عرض مشاركة واحدة
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 05-12-2008, 07:39 PM
 
ابو عبيدة
نبض جديد

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو
  ابو عبيدة غير متواجد حالياً  
الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 15696
تـاريخ التسجيـل : May 2008
الــــــــجنــــــس :
الـــــدولـــــــــــة :
المشاركـــــــات : 6 [+]
عدد الـــنقــــــاط : 10
قوة التـرشيــــح : ابو عبيدة is on a distinguished road
chechar 60 عاماً فلسطــــــين والنكـــــــــــــــــــبة





فلسطين ...و...النكبة..
كي لا ننسى







تحل ذكرى النكبة في هذا العام والشعب الفلسطيني
عموما وأهالي قطاع غزة على وجه الخصوص يعانون من نكبات متتالية ...

فلم تكن ذكرى نكبة فلسطين في هذا العام بمستوى الحدث النكبوي المأساوي
الذي شرد الفلسطينيين من أرضهم وهجرهم في أصقاع العالم
مهاجرين في انتظار حلم العودة إلى مدنهم وقراهم التي هجروا منها عام 48.

وعلى ما يبدو فان العودة في يوم الذكرى الأليمة تبدو بعيدة المنال
عند الكثيرين من أهلها الذين باتوا يخشون اليوم من ضياع ما تبقى
من أجزاء متناثرة من فلسطين التي تنزف دماً حراماً.


فلسطين ...و...النكبة..
كي لا ننسى



هجرة جديدة
ويقولالحاج السبعيني أبو محسن ، وهو جالس أمام باب بيته في مخيم جباليا : كنت كل يوممنذ طردنا من بيوتنا من قرية (جورة عسقلان ) انتظر يوم العودة إليها بحنين وشوقكبيرين ، ورغم امتداد العمر بي إلا أن الغياب الطويل والإبعاد القسري لم يؤثر فيإيماني بالعودة ، لكن اليوم فإنني بت أخشى على أولادي وأحفادي من الطرد والهجرة منهذا البيت مرة أخري وهذه المرة لا أعرف إلى اين يمكن ان نذهب .



فالموت الذييحيط بنا من كل جانب وعمليات القتل والاختطاف وتدمير المنازل التي تحدث بين الأشقاءكلها تذكرنا بما حدث في دير ياسين وقبية ومئات القري التي تم تدميرها على يدالاحتلال


فلسطين ...و...النكبة..
كي لا ننسى





لا يوجد في التاريخ الحديث جريمة توازي جريمة تهجير الفلسطينيين من ديارهم عام 1948م على أيدي اليهود الصهاينة. لقد هاجمت أقلية أجنبية الأكثرية الوطنية وطردتها من ديارها ومحت آثارها العمرانية، وذلك بتخطيط مسبق ودعم سياسي وعسكري ومالي من الغرب والصهيونية العالمية.. هذه هي نكبة فلسطين عام 1948.


فلسطين ...و...النكبة..
كي لا ننسى






ورغم عدة حروب وغارات برية وجوية ورغم الاحتلال والتشريد فإن 88% من الفلسطينيين لا زالوا يعيشون في أرض فلسطين التاريخية والشريط الذي حولها في الأردن ولبنان وسوريا، و46% من هؤلاء لا يزالون على أرض فلسطين التاريخية و42% في الدول العربية المجاورة. أما الباقون (12% أي حوالي مليون شخص) فنصفهم يقيم في بلاد عربية أخرى، والنصف الآخر في أوروبا وأميركا. وهؤلاء جميعاً ذوو خبرة مميزة وتعليم عال مما مكنهم من العمل في هذه البلاد




فلسطين ...و...النكبة..
كي لا ننسى






لقد طرد الصهاينة بقوة السلاح أهالي 530 مدينة وقرية وقبيلة عام 1948م واستولوا على أراضيهم التي تبلغ مساحتها حوالي 18,6 مليون دونم أو ما يساوي 92% من مساحة إسرائيل (انظر جدول3). واقترف الصهاينة ما يزيد على 35 مجزرة لكي يتحقق لهم الاستيلاء على فلسطين. لقد بينت الملفات الإسرائيلية التي فتحت أخيراً أن 89% من القرى قد هُجرت بسبب عمل عسكري صهيوني، و10% بسبب الحرب النفسية (نظرية التخويف وإثارة الرعب)، و1% فقط بسبب قرار أهالي القرية

