عرض مشاركة واحدة
قديم 04-02-2008, 12:21 PM   رقم المشاركة : ( 13 )
rezgui
غالي على ششار


الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 2396
تـاريخ التسجيـل : Nov 2007
الــــــــجنــــــس :
الـــــدولـــــــــــة :
المشاركـــــــات : 346 [+]
عدد الـــنقــــــاط : 11
قوة التـرشيــــح : rezgui is on a distinguished road

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

rezgui غير متواجد حالياً

افتراضي رد: ****إلى أصحاب الأقنعة المزيفة بالمنتدى ****





الأخت الفاضلة ..كهينة




ما دفعني حقاً للكتابه هنا هو أن رحـلة الانترنت والمنتديات رحلة آخاذة الجمال لكل من يحاول أن يكون ضمن هذا العالم ... ولكنها لن تكون أبداً كذلك لو أنه رأى ما يدور خلف الستار ... فلهذا العالم الغريب مساحة كبيرة الحرية والواقعية بالإضافة إلى القدرة على التعبير بلا رقيب .. وهو بقدر أهميته وإمتاعه إلا أنه يحرك مشاعر الفاسدين لكي يكونوا أداة هدم ..

وحقيقة فلقد رفضت التعاطي مع هؤلاء الفاسدين لسـنوات عديدة تخطت التسع سنوات حتى الآن .. ولكني عندما بدأت عام 2001م .. انبهرت واستغـربت من حجم التناقضات المفعـمة بالحماس والتفاعل والأخوه ... فمن خلف الشاشة تشاهد من نفسـك ومن الاخـرين الكثير ... تقارن وتحلل ... تتعـلم الكثــير ان كنت جاداً تقرأ الناس من خلف الشـاشه ... فتعرف افكارهم وسلوكهم وارائهــم ... وتفاصــيل شخصياتهم .. والتي ملؤهـا المحبة والامانة وتبادل الافكار بود وحرية ...

ولانها تعتبر من أكبر المساحات للتواصل عـبر العـالم ... فإنها تنطلق من ثقافات مختلفة ... ولقد تعرفت أيضا على أنامط مختلفة بالشرق والغـرب لتخرج بمحـصلة ممتعـة للحوار وتبادل الأفكار والصداقـات ..

وهي في النهاية مسـاحة للتواصل مبدؤها التـودد والخير وحب النــاس .. وطرح المفـيد بلا شـد ولا مشاحنات ولا تعـصب ولا تشكيك ولا دسائس ولا تصيـد للأخطاء ..

حقيقة وبعد رحلتنا في هذا العالم كثيراً ما نفاجأ بأن هناك من يسخر من عقولنا و يستتر خلف شاشته بالوجه الملائكي ... في حين أنه غير ذلك تماماً ضاربا بأدنى درجات المصداقية عرض الحائط ...

فلماذا ...؟ وما السبب ...؟ وما النتيجة المرجوة ....؟ حقاً لست أدري ... أنا معك أنه من السهولة ان يخدعنا أي شخص مادام يختفي خلف شــاشة وجهاز .. ولكن هل يخدع نفســه ....؟؟ الغــايه هنا في هذا المنتدى هي المشاركة والاستمتاع ... فائدة وتسليه .. فمتى ما خرجت عن ذلك الى أمور شخصيه أو حقد أو تفخيخ .. أو تزوير .. وقلب للحقائق .. فصاحبها لديه مشكله نفسيه يحتاج أن يراجع فيها نفســـه ...!



فهل نحتاج أن نأخـذ كـل هذا الـدرب الطويل في التعــاطي مع الاخرين في الانترنت .. هـل العـلاقات في المنتديات تستدعــي كل هـذا التحايل والكذب ...؟ وهل اختفى الأعـداء من بلادنا حتى يكذب الإنسان على نفسه ويكون مُصلحـاً انترنتيــاً ساعه وموارباً مخادعـاً سـاعة اخرى .؟؟

هـل تستحق كل هذه الدنيـا بمـا حملت من أوجاع ومصائب ان نصنع من إخواننا أعــداء .. أو أن نكذب لاسباب مخجله ؟ وهل نحن فارغـون لدرجـة أن نحول وسيلة تعبير كالمنتديات الى ( ولــكن تؤخذ الدنيـــا غــلابـا ..) ..!

هل هي هزيمة نفسية ..؟ أم جهـــل أم حمــاقة ... وهـل هناك نتيــيجة مثمــرة تــرتجى من التحــايل والتجسـس والتزوير و الخداع وصناعة الأعــداء ..؟ أسـئلة واعيـة يحتاج لأجـوبتها كل مرتاد للمنتديات وكل راغب في المحبة ومتســامح مع نفسه ..





إن الحكمة الفطرية تقول : لا يجب أن تـقول كـل ما تعــرف .. ولكـن يجب أن تعـرف كل ما تقــول .. وإذا أردت أن يسامحك الناس فــسامحهـم .. وإذا إردت إن يـفهـمك الناس فافـهمهم .. و إذا أردت أن يصدقك و يحترمك الناس...فكن صادق معهم و احترم عقلياتهم ..

