الموضوع: السيرة النبوية
عرض مشاركة واحدة
قديم 04-02-2007, 10:53 PM   رقم المشاركة : ( 5 )
eljareh
[مشرف سابــــق - صاحب موقع ]

الصورة الرمزية eljareh

الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 65
تـاريخ التسجيـل : Dec 2006
الــــــــجنــــــس :  Male
الـــــدولـــــــــــة : في أحلام العاجز
المشاركـــــــات : 1,789 [+]
عدد الـــنقــــــاط : 19
قوة التـرشيــــح : eljareh is on a distinguished road

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

eljareh غير متواجد حالياً

رد: السيرة النبوية

** غزوة خيبر ::

** كانت في أواخر المحرم للسنه السابعه من الهجرة ...

** خيبر : واحة كبيره يسكنها اليهود على مسافة ميل من شمال المدينه جهة الشام...

** سببها : ان النبي صلى الله عليه وسلم بعد ان أمن من جانب قريش بصلح الحديبيه قرر تصفية
التجمعات اليهوديه الموجوده حول المدينه .....

** كان ليهود خيبر حصون منيعه وكان فيها نحو من عشرة الاف مقاتل وعندهم مقادير كبيره
من السلاح والعتاد ، وكانوا اهل مكر وخبث وخداع..........

** خرج اليهم الرسول صلى الله عليه وسلم في الف وستمائه مقاتل منهم مائتا فارس وساروا حتى
اذا اشرف على خيبر قال لاصحابه قفوا ، ثم عاد وقال (( اللهم رب السماوات ومااظللن ورب
الارضين ومااقللن ، ورب الشياطين وماأضللن ، ورب الرياح وماذرين ، انا نسألك خير هذه
القريه وخير اهلها وخير مافيها ، ونعوذ بك من شرها وشر اهلها وشر مافيها ، اقدموا باسم
الله )).....

** نزل النبي صلى الله عليه وسلم قريبا من احد حصونهم يسمى .. حسن النطاة ... ولكن اشار الحباب
بن منذر بالتحول نظرا لبراعة المقاتلين في هذا الحصن فتحول الرسول صلى الله عليه وسلم
مع المسلمين الى موضع اخر وابتدت المعركه ...

** وبدء المسلمين في فتح حصن بعد حصن الا الحصنين الاخيرين فقد رغب اهلهما في الصلح
على حقن الدماء وترك الذريه والخروج من خيبر وان لايصحب احد منهم الا ثوبا واحدا..
فصالحهم على ذلك وغادروا ووجد المسلمين فيهما اسلحة كثيره وصحائف متعدده من
التوراة فجاء اليهود بعد ذلك يطلبونها فأمر بردها اليهم....

** بلغ عدد قتلى اليهود في هذه المعركه ثلاثه وتسعين واستشهد من المسلمين خمسة عشر...

** غزوة مؤته ::

** كانت في جمادى الاولى للسنه الثامنه من الهجرة ....

** مؤته : قريه على مشارف الشام تسمى الان (( الكرك )) جنوب البحر الميت ....

** سببها : ان الرسول صلى الله عليه وسلم ارسل الحارث بن عمير الازدي بكتاب الى امير بصرى
من جهة هرقل يدعوه الى الاسلام فلما نزل مؤته احد امراء العرب الغساسنه التابعين
لقيصر فقال له : اين تريد ؟؟ لعلك من رسل محمد ؟؟ قال : نعم ، فأوثقه وضرب عنقه ..

** فبلغ ذلك رسول الله صلى الله عليه وسلم فاشتد عليه الامر اذ لم يقتل له رسول غيره وجهز لهم
جيشا من المسلمين عدته ثلاثه الاف ... وامر عليهم زيد بن حارثه وأوصاهم ان اصيب زيد
فليؤمروا عليهم عبدالله بن رواحه وطلب من زيد ان ياتي مقتل الحارث بن عمير وان يدعوا
هناك للاسلام فان اجابوا والا فليستعينوا بالله وليقاتلوهم .... وواصاهم بقوله ::

(( أوصيكم بتقوى الله وبمن معكم من المسلمين خيرا ، اغزوا باسم الله ، وفي سبيل الله ، من كفر
بالله ، لاتغدروا ولاتغلوا (( الغلوا : السرقه )) ولا تقتلوا وليدا ، ولا امراة ، ولاكبيرا فانيا
ولا منعزلا بصومعه ولا تقربوا نخلا ولاتقطعوا شجرا ولاتهدموا بناء ))...

