـل : Dec 2006
الــــــــجنــــــس :  Female
الـــــدولـــــــــــة : الجزائر-وهران
المشاركـــــــات : 1,018 [+]
عدد الـــنقــــــاط : 32
قوة التـرشيــــح : المشتاقة للجنة is on a distinguished road

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

المشتاقة للجنة غير متواجد حالياً

افتراضي رد: ثلاثة من سنن الهدى

تابع : ثلاثة من سنن الهدى
كثرة الخطا الى المساجد : أنظر الى ما أعد الله عز وجل من مكارم الفضائل لعباده الأماجد الذين ألفوا المساجد وألفتهم المساجد ؛ وصفهم الله عز وجل فى كتابه العزيز ( فى بيوت أذن الله أن ترفع ويذكر فيها اسمه يسبح له فيها بالغدو والاصال رجال لا تلهيهم تجارة ولا بيع عن ذكر الله وإقام الصلاة وإيتاء الزكاة يخافون يوما تتقلب فيه القلوب والأبصار ليجزيهم الله أحسن ما عملوا ويزيدهم من فضله والله يرزق من يشاء بغير حساب ) وصح فيهم ما رواه الأئمة الكرام الترمذى وابن ماجة وابن خزيمة وابن حبان والحاكم رحمهم الله < واللفظ للأول > عن أبى سعيد الخدرى رضى الله عنه ؛ عن النبى صلى الله عليه وسلم قال : إذا رأيتم الرجل يعتاد المسجد فاشهدوا له بالإيمان : قال الله عز وجل : إنما يعمر مساجد الله من امن بالله واليوم الاخر ----------------------فطوبى لك يامن كثرت خطواتك الى المساجد ؛ لقد برئت من النفاق وفزت بإسلامك لله مصداقا لما رواه الإمام مسلم رحمه الله عن عبد الله بن مسعود رضى الله عنه قال : من سره أن يلقى الله غدا مسلما فليحافظ على هؤلاء الصلوات حيث ينادى بهن ؛ فإن الله عز وجل شرع لنبيكم صلى الله عليه وسلم سنن الهدى ؛ وإنهن من سنن الهدى ؛ ولو أنكم صليتم فى بيوتكم كما يصلى هذا المتخلف فى بيته لتركتم سنة نبيكم ؛ ولو تركتم سنة نبيكم لضللتم ؛ ولقد رأيتنا وما يتخلف عنها ( يعنى الصلاة فى الجماعة ) إلا منافق معلوم النفاق ؛ ولقد كان الرجل يؤتى به يهادى بين الرجلين ( من شدة الضعف ) حتى يقام فى الصف-------------------------------------------بشراك يا من كثرت خطواتك الى المساجد ح بشراك نور من الله يسايرك إلى رضوان الله مصداقا لقول الرسول الكريم محمد صلى الله عليه وسلم : بشر المشائين الى المساجد فى الظلم بالنور التام يوم القيامة---------------بشراك ظل الله يوم القيامة يوم لا ظل إلا ظله ؛ مصداقا لقوله صلى الله عليه وسلم: من السبعة الذين يظلهم الله بظل عرشه يوم لا ظل إلا ظله ( ورجلا قلبه معلق بالمسجد لا يخرج من حتى يعود إليه )------------------بشراك ثواب الله الأكبر؛ مصداقا لما رواه الإمام مسلم رحمه الله عن أبى بن كعب رضى الله عنه قال : كان رجلا من الانصار لا أعلم أحدا ابعد ( دارا ) من المسجد منه ؛ وكانت لا تخطئه صلاة ( يعنى فى المسجد مع الجماعة ) فقيل له : لة اشتريت حمارا لتركبه فى الظلماء وفى الرمضاء ؛ قال ما يسرنى أن منزلى إلى جنب المسجد ح إنى أريد أن يكتب لى ممشاى إلى المسجد ورجوعى إذا رجعت إلى أهلى ؛ فقال له رسول الله صلى الله عليه وسلم : قد جمع الله لك ذلك كله
توقيع » المشتاقة للجنة

  رد مع اقتباس