المشكله التي نعيش بها تتوغل فيما بيننا بدون شعور منا .. يتخللون حولنا ... نحسبهم أصحاب ولا ندري أنهم يتصيدون
يتحايلون علينا و يخدعونا ..و يسرقون ثقتنا في كل ما حولنا .. و لا يزيدونا إلا حزناً وألماً لهواننا عليهم .. وحسبنا الله ونعم الوكيل ..!






حسبنا أننا نتعامل بكل صدق واخلاص وطيبه وصفاء سريرة ... وحسبهم أنهم يعلمون أنفسهم أنهم مواربين .. ما أقوله هنا هو جزء من حملة مشروعه ضد الخداع والتصيد و التزوير ... وللموضوع بلا شك خلفيــة ثقافيه تتدرج مع الانسان .. وللموضوع أبعاد نفسيه مشوشه .. دوافهعا مخفيه ولا يحب صاحبها ذكرها .. ولكنها موجوده وإن أراد الرقي لابد له من حل .. نعم من حق اي انسان أن يشارك في المنتديات من أجل التواصل والمعرفه وتكوين صداقات ... لكن ليس من حقه أدبيا ان يدخل لكي يبتغي الخداع والتزوير أو الضرر بالغير ... ولا زالت الاسئله قائمة تبحث عن اجابة ..


حتى نفهم " نفسيات البشر" قد يلزمنا الكثير .. خبرة في هذه الحياة .. وقراءات في علم النفس والاجتماع ... وحتى في علم البرمجه اللغويه العصبيه ...!! عندها ربما ، واقول ربما .. نفهم شخصيه من يقبع خلف الوجه الآخر للخداع .... إلا في حاله أن كل منا احترم ما منّ الله به عليه من عقل .. لو اتخذ كل منا شعاره " رأيي صواب يحتمل الخطأ ورأيي غيري خطأ يحتمل الصواب" لما تواجد مثل هذا التناقض ..

ربما يعاني ذلك الشخص المريض نفسياً من ضغوط نفسيه والآم وجدانيه حولته الى انسان لا يعي ولا يحترم قدر نفسه او قدر غيره .. ولذلك هو يختبيء خلف استار هذه الشبكه لأنه في واقعه لا وجود ولا مساحه له ..، لذا يفرغ شحنات غضبه من واقعه وعالمه في هذه العالم الإفتراضي ..

ويجد غالباً من هم من امثاله يصفقون لبعضهم ويهتفون ..، ظناً منهم بأن كل " اخر" عدوٌ لهم ... فيتحولون إلى شبه عصابه شعارها " ان لّم تكن معي فأنت ضدي" .. ان لّم تبدي اعجابك فيما اقول فأنت ضدي .. وان لم توافقني الرأي فأنت غبي!!...



إن ما يجمعنا خلف الشاشات هو التواصل الاكتروني .. نحن من نصنع أهدافنا فيه ... لا أن نعمل على تفريغ غضب أو غيره أو هزيمة نفسـيه او عجز أمام الذات في هذه المساحات البسيـطة .. فالحياة أتفه من أن نلتـفت ألى توافه الأمور أو أن نخدع أنفسنا .. فالإنسان لا يرى نفسه ، لكن الاخرين يــرونه .. وأسعـد القلوب هـي القلوب التـي تنبـض للآخـرين .

وليس الفخر أن تقهـر قويـاً ، ولكن الفخر أن تنصف ضعيفــــاً .. و ليـست المهارة و الحنكة و الحكمة ..في التزوير و عدم اعطاء كل ذي حق حقة و ظلم البعض على حساب مجاملة البعض ..



وسلمت يداك على التواصل والنقاش .. وكلمة أخيرة أود أن أقولها في نهاية مداخلتي ... وهي أنه في عالم المنتديات أشخاص أجلهـم وأح****م كثيراً ، لي معهـم ذكريات جميلة .. امتدت على مدار اشهـر طويله .. بعضهـم أحبني ... وبعضهم لم يستسغ أطروحاتي ولا شخصيتي .. منهم من كان محاوراً مثيراً وعاقــلاً ... ومنهم من كان محاوراً مشـاكساً يتصيـد الأخطاء والزلات ... ومنهـم من كان خلوقاً يحب الرد ولا يحب فتح نقـاش .... ومنهم من كان رومنسياً حالماً .. ومنهـم من كان محباً للشعـر والأدب ... ومنهم من كان متحدثاً دينيــاً ... مـواهب كثيرة ماشاء الله .. ولكن في النهاية كانت المودة هي الأساس والتعامل بالحسنى هو السائد .. واللطـف في القول والتسامح مبـدأ علاقتي بهــم جميعـاً .. فقلوبنا مبعثرة على الورق ...وتجمعها الكلمات ... والمودة ... والاحترام ..







لا يعجبن أحداً رآني حافيا .... فلقد أبلت نعالي ألسن السفهاء
ولن أتدثر بالخوف متحامياً فقلمي بيدي وهذه شيمة العظماء
وليس كل من كتب أصبح ناقداً ...... تبقى عالية مكانة الكتباء
ولو كان النقد بالكلام لصارت ملعباً يتبارون فيه صباح مساء
فالكل يدعو نفسه ناقداً ..... لينسب لنفسه مكاناً بين الشرفاء
لكن تبقى المكانة عالياً ... ويبقى شموخ رزقي للسماء

مع تحياتي

بدون ألقاب .. فقط .. اخوكم رزقي




  رد مع اقتباس