** بعد ذلك سار الجيش على بركة الله وقد شيعهم النبي صلى الله عليه وسلم بنفسه ولم يزالوا سائرين
حتى بلغوا معان فبلغهم ان هرقل جمع جمعا عظيما ونزل مآب فتشاور المسلمون وراوا ان يطلبوا
من الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم مددا او يامرهم بامر ....

** عندها قال عبدالله بن رواحه رضي الله عنه : والله ان الذي تكرهون هو ماخرجتم له ، تطلبون الشهادة
ونحن ما نقاتل الناس بعدد ولا كثرة ولا قوة وانما نقاتلهم بهذا الدين الذي اكرمنا الله به فانما هي
احدى الحسنين فاما الظفر واما الشهادة ، فوافقه الناس على خوض المعركه ...

** ابتدأ القتال ، فقاتل زيد حتى قتل ثم استلم اللواء بعده جعفر بن ابي طالب فقاتل على فرسه ، ثم اضطر
للنزول عنها فقاتل مترجلا فقطعت يمينه فاخذ اللواء بيساره فقطعت يساره فاحتضن اللواء حتى قتل
رضي الله عنه ، ووجد فيه بضع وسبعون جرحا مابين ضربة بسيف وطعنه برمح ثم اخذ اللواء
عبدالله بن رواحه فقاتل حتى قتل ، ثم اتفق المسلمون على إمرة خالد بن الوليد للجيش وكانت هذه
اول معركه لخالد ابن الوليد يحضرها في الاسلام فمازال يستعمل دهاءه الحربي حتى انقذ الجيش
الاسلامي من الفناء ثم عاد به الى المدينه ....

** كانت هذه اول معركه يخوضها المسلمون خارج ارض الجزيره العربيه ضد الروم ...

** سميت بالغزوة وان لم يحضرها النبي صلى الله عليه وسلم لكثرة المحاربين فيها ...

** اطلق الرسول صلى الله عليه وسلم على خالد بن الوليد في هذه المعركه (( سيف الله ))...

** غزوة الفتح (فتح مكه المكرمه )..

** كانت في رمضان للسنه الثامنه من الهجرة ....

** سببها : ان صلح الحديبيه اباح لكل قبيله عربيه ان تدخل في عقد الرسول الكريم او تدخل في عقد قريش..

** خزاعة دخلت في عقد الرسول صلى الله عليه وسلم وبنو بكر دخلت في عقد قريش ....

** وفي تلك السنه الثامنه ، اعتدت بنو بكر على خزاعة فقتلت منهم نحو عشرين رجلا وامدت قريش
بنو بكر بالمال والسلاح...

** بلغ ذلك للنبي صلى الله عليه وسلم فغضب غضبا شديدا وتجهز لقتال قريش ولكنه لم يخبر الناس عن
عن وجهته لئلا تستعد قريش .....

** حاطب بن ابي بلتعه البدري ارسل كتابا سري لمكه يخبرهم بتوجه الرسول اليهم فاطلع الرسول
على هذا الكتاب واحضر حاطبا وقال له : ماحملك على هذا ؟؟ قال : يارسول الله اما والله اني
لمؤمن بالله ورسوله ، ماغيرت ولابدلت ولكني كنت امرء ليس لي في القوم من اصل ولا عشيره
وكان لي بين اظهرهم ولد واهل فصانعتهم عليهم ، فقال عمر : يارسول الله دعني اضرب عنقه
فان الرجل قد نافق ......فقال عليه الصلاة والسلام ::

(( انه شهد بدرا ومايدريك لعل الله قد اطلع علي اصحاب بدر فقال : اعملوا ماشئتم فقد غفرت لكم ))..