فلسطين ...و...النكبة..
كي لا ننسى








اللاجئون



لا يوجد في التاريخ الحديث جريمة توازي جريمة تهجير الفلسطينيين من ديارهم عام 1948م على أيدي اليهود
الصهاينة. لقد هاجمت أقلية أجنبية الأكثرية الوطنية وطردتها من ديارها ومحت آثارها العمرانية، وذلك بتخطيط مسبق
ودعم سياسي وعسكري ومالي من الغرب والصهيونية العالمية.. هذه هي نكبة فلسطين عام 1948

من هم الاجئون ؟


اللاجئ هو كل فلسطيني (غير يهودي) طرد من محل إقامته الطبيعية في فلسطين عام 1948 أو بعدها، أو خرج منها لأي سبب كان ولم تسمح له إسرائيل بالعودة إلى موطنه السابق. ويبقى اللاجئ محتفظاً بهذه الصفة إلى أن يعود هو أو نسله إلى موطنه الأصلي.
وهذا معناه أن العودة إلى أرض فلسطين حتى لو كانت تلك الأرض دولة فلسطينية لا تسقط عنه صفة اللاجئ قانوناً ووجداناً وفعلاً ما دام اللاجئ لم يعد إلى موطنه الأصلي، وبالطبع فإن التوطين في أي بلد عربي -بما في ذلك دولة فلسطين لو قامت- لا يلغي صفة اللاجئ.
وحتى لو كان الشخص مقيماً في فلسطين 1948 (إسرائيل) وأصبح يحمل الجنسية الإسرائيلية ولكنه مُنع من العودة إلى قريته الأصلية فهو لاجئ. ويوجد اليوم في إسرائيل 250 ألف لاجئ داخلي -أي حوالي ربع الفلسطينيين في إسرائيل- كلهم منعوا من العودة إلى قراهم الأصلية. ومثال قريتي إقرت وبرعم معروف، فأهل هاتين القريتين طردوا من موطنهم في نوفمبر/ تشرين الثاني 1948 ووعدوا بالعودة خلال أسبوعين، ولم يعودوا حتى الآن بعد 52 سنة رغم صدور حكم لصالحهم من المحكمة العليا الإسرائيلية.
هذا التعريف للاجئ يطابق القانون الدولي الذي على أساسه صدر قرار الأمم المتحدة رقم 194 الشهير القاضي بحق اللاجئين في العودة، إذ جاء في المذكرة التفسيرية للقرار أن العودة تكون للموطن (البيت أو المنزل أو الحقل) نفسه الذي خرج أو أخرج منه وليس إلى الوطن بمعناه العام.




فلسطين ...و...النكبة..
كي لا ننسى







من هم النازحون
يطلق مصطلح "النازحون" على المهجرين الفلسطينيين عام 1967 لتمييزهم عن مهجري عام 1948

أما اللاجئون النازحون

فيحملون صفة مزدوجة نتيجة تهجيرهم مرتين، فقد كان من بين نازحي عام 1967 مجموعة من اللاجئين الذين أقاموا في الضفة الغربية أو قطاع غزة واضطرتهم حرب عام 1967 إلى الهجرة مرة أخرى.

المخيمات

يعيش ثلث اللاجئين المسجلين ) في 59 مخيما رسميا في الأردن ولبنان وسوريا والضفة الغربية وقطاع غزة. ويعيش الثلثان الباقيان في المدن والبلدات في الدول المستضيفة وفي الضفة الغربية وقطاع غزة. والمخيم حسب تعريف الأنروا هو "قطعة من الأرض -تكون إما حكومية أو في أغلب الحالات استأجرتها الحكومات المستضيفة من الملاك المحليين- وضعت تحت تصرف الأنروا كمساعدة للاجئين الفلسطينيين في تسهيل احتياجاتهم الأساسية، ولا يمكن لسكان المخيمات تملك هذه الأراضي، ولكن لهم الحق في الاستفادة منها للسكنى." وهناك تجمعات أخرى للاجئين الفلسطينيين لا يمكن اعتبارها مخيمات بالمفهوم المذكور سابقاً مثل منطقة اليرموك في دمشق، ولكن الأنروا مع ذلك تقوم بمهامها تجاه سكان هذه التجمعات. وتمتاز أوضاع المخيمات الاجتماعية والاقتصادية عموما بالكثافة السكانية المرتفعة والفقر وصعوبة الظروف المعيشية، وتدني مستوى البنى التحتية كالشوارع وشبكات الصرف الصحي. وتعد الأنروا مسؤولة عن توفير الخدمات الضرورية والإشراف على تأمينها لسكان المخيمات عن طريق مكتب الخدمات الموجود في المخيم، غير أنها تدع مسؤولية إدارة المخيم وأمنه للحكومات

