الموضوع: السيرة النبوية
عرض مشاركة واحدة
قديم 04-02-2007, 10:59 PM   رقم المشاركة : ( 8 )
eljareh
[مشرف سابــــق - صاحب موقع ]

الصورة الرمزية eljareh

الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 65
تـاريخ التسجيـل : Dec 2006
الــــــــجنــــــس :  Male
الـــــدولـــــــــــة : في أحلام العاجز
المشاركـــــــات : 1,789 [+]
عدد الـــنقــــــاط : 19
قوة التـرشيــــح : eljareh is on a distinguished road

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

eljareh غير متواجد حالياً

رد: السيرة النبوية

نبأ يدمي القلب .. ويدمع العين .. كلمات تسطر من حزن وكمد ،،، وفاة نبراس هذه الامه الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم ..
وفاة النبي صلى الله عليه وسلم ..

** توفي رسول الله صلى عليه وسلم بعد ان كان قد علم من طريق الوحي بقرب اجله فودع الناس في حجة الوداع ..

** كانت قلوب الصحابة واجفة هلعة خشية ان يكون اجل رسول الله صلى الله عليه وسلم قد اقترب.

** لكن اجل الله اذا جاء لا يؤخر فلما اشيع عن وفاة النبي صلى الله عليه وسلم اضطرب الصحابة جميعا لهول
الكارثة وزلزلت المدينه زلزالها واشت عقول كثير من كبار الصحابة والسابقين الى الاسلام ..

** منهم من اقعد عن الحركة ومنهم .. وهو عمر ... من شهر سيفه ينهى الناس ان يقولوا : ان رسول الله صلى الله عليه وسلم مات ، ويزعم انه غاب ، وسيرجع اليهم .

* لكن ابا بكر وحده هو الذي كان ثابت الجأش فدخل على رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو مسجى على فراشه فقبله وقال له : بأبي انت وامي يارسول الله ! ما اطيبك حيا وميتا! أما الموته التي كتب الله عليك فقد
ذقتها ثم لن تصيبك بعدها موته ابدا ، يارسول الله اذكرنا عن ربك .

** ثم خرج ابو بكر الى الناس فخطب فيهم وقال : ايها الناس ! من كان يعبد محمدا فان محمد قد مات ومن كا ن
يعبد الله فان الله حي لايموت ثم تلا قوله تعالى (( وما محمد الا رسول قد خلت من قبله الرسل أفإين مات او
قتل انقلبتم على اعقابكم ومن ينقلب على عقبية فلن يضر الله شيئا وسيجزي الله الشاكرين ))

** فلما تلاها ابو بكر افاقوا من هول الصدمه وكأنهم لم يسمعوها من قبل ، قال ابو هريرة : قال عمر : فوالله
ماهو الا ان سمعت ان ابا بكر تلاها فعقرت .. أي دهشت وتحيرت.. حتى وقعت الى الارض تحملني
رجلاي وعرفت ان رسول الله صلى الله عليه وسلم قد مات ...

هنا درسان بالغان ::

1- ان الصحابة دهشوا لموته عليه الصلاة والسلام حتى لكأن الموت لا يمكن ان يأتيه مع ان الموت نهاية كل حي
وماذلك الا لحبهم له عليه الصلاة والسلام حبا امتزج بدمائهم واعصابهم والصدمة بفقد الاحباب تكون على
قدر الحب ونحن نرى من يفقد ولدا او ابا كيف يظل اياما لايصدق انه فقده ، واي حب في الدنيا يبلغ حب
هؤلاء الصحابة الابرار لنبي الله صلى الله عليه وسلم وقد هداهم الله به ، وانقذهم من الظلمات الى النور
وغير حياتهم وفتح عقولهم وابصارهم وسما بهم الى مراتب القادة العظماء ، ثم هو في حياته مربيهم وقاضيهم
ومرشدهم يلجؤون اليه في النكبات ويسترشدونه في الحوادث ويأخذون منه خطاب الله لهم وحديثه اليهم
وتعليمه لهم ، فلما مات عليه الصلاة والسلام انقطع ذلك كله ، فأي صدمه ابلغ من هذه الصدمه واشدها اثرا.

2- ان موقف ابي بكر دل على انه يتمتع برباطة جأش وقوة اعصاب عند النكبات لا يتمتع بها صحابي آخر،
وهذا يجعله اولى الناس بالخلافه بعد الرسول الكريم صلىالله عليه وسلم ، وقد اثبت ذلك في حركة الردة
في جزيرة العرب ..


هذه السيرة العطره للنبي صلى الله عليه وسلم ..


** اخر الوقفات ...

ما اجمل ان نتحدث عن حياة انسان نكنه له الحب الكبير ... والاجمل من ذلك ان نتحدث عن شخص يكن له المسلمون الحب الاكبر فصلى الله عليه وسلم , وما علينا هو ان نتبعه صلى الله عليه وسلم ونترك اتباع من
دونه فلا نغتر بالحضارة الغربية وغيرها ،، لتكن اخلاقنا وتعاملاتنا مستمده من كتاب الله وسنته عليه الصلاة
والسلام لنعيش في امان وسلام وسعاده دائمه..

ومن باب الامانه والمصداقيه التى هي مطلبنا جميعا ,, اقول ان هذه الحلقات المباركه من السيره النبويه هي تلخيص لكتاب (( السيرة النبوية دروس وعبر )) للدكتور مصطفى السباعي .. وما قمت به هو تلخيص فقط
لا اريد به جزاءً ولا شكوراً بل اريد عفو ربي ومغفرته لي .. وما اريده منكم هو ..

ان تدعوا لي بالتوفيق في حياتي القادمه التي تعتبر محك رئيسي لي .. كمان لاتنسوا الدعاء لي ولوالدي بالمغفره
فنحن خطأون .. ولا حول ولاقوة الابالله ..


** تمنياتي لكم بدوام التوفيق والنجاح ..

** تقبلوا فائق تقديري واحترامي ..

** لاتنسوني من دعواتكم الصالحه ..

** اخوكم في الله المحب لكم والمخلص لكم دوما :


الجـــارح
طبعا الموضوع منقول...
توقيع » eljareh
صباح هذا اليوم أيقظنى منبه الساعه
وقال لى : يا ابن العرب قد حان وقت النوم
**********
أنـا لا أكتُبُ الأشعـارَ فالأشعـارُ تكْتُبـني
أُريـدُ الصَّمـتَ كي أحيـا ولكـنَّ الذي ألقـاهُ يُنطِقٌـني
أَأكتُبُ "أنّني حيٌّ" على كَفَني؟
أَأكتُبُ "أنَّني حُـرٌّ" وحتّى الحَرفُ يرسِـفُ بالعُبوديّـهْ؟

لقَـدْ شيَّعتُ فاتنـةً تُسمّى في بِـلادِ العُربِ تخريبـاً وإرهـاباً وطَعْناً في القوانينِ الإلهيّـهْ


ولكنَّ اسمَهـاواللـهِ في الأصْـلِ .. هي
الحُريّــهْ


SOL£ILNUIT
  رد مع اقتباس