** ثم سار النبي صلى الله عليه وسلم من المدينه لعشر مضين من رمضان في الطريق افطر وافطر
الناس معه ....

** كان عددهم حين خرجوا من المدينه عشرة الاف ثم انضم اليهم في الطريق عدد من قبائل العرب..

** في مر الظهران عثر حرس الرسول صلى الله عليه وسلم على ابي سفيان واثنين معه فاسروهم
وجاؤوا بهم الى النبي صلى الله عليه وسلم فاسلم ابي سفيان وقال العباس- الذي لقيه الرسول
في الطريق مسلما مهاجرا الى المدينه ان ابا سفيان رجل يحب الفخر فاجعل له شيئا يفتخر به
فقال (( من دخل دار ابي سفيان فهو آمن ))...

** وصل الجيش مكه فاعلن منادي رسول الله صلى الله عليه وسلم : من دخل داره واغلق بابه فهو امن
ومن دخل المسجد فهو امن ومن دخل دار ابي سفيان فهو امن واستثنى من ذلك خمسة عشرة رجلا
عظمت جريرتهم في حق الاسلام ورسوله الكريم ثم دخل الرسول الكريم مكه وهو راكب راحلته
منحن على الرحل حتى لتكاد جبهته تمس قتب راحلته شكرا لله على هذا الفتح الاكبر....

** ثم طاف الرسول صلى الله عليه وسلم بالبيت وازال ماحوله من اصنام بلغت ثلاثمائة وستين ثم دخل
الكعبه وصلى ركعتين فيها ثم وقف على بابها وقريش تنظر ماهو فاعل بها فقال فيما قال عندئذ ::

(( يامشعر قريش ماتظنون اني فاعل بكم ؟؟ قالوا : خير ، اخ كريم وابن اخ كريم ، فقال رسول الله
صلى الله عليه وسلم : اليوم اقول لكم ماقال اخي يوسف من قبل (( قال لاتثريب عليكم اليوم يغفر
الله لكم وهو ارحم الراحمين )) اذهبوا فانتم الطلاقاء....

** بعد ذلك اجتمع الناس حول الصفا ليبايعوا الرسول صلى الله عليه وسلم فجلس اليهم على الصفا
واخذ بيعتهم على السمع والطاعه لله ولرسوله فيما استطاعوا ... بايع الرجال اولا ثم النساء ولم
يصافح أي منهن وكان فيمن بايعهن هند زوجة ابي سفيات التي اهدر الرسول دمها فيمن اهدر
يوم الفتح فلما علمها عفا عنها بيعتها .....

** في يوم الفتح امر رسول الله بلال ان يؤذن لصلاة الظهر على ظهر الكعبه فاستعظم ذلك الحاضرون
من قريش ولم يسلموا بعد ولكن الرسول صلى الله عليه وسلمم اراد ذلك عمدا لسر عظيم وحكمه بالغه
توقيع » eljareh
صباح هذا اليوم أيقظنى منبه الساعه
وقال لى : يا ابن العرب قد حان وقت النوم
**********
أنـا لا أكتُبُ الأشعـارَ فالأشعـارُ تكْتُبـني
أُريـدُ الصَّمـتَ كي أحيـا ولكـنَّ الذي ألقـاهُ يُنطِقٌـني
أَأكتُبُ "أنّني حيٌّ" على كَفَني؟
أَأكتُبُ "أنَّني حُـرٌّ" وحتّى الحَرفُ يرسِـفُ بالعُبوديّـهْ؟

لقَـدْ شيَّعتُ فاتنـةً تُسمّى في بِـلادِ العُربِ تخريبـاً وإرهـاباً وطَعْناً في القوانينِ الإلهيّـهْ


ولكنَّ اسمَهـاواللـهِ في الأصْـلِ .. هي
الحُريّــهْ


SOL£ILNUIT
  رد مع اقتباس