اللاجئون الفلسطينيون

تطلق وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين "الأنروا" وصف "اللاجئون الفلسطينيون" على: الأشخاص الذين كانت فلسطين مكان إقامتهم الطبيعي في الفترة الواقعة بين يونيو/ حزيران 1946 ومايو/ أيار 1948 –أي أقاموا لفترة سنتين على الأقل في فلسطين قبل عام 1948- والذين فقدوا أماكن سكنهم ووسائل عيشهم نتيجة الصراع العربي الإسرائيلي عام 1948، مما اضطرهم للجوء إلى بلاد مجاورة كالأردن ولبنان وسوريا والضفة الغربية التي كانت تابعة للأردن، وإدارة قطاع غزة الذاتية في ظل الحكم المصري. ويغطي تعريف الأنروا للاجئين أولئك المنحدرين من أصل لاجئي منطقة 48 الذين ارتفعت أعدادهم من 914 ألفاً عام 1950 إلى أكثر من 3,6 ملايين عام 1999، ويستمر العدد في الارتفاع نتيجة النمو السكاني الطبيعي.


فلسطين ...و...النكبة..
كي لا ننسى





أنا مـن صُقِلَتْ بالحُريـَـــــــــــــــــةِ شَخْصِيَتُه..

وسأرى يامَن يُحَاوِلونَ سَلْبَها ما هُوَ قَدَرُكُم ..
وأقولها لكم كُنتُم زُعَمـــــــــاء أم ..
سأُسْقِطكم كما يُسْقَطُ النعْلُ على صاحبه ..
وخسأت كل قواكم وجيوشكم وأعمالكم ومبادئكم ..




فلسطين ...و...النكبة..
كي لا ننسى





حب الوطـن!

أحمد مطر

ما عندنا خبز ولا وقود.

ما عندنا ماء.. ولا سدود

ما عندنا لحم.. ولا جلود

ما عندنا نقود

كيف تعيشون إذن؟!

نعيش في حب الوطن!

الوطن الماضي الذي يحتله اليهود

والوطن الباقي الذي

يحتله اليهود!

أين تعيشون إذن؟

نعيش خارج الزمن!

الزمن الماضي الذي راح

ولن يعود

والزمن الآتي الذي

ليس له وجود!

فيم بقاؤكم إذن؟

بقاؤنا من أجل أن نعطي التصدي حقنة،

وننعش الصمود لكي يظلا شوكة

في مقلة الحسود


فلسطين ...و...النكبة..
كي لا ننسى





سنرجع -----



سنرجع مهما يمر الزمان


و تنأى المسافات ما بيننا



هنالك عند التلال تلال


تنام و تصحو على عهدنا




و ناس هم الحب أيامهم


هدوء انتظار شجي الغنا




فلسطين ...و...النكبة..
كي لا ننسى




ربوع مدى العين صفصافها

على كل ماء وهى فانحنى



تعب الظهيرات في ظلها


عبير الهدوء و صفو الهنا



سنرجع خبرني العندليب إن شاء الله





غداة التقينا على منحنى




بأن البلابل لما تزل



هناك تعيش بأشعارنا




و مازال بين تلال الحنين

و ناس الحنين مكان لنا



فيا قلب كم شردتنا رياح


تعال سنرجع هيا بنا









المسلم ذاكرته تمتدّ إلى ماقبل الدنيا ، ذاكرته تمتدّ إلى يوم أغرى الشيطان أبويه فأخرجهما من الجنة و مثبتة بوصية ربّه إليه -*- يَا بَنِي آدَمَ لاَ يَفْتِنَنَّكُمُ الشَّيْطَانُ كَمَا أَخْرَجَ أَبَوَيْكُم مِّنَ الْجَنَّةِ -*-

فكيف تنقطع ذاكرته عن الماضي الحاضر





فلسطين ...و...النكبة..
كي لا ننسى




خريطة فلسطين قبل نكبة 1948 وطبعا مفيهاش دولة اسرائيل ولا اى معالم منها،،، وكمان لاحظت فيها ان قرى وبلاد كتير فيها مش موجود دلوقتى ،،، هى موجودة كا بقعة ارض..لكن بأسم تانى غير اسمها القديم وكمان معظم القرى دى اصبحت مستوطنات لليهود.
والغريب انى لاحظ على الخريطة (فى اعلى اليسار) امضاء باللغة الانجليزية لكن مش عارف امضاء مين ده؟؟
والخريطة اصلية 100% ومفيش عليها اى نقاش لانى بحثت عنها

عموما شوفوا الخريطة واللى يعرف امضاء مين ياريت يقولى





فلسطين ...و...النكبة..
كي لا ننسى








رد مع اقتباس